الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مصر تجري الانتخابات البرلمانية على مرحلتين في تشرين الأول والثاني

تم نشره في الثلاثاء 1 أيلول / سبتمبر 2015. 03:00 مـساءً

 القاهرة - قالت اللجنة العليا للانتخابات في مصر إن انتخابات مجلس النواب التي طال انتظارها ستجري على مرحلتين في شهري تشرين الأول وتشرين الثاني المقبلين وهي آخر مراحل خارطة طريق نحو الديمقراطية أعلنها الجيش عقب عزل الرئيس السابق محمد مرسي عام 2013.
وقال رئيس اللجنة القاضي أيمن عباس في مؤتمر صحفي إن المرحلة الأولى ستجري للمصريين في الخارج يومي 17 و18 تشرين الأول وفي الداخل يومي 18 و19 من نفس الشهر. وأضاف عباس وهو رئيس محكمة استئناف القاهرة أن المرحلة الثانية ستجري في الخارج يومي 21 و22 تشرين الثاني وفي الداخل 22 و23 من الشهر نفسه. ومصر بلا برلمان منذ حزيران 2012 عندما حلت المحكمة الدستورية العليا مجلس الشعب الذي انتخب بعد الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك عام 2011.
وكانت الأغلبية في هذا المجلس لجماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي لها مرسي والتي حظرتها الحكومة وأعلنتها جماعة إرهابية بعد عزله إثر احتجاجات شعبية على حكمه. وكان مقررا إجراء انتخابات مجلس النواب على مرحلتين في آذار ونيسان الماضيين لكنها أرجئت بعدما أصدرت المحكمة الدستورية العليا حكما في أول مارس بعدم دستورية مادة في قانون تقسيم الدوائر الانتخابية.
وقال عباس إن اللجنة وضعت الجدول الزمني الجديد للانتخابات بعد إدخال تعديلات على القوانين الثلاثة المتعلقة بالانتخابات وهي قانون تقسيم الدوائر وقانون مباشرة الحقوق السياسية وقانون مجلس النواب. وقال رئيس اللجنة إن تلقي طلبات الترشح سيبدأ بعد غد الثلاثاء ولمدة 12 يوما. وأضاف أن الجدول الزمني للانتخابات يسير بما يسمح بأن يكون لمصر مجلس نواب منتخب قبل نهاية عام 2015.
وقد تمتد الانتخابات حتى يوم الثاني من كانون الأول في حال إجراء جولة إعادة في بعض دوائر المرحلة الثانية. وتأمل الحكومة أن تسهم الانتخابات البرلمانية في تحقيق الاستقرار السياسي وجذب الاستثمارات الأجنبية والسياح بعدما أبعدتهم الاضطرابات السياسية والهجمات التي يشنها متشددون إسلاميون يتمركز أغلبهم في سيناء وأسفرت عن مقتل المئات من رجال الجيش والشرطة منذ عزل مرسي.
ويتألف مجلس النواب المقبل من 568 عضوا ينتخبون بالاقتراع العام السري المباشر من بينهم 448 عضوا من المرشحين على المقاعد الفردية و120 مقعدا للقوائم التي يتعين أن يفوز ببعض مقاعدها شباب ونساء وأقباط. كما يحق لرئيس الجمهورية تعيين ما لا يزيد على خمسة بالمئة من الأعضاء. ورغم حل الحزب الوطني الحاكم في عهد مبارك عقب الإطاحة به سارع أعضاؤه السابقون للدخول في تحالفات تمهيدا لخوض الانتخابات. لكن بهجت الحسامي المتحدث باسم حزب الوفد المؤيد للسيسي قال لرويترز إن البرلمان القادم تجربة جديدة في ظل معطيات جديدة.. لأول مرة ستكون هناك انتخابات على أساس ديمقراطي حقيقي بدون تدخل أو تأثير كل من الحزب الوطني والتيار الديني سويا. وأضاف البرلمان القادم هو أهم برلمانات مصر من وجهة نظرنا لأن هو الذي سيضع الركيزة التشريعية والبنية التشريعية التي ستحكم مصر خلال الأربعين أو الخمسين سنة القادمة من جميع النواحي الاقتصادية والاجتماعية او السياسية.
وفي المقابل كانت عدة أحزاب أعلنت مقاطعتها للانتخابات البرلمانية التي كانت مقررة في وقت سابق هذا العام ومن بينها حزب مصر القوية الذي يترأسه المرشح الرئاسي السابق عبد المنعم أبو الفتوح وهو عضو سابق في جماعة الإخوان.
الى ذلك أصيب 4 شرطيين مصريين بينهم ضابط من قوة تأمين الطرق التابعة لمركز شرطة ببني سويف إثر تعرضهم لإطلاق نيران من مجهولين أثناء تأدية خدمتهم بدائرة مركز بني سويف بالقرب من قرية  إبشنا في القاهرة. وأفاد مصدر أمني مصري عن تعرض سيارة شرطة لإطلاق نيران كثيف من مجهولين اليوم الاثنين، حيث طاردتهم القوات بإطلاق النيران قبل أن يتمكنوا من الفرار، وتم نقل المصابين الى المستشفى لخطورة حالتهم. (رويترز)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش