الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المعـايطـة: مجـالــس المحـافـظـــات لا تـشــرع ولا تـراقـب العمـل الحكومـي

تم نشره في الجمعة 14 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً

عمان - دعا وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة الاحزاب الاردنية للمشاركة في الانتخابات اللامركزية والبلدية بشكل فاعل على جميع المستويات سواء بتحفيز المواطنين للمشاركة او الترشيح.
وتمنى المعايطة خلال لقائه بمبنى الوزارة امس، عددا من الاحزاب السياسية الى تقديم مرشحين من الشباب، خاصة ان القانون خفض سن الترشح الى 25 عاما.
وقال ان مجالس المحافظات التي ستنبثق عن انتخابات اللامركزية لا تشرع ولا تراقب عمل الدوائر الحكومية.
واوضح ان المطلوب بدء التطبيق، واعدا بتقييم التجربة بعد انتخابات اللامركزية، لمعرفة مواقع القوة والضعف فيها، لانها التجربة الاولى في تاريخ المملكة.
وقدم الوزير شرحا مفصلا عن مشروع اللامركزية والانتخابات البلدية، مشيرا الى ان هذا مشروعا جديدا ويطبق لاول مرة في المملكة، وسيتم البدء به تدريجيا، حيث ستجري الانتخابات في يوم واحد قررته الهيئة المستقلة للانتخاب في 15 آب المقبل.
وقال الوزير ان الديمقراطية الحقيقية تحتاج الى احزاب حقيقية فاعلة ومؤثرة في المجتمع والرأي العام، مضيفا «لكن الحكومة لا تستطيع ان تفرض التجربة الحزبية على المواطنين خاصة في ظل التسهيلات التي تقدمها من قوانين الاحزاب والدعم المالي الذي تقدمة الدولة من ميزانيتها للاحزاب، بالاضافة الى الارادة السياسية للدولة الاردنية والتي تجسدت في الاوراق النقاشية بضرورة تقوية الحياة الحزبية».
واستطرد الوزير بقوله ردا على سؤال حول ما اذا كانت الدولة الاردنية تريد حياة حزبية» ان الاوراق النقاشية وضعت خارطة طريق امام الاحزاب للوصول الى حكومات برلمانية عبر مشاركة الاحزاب في الانتخابات ووصولهم الى الاغلبية البرلمانية لتشكيل الحكومات، لكن ذلك لا يتم الا عبر احزاب قوية وفاعلة على الارض».
وقال انه لا بد من تغيير الثقافة حول الحياة السياسية والحزبية وتجذير التعددية والديمقراطية وحق الاختلاف، مشيرا الى ان ضمانة التعددية وحق الاختلاف ومواجهة التطرف تجذرها الحزبية، مشددا على ان الاحزاب شركاء لنا في قضية مواجهة التطرف والفكر التكفيري.
واكد الوزير ان اعادة القضية الفلسطينية كاهم اولوية على اجندة الزعماء العرب والرأي العام الدولي، يعد انجازا للسياسية الاردنية في مؤتمر القمة العربية برئاسة جلالة الملك عبدالله الثاني.
من جهته قال امين عام وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية ورئيس لجنة الأحزاب المهندس بكر العبادي ان المشروع الابرز للدولة هذا العام هو اجراء الانتخابات اللامركزية والبلدية، مشددا على ضرورة مشاركة الاحزاب السياسية بهذا المشروع من خلال تحفيز المواطنين بالترشح والانتخاب.
وركزت الاحزاب التي شاركت في اللقاء، في مطالبها على ضرورة ان تحظى الانتخابات البلدية واللامركزية بالاهتمام والمشاركة وضرورة اعادة الاعتبار للعملية الانتخابية، واعادة النظر بنظام المساهمة المالية التي يتم من خلالة تقديم الدعم للاحزاب من موازنة الدولة، لحث الاحزاب على المشاركة في الانتخابات اللامركزية والبلدية.
واعرب الامناء العامون للاحزاب عن فخرهم بنتائج قمة عمان، مؤكدين ان جلالة الملك أعاد الألق للقضية الفلسطينة على المستوى العربي والدولي.(بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش