الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الرمثـــا يزيــد متاعــب الصــريــح

تم نشره في الأحد 12 آذار / مارس 2017. 12:00 صباحاً

 اربد - الدستور
  زاد الرمثا من متاعب الصريح عندما تغلب عليه بهدفين مقابل هدف واحد، سجلهما مناصفة على مدار  شوطي المباراة التي جمعت الفريقين على استاد الأمير حسن في اربد امس في  الجولة 16 لدوري المناصير لكرة المحترفين.
وبهذه النتيجة يرفع الرمثا رصيده النقطي الى 23 نقطة في حين تجمد رصيد الصريح عند حدود النقطة 11 في المركز قبل الأخير.

 أسبقية رمثاوية

حملت الدقائق الثلاث الاولى هدفا مبكرا للرمثا وخلط الأوراق في أول هجمة منظمة أربكت حسابات الصريحية الذي اخذ يبحث بجدية عن التعديل دون جدوى .
دخل لاعبو الفريقين بسرعة في صلب العمل الهجومي ولم ينتظر الرمثا وقتا طويلا لترجمة الانطلاقة السريعة في البداية بهدف  الأسبقية عندما استغل سي الشيخ كرة جيفرسون المعادة داخل المنطقة تابعها بعيدا عن متناول يد الحارس العثامنة الذي لم يشاهدها الا وهي تتلوى داخل الشباك بالدقيقة الثالثة.
وكاد الذيابات أن يعدل الموقف بسرعة الا ان قدم ابوعليقه تدخلت بالتوقيت المناسب لابعاد كرته التي تجاوزت الحارس الزعبي من حلق المرمى على حساب ركنية.
وبعد فترة هدوء نسبي على الجبهتين انحصر اللعب خلالها بمساحات محدودة غير مؤثرة بعيدا عن مواقع الخطورة ودون تهديد جدي للشباك عاد الصريح للظهور بالواجهة الأمامية وضغط باكثر من محور.
وتعددت المشاهد الهجومية فتدخل الحارس الزعبي لابعاد كرة الخوالدة قبل أن تعبر الكرة  بسلام بجوار المرمى.
 تخلى الرمثا عن نزعته الهجومية وبالغ في اللعب الدفاعي واكتفى بالاعتماد على الهجمات المرتدة والتي افتقرت للزيادة العددية في حين امتلك الصريح ناصية اللعب وامتد بكثافة للمواقع الأمامية ليضع مرمى الرمثا في دائرة الخطورة دون أن يستثمر الفرص بالشكل الصحيح كانت أبرزها كرة البصول التي ارتدت من المدافع ابوعليقه قبل أن تواصل مسيرها خارج الميدان.
تحركات الرمثا في المراحل الأخيرة تركزت على المناولات الأمامية الطويلة والتي تعاملت معها دفاعات الصريح كما يجب واضطر الحارس العثامنة للخروج من مرماه لقطع الكرة عن قدم الزعبي المندفع لينقذ الموقف باللحظة المناسبة.

نيران صديقة

انفتح الأداء الهجومي مطلع الشوط الثاني وتكرر نفس السيناريو مع الرمثا الذي بحث في البداية عن فرص التعزيز عبر كرتين متتاليتين لابوعليقه وحداد خارج اخشاب المرمى، ليترك زمام المبادرة بيد الصريحية الذي امتد بجرأة للمواقع الأمامية وكاد خلف الذيابات أن يعدل الكفة الا ان كرته الرأسية كان لها الحارس الرمثاوي الزعبي بالمرصاد الذي عاد وتدخل بالتوقيت المناسب للسيطرة على كرة الخوالدة بعيدة المدى.

أحدثت الأوراق البديلة تغييرا في أداء الفريقين وبالذات من جانب الرمثا الذي نشط  بشكل ايجابي مع اشراك احمد سمير ليزيد من فاعليته وسط الميدان واستفاد كثيرا من المساحات التي خلفها مجازفة الصريح بالتقدم للمواقع الأمامية والتي استغلها الدردور بسرعة انطلاقاته ومن إحداها واجه الحارس العثامنه الذي تصدى لكرته التي حاول المدافع البديل المقابله ابعادها ليكملها بالخطأ داخل الشباك هدف التعزيز الرمثا د.(75)، وكاد الدردور أن يزيد غلة فريقه التهديفية الا ان كرته الرأسية اخطأت الشباك.
وشهدت المراحل  الأخيرة ركلة جزاء عندما تعمد ماركو لمس الكرة داخل الجزاء تصدى لها الروابده ونفذها بنجاح داخل الشباك بالوقت المحتسب بدل الضائع من المباراة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش