الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عن المقاصف المدرسية

نزيه القسوس

الأربعاء 2 أيلول / سبتمبر 2015.
عدد المقالات: 1760

في الأخبار أن مديرية الصحة المدرسية أغلقت أربعة وستين مقصفا مدرسيا وخالفت ثلاثة وعشرين مقصفا وأنذرت الف وأربعمائة وثلاثة وخمسين وذلك لمخالة هذه المقاصف للشروط الصحية .
مع الأسف فإن عددا كبيرا من المقاصف المدرسية لا تلتزم بالشروط الصحية وهذا بالطبع ينعكس على الطلبة خصوصا من صغار السن وبدانة الأطفال الصغار من أسبابها المأكولات التي يتناولونها من المقاصف المدرسية لأن هذه المأكولات غير صحية وبها نسبة كبيرة من النشويات  والدهون .
لقد كتبنا لسنوات طويلة عن المقاصف المدرسية ومخالفة معظم هذه المقاصف للشروط الصحية لكن وزارة الصحة والجهات المعنية لم تكن تعطي هذه المسألة الإهتمام الذي تستحق لكن الآن يبدو أن مديرية الصحة المدرسية مهتمة كثيرا بالمقاصف المدرسية وبضرورة أن تلتزم بالشروط الصحية التي تطلبها وزارة الصحة وبعكس ذلك سيتم اغلاق المقصف المخالف .
وهنا لا بد أن ننوه الى أن اغلاق المقصف لفترة محدودة لحين ترتيبه بما يتناسب مع المتطلبات الصحية لا يكفي بل يجب أن تكون هناك عقوبات وغرامات مالية حتى يحسب  متعهدو هذه المقاصف ألف حساب عندما لا يلتزمون بالشروط الصحية أما أن نغلق المقصف وبعد يومين أو ثلاثة أيام يعاد فتحه فهذه مسألة تحتاج إلى وقفة واعادة نظر .
المقاصف المدرسية يديرها متعهدون وهؤلاء المتعهدون هدفهم الرئيسي هو الربح ولا يهمهم صحة الطلاب لذلك فهم يبيعون في هذه المقاصف الأشياء التي يحبها الصغار بغض النظر عن نفعها أو ضررها خصوصا المواد التي تدخل في صناعتها مادة الشوكولاته والمواد السكرية كذلك العصائر الصناعية المحلاة والتي تسبب ضررا صحيا فادحا للأطفال لذلك فإن الرقابة على هذه المقاصف يجب أن تكون مكثفة وفجائية وأن تكون هناك عقوبات صارمة كما قلنا في البداية حتى يعرف متعهدو هذه المقاصف أن الحبل ليس متروكا لهم على الغارب .
كذلك نريد أن ننوه الى أن ادارات المدارس سواء كانت حكومية أو خاصة عليها مسؤولية مراقبة المقاصف الموجودة في مدارسها وقد عممت مديرية الصحة المدرسية على المقاصف المدرسية قائمة بالمواد المسموح بيعها في هذه المدارس وعلى هذه الإدارات  أن تتحمل مسؤولياتها وأن تكون طرفا مساعدا لمديرية الصحة المدرسية وعند ملاحظتها أي خلل عليها الإتصال فورا مع مسؤولي الصحة المدرسية .
المقاصف المدرسية هي عبارة عن دكاكين تبيع المواد الغذائية لإبنائنا الطلبة وأجرة هذه المقاصف عالية لذلك فإن متعهديها يحاولون بكل الوسائل أن يبيعوا أكبر كمية من المواد الموجودة في مقاصفهم وفي مدة زمنية محدودة هي مدة الإستراحة المدرسية القصيرة نسبيا لذلك فإن معظم متعهدي هذه المقاصف لا يلتزمون بالشروط الصحية وبالغذاء الصحي ومن هنا يجب مضاعفة الرقابة من قبل وزارة الصحة ومن قبل ادارات المدارس نفسها .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش