الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ربط حق منح الإقامة لأبناء الأردنية بوزير الداخلية ...بين القبول والرفض

تم نشره في الثلاثاء 28 آذار / مارس 2017. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 4 نيسان / أبريل 2017. 09:36 مـساءً
كتبت : أمان السائح




 تساؤل كبير ومشروع : هل هذا هو الطموح المطلوب والشرعي لنضالات سيدات بأسمائهن للحصول على مشروعية الحقوق والمكتسبات لابناء الاردنيات، وهن ما زلن يلهثن وراء مزيد من المكاسب توفر لابنائهن العيش الكريم وصفة الامان، فالقرار الاخير بمنح الاقامة مرتبط بوزير الداخلية لابناء الاردنيات، حمل ردود فعل مختلفة بين اعتبارها مصدر ترحيب، واخرى رأتها حقوقا منقوصة وقد تخضع للشخصنة بسبب ارتباطها بشخص الوزير .
 وكان القرار اثار ردود فعل مختلفة بين راض ومعتبر ما حصل مكسبا اضافيا لهذه الفئة المناضلة بشأن ابنائها وبين من اعتبره غير مكتمل ومجتزأ ولا يحمل اية اضافة لحقوقهن، حيث وافق مجلس الأمة بشقيه الاعيان والنواب بالأغلبية على منح وزير الداخلية صلاحية منح اذن الاقامة لأبناء الأردنيات في نص فقرة اضافي واضح اضافها مجلس النواب «اذا ما كان مولودا لأم أردنية الجنسية».
وفيما تفاوتت اراء النواب تحت القبة بين اعتبار هذا القرار سياسيا وشكلا من اشكال التجنيس المرفوض وتحديدا للفلسطينيين، بالعودة الى حقهم بالعودة ورفض مبدأ التوطين، راى البعض الاخر ان هذا الامر لا علاقة له بالسياسة والتوطين وان القرار تكريم للمراة الاردنية وهذا حق لها ولابنائها وهو احد العوامل الانسانية لحق الاردنية بالشعور بالامان تجاه مصير وحياة اولادها .
 النمس : القرار منقوص وقد يخضع للشخصنة
 الامينة العامة للجنة الوطنية لشؤون المراة د . سلمى النمس قالت ان القرار ليس انجازا، فالاساس هو اعطاء هذه الفئة حقا كاملا وغير منقوص لاعطاء ابنائهن الجنسية الاردنية، بدون شروط وبدون ربطها بشخص الوزير، ولا بد ان يخضع الفرد من ابناء الاردنيات الى اقامة بشكل مباشر وبدون العودة لشخص الوزير وان تكون الاقامة مجانية .
واشارت النمس الى ان الموضوع خطوة لكنها منقوصة ولا تدخل باطار الانجاز الكبير، لان الطموح يتمثل بإقامة لابناء الاردنيات دون شروط وبشكل مجاني حماية للاردنية من اعباء مالية تدفع على الاقامات سنويا .
وقالت اننا كلجنة وطنية موقفنا واضح ونعتبر القرار غير كاف على الاطلاق ولا بد ان يكون بلا شروط وبلا ربطه بشخص الوزير حتى لا يكون هنالك فروقات بين الافراد ولابد ان تخضع تلك الامور لتعليمات واضحة حتى لا يتم شخصنة الامور بأي حال من الاحوال . واضافت ان هذا القرار قد يعتبره البعض انجازا، لكن طموح اللجنة واضح ومطالبهن واضحة ولا يمكن الاكتفاء بالقرار لانه دون الطموح، ونرفض التشكيك باي حال بمواطنة ابناء الاردنيات .
 المعايطة : لا بد من تعليمات واضحة للقرار
 رئيسة الاتحاد النسائي الاردني العام، نهى المعايطة اعتبرت القرار منصفا ومرضيا الى حد ما، لكنه نقطة في بحر المطالبات، وارتباطه بشخص الوزير امر غير مستحب الا في ظروف غير عادية، لان  الاصل ان يخضع القرار لتعليمات واضحة ومعلنة، حتى لا يكون هنالك فهم منقوص لتطبيقة ويخضع لامزجة باي شكل من الاشكال .
وقالت القرار جيد وهو خطوة على طريق طويل، وعلى الجميع مواصلة العمل والمطالبات لتحقيق كامل لحقوق لابناء الاردنيات بعدالة ومساواة ضمن الدستور .
 ابو السمن : قرار بالوقت الصحيح
 من جهتها اكدت العين السابق مي ابو السمن ان القرار مرحب به بشكل كبير وهو تكريم للامهات الاردنيات لصالح ابنائهن، وقد جاء بالوقت الصحيح من اجل اعطاء الاقامة للاردنيات وهو الحق الطبيعي لهن، لما للقرار من بعد انساني واعطاء احساس بالامان لدى الاسرة باكملها، فالقرار صائب وحق للمواطنة للامهات وابنائهن .
واعتبرت ابو السمن ان ربط القرار بشخص الوزير له حكمة في عدم ترك الامور على علاتها وان الوزير لا بد ان يكون على رأس اتخاذ اي قرار بهذا الشأن باعتباره قرارا حساسا وخطيرا ولابد ان يكون مدروسا حماية للاردنية وللوطن .
وقالت احيي روح مجلس الامة وجرأته على اتخاذ القرار لانصاف المراة الاردنية وابنائها واعطائهم الروح الحقيقية للحياة ومساواة المراة بالرجل وذلك وفقا للدستور والقانون.
 تضامن : نرفض التمييز بين الأردني والأردنية
 ولم تغفل تضامن القرار، ورحبت به باعتباره نصرا للمرأة الاردنية المتزوجة من اجنبي، حيث اشارت في تعليقها على القرار أن من شأن منح إذن الإقامة لأبناء الأردنيات تسهيل تطبيق أغلب الامتيازات كون حرمانهم من الامتيازات التي تم إقرارها لهم بصورة مباشرة أو غير مباشرة تمثل انتهاكاً لحقوق الطفل ومخالفة صريحة لتوجهات الدولة الأردنية في تبني قرار منح الامتيازات التي تشكل ضمانة للأردنيات حفاظاً على لم شمل أسرهن وتمتعهن بالطمأنينة وتكافؤ الفرص طبقاً لأحكام الدستور.
وتؤكد «تضامن» أن قرار مجلس الأمة من الناحية الفعلية يجعل التطبيق العملي للامتيازات التي قررتها الحكومة لأبناء الأردنيات المتزوجات من أجانب ممكناً، خاصة ما تعلق منها بالتعليم والصحة والعمل والتملك، لأن التمتع بهذه الحقوق يستوجب الإقامة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش