الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقتل 19 مدنيا في قصف للتحالف الدولي غربي الموصل

تم نشره في الجمعة 28 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً

 نينوى - قُتل 19 مدنيا، في قصف جوي للتحالف الدولي لمحاربة تنظيم «داعش» على أحد أحياء الجانب الغربي لمدينة الموصل العراقية (425 كم شمال العاصمة بغداد)، بحسب ناشط عراقي.
ونقلا عن مصدر عسكري، طلب عدم نشر اسمه، قال الناشط المدني العراقي، أحمد علوان، وهو متواجد في مناطق محررة غربي الموصل، إن «19 مدنيا قتلوا في قصف جوي للتحالف الدولي على حي الإصلاح الزراعي غربي الموصل، والذي لا يزال تحت سيطرة داعش».
وأضاف علوان، في حديث مع الأناضول، أن «القصف أسفر أيضا عن تدمير منزلين بالكامل كان عناصر من داعش يستخدمون أسطحهما لمقاومة القوات العراقية.. ولا تزال جثث الضحايا تحت الأنقاض».
وعن حادث آخر، قال الناشط العراقي إن «مدنيا قتل وأصيب ثلاثة آخرون بقصف صاروخي وقذائف هاون شنته القوات العراقية على منطقة الزنجلي غربي الموصل، وهي أيضا لا تزال خاضعة لداعش».
ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من التحالف الدولي ولا السلطات العراقية بشأن ما أفاد به الناشط العراقي.
من جانبه، قال العقيد أحمد الجبوري، في قيادة عمليات نينوى، للأناضول، إنه «تم تفجير مبنى دائرة الإحصاء في شارع الجمهورية وسط الموصل من قبل الشرطة الاتحادية، بعد أن كان المبنى مفخخا من قبل داعش، وسبق وأن تعرض لقصف جوي قبل سيطرة القوات العراقية عليه».
وأضاف الجبوري أنه «تم تفجير ثان لمحلات تجارية ضمن مناطق قريبة من منطقة باب الطوب كان داعش قد فخخها أيضا.. والمنطقة خالية من السكان تماما».
وفي جنوب الموصل، قال مدير ناحية الشورة، خالد الجار، للأناضول، إن «القوات الأمنية فرضت حظرا للتجوال على ناحية الشورة (45 كم جنوب الموصل)، وبدأت الشرطة الاتحادية والحشد الشعبي (قوات شيعية موالية للحكومة العراقية) حملة تفتيش في المنطقة بحثا عن مطلوبين وخلايا نائمة تسللوا إلى الناحية».
وأوضح الجار أن «حظر التجوال والتفتيش تم على خلفية معلومات وردت إلى القوات الأمنية بتسلل ستة من عناصر داعش إلى الناحية».
وضمن حملة عسكرية تحمل اسم «قادمون يا نينوى»، تعمل القوات العراقية، بدعم من التحالف الدولي، منذ 19 شباط الماضي، على استعادة الجانب الربي من الموصل، بعد أن استكملت السيطرة على جابنها الشرقي، في 24 كانون ثان الماضي.
وأعلنت قيادة عمليات الحملة العسكرية، اليوم، استعادة السيطرة على كامل قضاء الحضر، جنوب غربي الموصل.
واستطاعت القوات العراقية، وفق تصريحات قيادات عسكرية، استعادة أكثر من نصف مساحة النصف الغربي للموصل، ضمن الحملة المتواصلة منذ 17  تشرين أول الماضي، لاستعادة المدينة، التي يسيطر عليها «داعش» منذ حزيران 2014، وتمثل آخر معقل رئيس للتنظيم.«الاناضول».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش