الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مؤتمرون يدعون إلى إنشاء مراكز علمية خاصة بالنقد الحضاري في الوطن العربي

تم نشره في الأحد 16 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً

عمان - الدستور

 

أوصى المشاركون في مؤتمر (النقد الحضاري في الوطن العربي)، الذي أقامته كلية الآداب والفنون جامعة فيلادلفيا، بـ»إنشاء مراكز علمية خاصة بالنقد الحضاري في الوطن العربي، وإدراج موضوعات النقد الحضاري ضمن المساقات العلمية ذات العلاقة في الجامعات».

ودعا المؤتمرون، في البيان الختامي للمؤتمر، الذي اختتم يوم الخميس الماضي، إلى إنشاء مراكز علمية خاصة بالنقد الحضاري في الوطن العربي، وإدراج موضوعات النقد الحضاري ضمن المساقات العلمية ذات العلاقة في الجامعات، وتوجيه طلبة الدراسات العليا في الجامعات العربية إلى إجراء بحوث ودراسات في ضوء منهجيات النقد الحضاري.

وأكد المؤتمرون ضرورة مناشدة المؤسسات الإعلامية للإسهام في توضيح مفهوم النقد الحضاري ودوره في مواجهة الفكر المتطرف، والإفادة من مواقع التواصل الاجتماعي لنشر ثقافة النقد الحضاري، والتنسيق بين الجامعات والمراكز العلمية لتجسيد الدور التكاملي على صعيد تحقيق أهداف النقد الحضاري وتعميق آلياته، والتواصل مع المؤسسات الأكاديمية والبحثية للإفادة من المستجدات على صعيد النقد الحضاري، التركيز على الأبعاد الإنسانية للثقافة مع مراعاة خصوصية وتعددية الثقافات في المجتمعات العربية.

كما أوصى المؤتمرون بما يأتي: العمل على تخليص الخطاب العربي بكل أطيافه من كل ما يهدد وحدة النسيج الاجتماعي والسلم الأهلي، نظيم حلقات نقاشية لتقويم مخرجات الأوراق العلمية المشاركة في المؤتمر، والعمل على تحكيم ونشر الأبحاث العلمية المشاركة في المؤتمر للإفادة منها في المستقبل، وتحميل الأبحاث المشاركة في المؤتمر على الموقع الإلكتروني لجامعة فيلادلفيا.

كما واستعرض المشاركون في المؤتمر عددًا من الموضوعات المقترحة للمؤتمر القادم، وارتأوا أن ينعقد مؤتمر فيلادلفيا الثاني والعشرون في منتصف نيسان 2018 تحت عنوان: (التاريخ العربي في ضوء مناهج الفكر الحديث).

المؤتمر نفسه كان افتتح يوم الثلاثاء الماضي، برعاية الدكتور معتز الشيخ سالم رئيس جامعة فيلادلفيا، وهو المؤتمر الواحد والعشرون لكلية الآداب والفنون، وقد اختتم بجلسة أدارها رئيس اللجنة المنظمة الدكتور غسان عبد الخالق، وألقى فيها الدكتور باقر كرياسي من العراق كلمة المشاركين وقال فيها: قرأنا نحن المشاركين من زميلات فضليات وزملاء أفاضل مشهد مؤتمر فيلادلفيا (21) وفي أيامه الثلاثة، فوجدنا أن جهداً استثنائياً بذل من أجل نجاح هذه التظاهرة الثقافية العلمية كل عام وهذا ليس جديداً على الأردن الشقيق وما يتمتع به من الاستقرار الذي يؤهله لأن يلعب دوراً إيجابياً لإقامة مؤتمرات علمية وسياسية أيضاً. أقول إن مشهد المؤتمر تضافرت فيه الجهود بدءاً من مستشار الجامعة مروراً برئيسها وصولاً إلى عميد آدابها موزعاً العمل على اللجان الفنية، فأسعدنا عمل اللجنة التحضيرية وهي تعمل كخلية نحل بصمت وإخلاص لأداء مهامها، فألف تحية لكم أيها الأشقاء والزملاء الأردنيون، ويليق بكم أن تفخروا بوطنكم ومليككم وبجامعتكم وهي تعقد المؤتمرات والندوات الثقافية والعلمية.

ثم تلا الدكتور عمر الكفاوين أمين سر المؤتمر البيان الختامي وتوصيات المشاركين.

وقد استهل المؤتمر بجلسة افتتاحية تحدث فيها كل من: الأستاذ الدكتور مروان كمال مستشار الجامعة، والأستاذ الدكتور معتز الشيخ سالم رئيس الجامعة، والدكتور غسان عبد الخالق رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر والدكتور كنازة محمد ممثل المشاركين، وضيفا شرف المؤتمر المفكر الكبير الأستاذ الدكتور فهمي جدعان والخبير الألماني الأستاذ الدكتور هاينز ثايسن.

وقد عُني المشاركون في أوراقهم التي قدموها باللغتين العربية والإنجليزية، بمراجعة مفردات «النقد الحضاري في الوطن العربي» مراجعة فكرية جريئة من منظورات متنوعة، حيث توزعت المداخلات على المحاور الآتية:

ملامح النقد الحضاري في الموروث العربي، النقد الحضاري العربي في العصر الحديث، النقد الحضاري العربي في العصر الراهن، الإطار النظري للنقد الحضاري/ الثقافي، عوائق النقد الحضاري في الوطن العربي، النقد الحضاري في خطابات المستشرقين، النقد الحضاري في الفنون، النقد الحضاري في الخطاب النسوي العربي، النقد الحضاري في الدراسات الاجتماعية.

واشتمل المؤتمر -بالإضافة إلى جلسة الافتتاح والختام- إحدى عشرة جلسة علمية، حضرها الباحثون المشاركون وجمهور المعنيين من جامعة فيلادلفيا والمثقفون والإعلاميون، إضافة إلى معرض فني شامل لطلبة وأساتذة قسمي التصميم الجرافيكي والداخلي، استأثر بإعجاب الحضور، فضلًا عن إقامة معرض مجاني للكتب للمشاركين في المؤتمر. وقد أظهرت أبحاث المؤتمر بصور متعددة الأنساق المضمرة الفاعلة في العديد من حقول وقطاعات الثقافة والمعرفة العربية.

وفي نهاية الجلسة قام رئيس الجامعة بتوزيع الشهادات التقديرية على الباحثين المشاركين.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش