الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الكلالدة: "اللامركزية" تعزز المشاركة الشعبية بعملية صنع القرار

تم نشره في الاثنين 27 آذار / مارس 2017. 12:52 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 27 آذار / مارس 2017. 09:27 مـساءً
الكلالدة: "اللامركزية" تعزز المشاركة الشعبية بعملية صنع القرار

السلط-الدستور-ابتسام العطيات:

 

أكد رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب الدكتور خالد الكلالدة أن كل خطوات الاصلاح  التي يقودها جلالة الملك هدفها فئة الشباب.

ودعا الكلالدة في المحاضرة التي القاها  بدعوة من جامعة البلقاء التطبيقية بعنوان" الانتخابات البلدية ومجالس المحافظات" بالتعاون مع الجمعية الاردنية للعلوم السياسية  الشباب قائلا " لا تتركوا الكهول يصنعون المستقبل فشاركوا فالناصية لكم والدولة ترحب بذلك".

وأوضح الكلالدة أن الهدف الرئيس لمشروع اللامركزية هو تعزيز المشاركة الشعبية في عملية صنع القرار والمساهمة في تضييق الفجوات التنموية بين المحافظات لافتا ان  الهيئة هي  احد اجهزة الدولة التي ترتبط بالتنسيق معها ولا سلطان لاحد عليها وهي تقدم تقريرها بعد كل انتخابات لجلالة الملك ثم تسلمه للمؤسسات الحكومية لافتا ان الهيئة حريصة على تقييم عملها بعد كل انتخابات أدارتها أو أشرفت عليها للاستفادة من التجارب السابقة بهدف تجويد العملية الانتخابية.

واطلع الكلالدة الحضور على إجراءات واستعدادات الهيئة للانتخابات البلدية واللامركزية والمقرر عقدها في منتصف شهر آب المقبل، مشيرا إلى الإطار القانوني للهيئة وشروط الترشح في الانتخابات البلدية واللامركزية وآلية الاقتراع وعدد الدوائر والمقاعد وعدد الأعضاء وعدد المنتخبين من خلال طرح الأمثلة التطبيقية التي تحاكي العملية الانتخابية، والتي تضمنت شرحاً مفصلاً حول نظام مجالس المحافظات ونظام مجالس البلديات.

وبين أن قانون اللامركزية حفظ حق تمثيل المرأة في هذه المجالس بحيث حدد السقف الأدنى لتمثيل المرأة في المجالس المحلية بعضو واحد، وفي المجالس البلدية بما لا يقل عن 25 % من عدد أعضاء المجلس، وما لا يقل عن 10 % من عدد أعضاء مجالس المحافظات.

 وأشار إلى أن 85% من أعضاء مجلس المحافظة سيتم انتخابهم في حين يتم تعيين 15 % من الأعضاء بهدف ضمان وصول بعض الخبرات في مختلف المجالات لهذه المجالس.

وقال نائب رئيس جامعة البلقاء التطبيقية للشؤون الأكاديمية الدكتور غاندي انفوقة  أنه مما لا شك فيه ان الانتخابات البلدية ومجالس المحافظات هي موضوع الساعة في الاردن في هذه الفترة  وان الجامعة ومن خلال فهمها لدورها في نشر المعرفة والارتقاء بمستوى الطلبة بقضايا وطنهم وتنفيذا لتوجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني  في تسليط الضوء على موضوع الانتخابات وايمانا بدور الجامعات في خدمة المجتمع تأتي هذه المحاضرة القيمة ضمن سلسلة من النشاطات التي تقيمها الجامعة خارج اطار المساقات الدراسية التي تقوم بتدريسها لابنائنا وبناتنا الطلبة.

وقال رئيس الجمعية الاردنية للعلوم السياسية الدكتور خالد الشنيكات ان الرؤية الملكية البعيدة النظر قادت وطننا بعيدا عن الصراع والعنف رغم اننا محاطين بكتل من لهب وفتحت آفاقا للمشاركة على  مستوى الانتخابات الوطنية والانتخابات اللامركزية والبلدية فاننا في الجمعية نتبنى روح هذه الرؤية بالترويج للتعدد والتنوع وتعزيز الفرص والتشجيع للمعايير المهنية وخدمة مواطني الدولة واعداد المواطنين للمشاركة السياسية بفعالية وقد نجحنا في التعاون مع العديد من الجامعات  والان الجمعية هي شريك وناظم بجانب وزارة التعليم العالي ومؤسسة ابصار في مؤتمر الدولة المدنية في فكر جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين.

وفي نهاية المحاضرة التي جرى على هامشها حوار موسع بين الحضور والكلادة كرّمت الجامعة الكلالدة والشنيكات بدرع الجامعة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش