الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اختباران صعبان لريال مدريد وبرشلونة

تم نشره في الجمعة 17 آذار / مارس 2017. 12:00 صباحاً

 مدن - يبحث البرتغالي كريستيانو رونالدو عن فك نحسه على ملعب «سان ماميس» وقيادة ريال مدريد للاحتفاظ بصدارة الدوري الإسباني لكرة القدم عندما يستضيفه أتلتيك بلباو غدا السبت في المرحلة الثامنة والعشرين.

وفي واحدة من أصعب مبارياته المتبقية خارج ملعبه هذا الموسم، يأمل «لوس بلانكوس» العودة بالفوز للحفاظ على فارق النقطتين مع غريمه التارخي برشلونة، علما بأن لريال أيضا مباراة مؤجلة مع سلتا فيغو.

وأعاد بلباو افتتاح ملعبه «سان ماميس» بعد تجديده قبل ثلاث سنوات، بيد أن رونالدو، حامل الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم، لم ينجح في هز شباكه مذذاك الوقت، كما انه طرد عليه قبل سنتين.

ونجح «الدون» بهز شباك بلباو 4 مرات سابقا، انما على الملعب القديم، وتعادل الفريقان 1-1 في 2014، ثم فاز بلباو 1-صفر في 2015 وخسر 1-2 الموسم الماضي بهدفي الفرنسي كريم بنزيمة.

وعلى رغم انه لم يجد طريق الشباك، الا ان رونالدو عاد من اقليم الباسك فائزا أربع مرات في آخر 7 زيارات، وتعود أفضل مبارياته هناك إلى العام 2012 حيث أحرز الملكي اللقب مع مدربه آنذاك البرتغالي جوزيه مورينيو.

وفي ظل التألق الخارق للمدافع سيرجيو راموس صاحب الأهداف الحاسمة، سجل رونالدو 14 هدفا في آخر 13 مباراة في الدوري، بينها هدف السبق في مواجهة بيتيس الأخيرة (2-1).

واستعد لاعبو المدرب الفرنسي زين الدين زيدان لهذه المباراة بخوض حصة تمرينية الثلاثاء لمدة 90 دقيقة على ملعب كرة السلة التابع لريال، وذلك بعد فوز الاخير على غريمه برشلونة 76-75 الاحد.

ويعاني ريال من غيابات دفاعية، إذ تدرب الثنائي الفرنسي رافايل فاران والبرتغالي بيبي بمفردهما الأربعاء.

ويختتم برشلونة حامل اللقب المرحلة مساء الاحد عندما يستضيف فالنسيا الثالث عشر في مباراة قوية.

وكان برشلونة سقط أمام مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا 1-2، مقدما خدمة جليلة لريال الذي استعاد الصدارة بفوزه على بيتيس.

وكانت هزيمة برشلونة الأولى منذ خسارته القاسية امام باريس سان جيرمان الفرنسي في ذهاب ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا (صفر-4) في 14 شباط، وبعد خمسة انتصارات متتالية ثلاثة منها ساحقة على سبورتينغ خيخون (6-1) وسلتا فيغو (5-صفر) وسان جيرمان ايابا (6-1).

ويجدد الارجنتيني ليونيل ميسي، أفضل لاعب في العالم خمس مرات ومتصدر ترتيب الهدافين (23) أمام زميله الاوروغوياني لويس سواريز (21)، المواجهة مع حارس فالنسيا البرازيلي ديبغو الفيش.

والتقى اللاعبان 16 مرة، وتعود المواجهة الأولى إلى موسم 2008-2009 عندما كان البرازيلي في صفوف الميريا، سجل ميسي 7 أهداف في 6 مباريات في مرمى الفيش في تلك الفترة.

وفي عام 2011، تعاقد الفيش مع فالنسيا، ومذذاك الوقت سجل ميسي 12 هدفا في شباكه في 10 مباريات، لكنه صد له ركلة جزاء الموسم الماضي، وبالمجمل، سجل ميسي 19 هدفا في مرمى الفيش في 16 مباراة.

وتتركز الأنظار على المهاجم البرازيلي الدولي نيمار، صاحب الفضل الكبير في قلب برشلونة تأخره أمام سان جيرمان، بتسجيله هدفين وتمريرة حاسمة، وذلك بعد غيابه عن مباراة لاكورونيا الأخيرة.

ويحتاج نيمار إلى هدف واحد ليرفع رصيده إلى 100 هدف مع الفريق الكاتالوني بعد 4 مواسم في صفوفه و175 مباراة رسمية.

وبحال هزه الشباك، سيصبح ثالث برازيلي يصل إلى هذا الحاجز مع برشلونة بعد ريفالدو (130) وايفاريستو (105).

وانتهت مباراة الذهاب بين الفريقين بفوز برشلونة 3-2 بركلة جزاء لميسي في الوقت القاتل، علما بأنه سحقه 7-صفر في نصف نهائي الكأس على ملعب «كامب نو».

ويغيب عن فالنسيا ثنائي الهجوم سانتي مينا والبرتغالي ناني بسبب الإصابة، ما يعني ان منير الحدادي مهاجم برشلونة السابق سيجد نفسه أساسيا مرة جديدة.

وبعد تأهله إلى ربع نهائي مسابقة دوري ابطال اوروبا رفقة ريال مدريد وبرشلونة، يصطدم اتلتيكو مدريد الرابع بضيفه اشبيلية الثالث في قمة المرحلة الاحد.

وحقق اتلتيكو مدريد فوزه الثاني على التوالي بشق النفس على ضيفه غرناطة بهدف متأخر لهدافه الفرنسي انطوان غريزمان، فيما تابع اشبيلية تعثرة وتعادل مع ضيفه ليغانيس 1-1 ليخسر 4 نقاط في آخر مباراتين، ويبتعد اشبيلية في المركز الثالث بفارق 5 نقاط عن فريق العاصمة.

الدوري الالماني

يحل بايرن ميونيخ المتصدر وبطل المواسم الاربعة الماضية ضيفا ثقيلا على بوروسيا مونشنغلادباخ التاسع الاحد في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الالماني لكرة القدم.

ويخوض لايبزيغ الثاني وبوروسيا دورتموند الثالث اختبارين سهلين مع فيردر بريمن وانغولشتات المهددين بالهبوط.

يتصدر بايرن ميونيخ الترتيب برصيد 59 نقطة، بفارق 10 نقاط أمام لايبزيغ، ويأتي دوروتموند ثالثا وله 43 نقطة.

ورفع بايرن بعد المرحلة الماضية الفارق الى 10 نقاط بعد فوزه على اينتراخت فرانكفورت 3-صفر وخسارة لايبزيغ مفاجأة الموسم أمام فولفسبورغ صفر-1، كما سقط فيها بوروسيا دورتموند أمام هيرتا برلين 1-2.

يمر الفريق البافاري بقيادة المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي في أفضل أيامه ويسير بخطى ثابتة نحو الاحتفاظ بلقبه المحلي، وينافس بقوة أيضا على لقب دوري ابطال اوروبا بعد أن اكتسح ارسنال الانجليزي ذهابا وايابا بنتيجة واحدة 5-1 في ثمن النهائي. وبدا الارتياح على انشيلوتي بعد الفوز في المرحلة السابقة حين قال «هذا يوم جيد لنا، مع نتائج ملائمة أيضا من المباريات الأخرى.. الفارق جيد الآن ويجب أن نحافظ على تركيزنا».

وسجل بايرن 28 هدفا في اخر ست مباريات في جميع المسابقات، كما سجل هدفا على الأقل على أرضه في آخر 46 مباراة، وهي أطول سلسلة منذ فترة 1979-1982 (77 مباراة).

تزخر صفوف بطل البونسليغا بالنجوم كالهولندي اريين روبن وتوماس مولر والنمساوي دافيد الابا والتشيلي ارتورو فيدال والبرازيلي دوغلاس كوستا والاسباني تشابي الونسو وغيرهم، لكن يبقى البولندي روبرت ليفاندوفسكي صاحب كلمة الحسم بعد أن وصل في المباراة السابقة الى الهدف رقم مئة في 136 مباراة له في صفوف الفريق.

كما سجل المهاجم العملاق هدفه الـ33 هذا الموسم في مختلف المسابقات، ويبتعد بفارق هدف فقط خلف مهاجم دورتموند الغابوني بيار ايمريك اوباميانغ متصدر ترتيب الهدافين برصيد 22 هدفا.

وهي المرة الخامسة في آخر 6 مواسم التي يسجل فيها ليفاندوفسكي 20 هدفا أو أكثر في الدوري.

ويسعى لايبزيغ بدوره إلى استعادة توازنه بعد أن أهدر 11 نقطة في آخر 6 مباريات بخسارته أمام فولفسبورغ الرابع عشر صفر-1 في المرحلة الماضية، حين يحل ضيفا على فيردر بريمن الخامس عشر (26 نقطة).

ويكافح بريمن لتجنب الهبوط، وكان انتزع تعادلا مثيرا 1-1 مع مضيفه باير ليفركوزن في المرحلة السابقة التي صد فيها حارسه فليكس فيدفالد ركلة جزاء في الدقيقة الاخيرة.

ويبحث دورتموند أيضا عن التعويض بعد تلقيه خسارته الخامسة هذا الموسم أمام هيرتا برلين 1-2 معولا على مهاجمه اوباميانغ الذي سجل ثمانية أهداف في اخر اربع مباريات في جميع المسابقات.

وتأهل دورتموند أيضا الى ربع نهائي دوري ابطال اوروبا على حساب بنفيكا البرتغالي، كما بلغ نصف نهائي مسابقة الكأس المحلية حيث سيواجه غريمه بايرن ميونيخ اواخر الشهر المقبل.

وتأكد غياب نجم دورتموند ماريو غوتسه حتى نهاية الموسم بسبب «اضطرابات في الايض»، بعد أن أعلن النادي ذلك الاربعاء، برغم اشارته الى مؤشرات ايجابية في المرحلة الاولى من العلاج الذي يتلقاه اللاعب للعودة الى صفوف الفريق في الموسم المقبل.

ويستمر غياب الدولي الاخر ماركو رويس عن دورتموند بسبب تمزق عضلي في الفخذ الايسر.

ويتحين هوفنهايم الرابع برصيد 42 نقطة الفرصة لانتزاع المركز الثالث المؤهل مباشرة الى دوري ابطال اوروبا من دورتموند عندما يستضيف باير ليفركوزن العاشر وله 31 نقطة.

الدوري الفرنسي

يختبر باريس سان جيرمان حامل اللقب في آخر 4 مواسم منعطفا جديا في سعيه لانزال موناكو عن الصدارة، عندما يستقبل ليون الرابع الاحد في ختام المرحلة الثلاثين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

يتأخر سان جيرمان عن موناكو بفارق 3 نقاط، والفريقان لم يخسرا منذ كانون الاول الماضي، بيد ان مواجهة الأول مع ليون تأتي بعد خروجه الدراماتيكي من دوري ابطال اوروبا وفي ظل فترة رائعة لليون.

وخرج سان جيرمان من ثمن نهائي دوري الابطال لخسارته ايابا أمام برشلونة الاسباني 1-6 في مباراة دراماتيكية، بعد فوزه ذهابا 4-صفر على ملعبه في باريس.

من جهته، اختبر ليون أسبوعا رائعا بعد فوزه على روما الايطالي 4-2 في ذهاب ثمن نهائي الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ»، ثم سحقه تولوز برباعية نظيفة في الدوري، بينها هدف رائع بعيد المدى من 46 مترا للهولندي ممفيس ديباي القادم من مانشستر يونايتد الانجليزي.

ونجح ليون في انتصاراته الأربعة الأخيرة في الدوري بتسجيل 4 أهداف على الأقل في مباراة واحدة، وأضافه إلى الانتصارات الثلاثة الكبيرة في يوروبا ليغ على الكمار الهولندي (4-1 و7-1) ثم روما 4-2.

ويتألق في صفوف فريق المدرب برونو جينيزيو الثنائي الهجومي ألكسندر لاكازيت ونبيل فقير.

ورأى البرتغالي بيدرو باوليتا هداف سان جيرمان بين 2003 و2008 عندما كان ليون في عز تألقه «هذه مقابلة بالغة الأهمية، أمام فريق كبير.. عندما كنت لاعبا، كنت أرغب أنا وزملائي دوما بالفوز على ليون.. لطالما افتتحنا التسجيل، لكن كنا نخسر في نهاية المطاف».

وتابع باوليتا لموقع سان جيرمان الالكتروني «في تلك الحقبة، كانت مباريات صعبة، وليون كان يهيمن على الدوري.. آمل أن يتمكن باريس من الفوز أمام هذا الفريق الجميل لليون».

ويملك ليون ثاني أقوى هجوم في الدوري (59 هدفا) بعد موناكو المتصدر، بيد انه خسر 10 مرات في مبارياته الـ28 حتى الان وهو يملك مباراة مؤجلة.

وبحال فوزه على سان جيرمان وفي مباراته المؤجلة، سيقلص ليون الفارق مع سان جيرمان الى تسع نقاط، لكن الأهم بالنسبة اليه الإبقاء على حظوظه قائمة بالمنافسة على المركز الثالث المؤهل الى دوري الابطال والذي يحتله نيس بفارق 13 نقطة عنه راهنا.

ويتوقع أن يعود إلى صفوف سان جيرمان لاعب وسطه الايطالي تياغو موتا الغائب منذ مباراتين بسبب إصابة في ربلة ساقه، فيما يحوم الشك حول مشاركة الظهير الأيمن البلجيكي توماس مونييه المصاب في كاحله.

ويحل الاحد ايضا موناكو المتصدر على كان الخامس عشر، منتشيا بانجاز تأهله الرائع إلى ربع نهائي دوري ابطال اوروبا.

وقلب رجال المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم تأخرهم أمام مانشستر سيتي الانجليزي 3-5 ذهابا إلى فوز لافت 3-1 الاربعاء، فباتوا الفريق الفرنسي الوحيد في دور الثمانية بعد اقصاء سان جيرمان.

ويملك موناكو أقوى هجوم في البطولات الاوروبية الكبرى، بتسجيله 84 هدفا في 29 مباراة. وشدد جارديم بعد فوزه على سيتي «نمثل الكرة الفرنسية الآن.. يمكن القول ان الدوري قوي عندما يقصي موناكو سيتي مع مدرب ولاعبين مماثلين».

وعلق على غياب هدافه الكولومبي راداميل فالكاو ومدافعه البولندي كميل غليك «اعتقد البعض قبل المباراة اننا لن نملك اي فرصة من دون فالكاو وغليك.. لكننا سجلنا 3 أهداف كما حصل في انجلترا.. الآن يرغب الجميع بمواجهة موناكو أو ليستر (الانجليزي).. لكن في ربع النهائي الكل اقوياء».

وبعد تعادله مع كان في مباراته الاخيرة وابتعاده عن سان جيرمان بنقطتين، يحل نيس مفاجأة الموسم على نانت العاشر.

أما مرسيليا الخامس والفائز في آخر مباراتين، فيتوجه شمالا لمواجهة ليل الرابع عشر والمتجدد. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش