الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فأر القرعة

رمزي الغزوي

الأحد 6 أيلول / سبتمبر 2015.
عدد المقالات: 2043


من الغباء قراءة التصريح الروسي بخصوص قبول الأسد تقاسم السلطة مع معارضيه؛ بأنه تليين في موقف نظام الأسد الدموي، بعد سنوات حمراء خضبها القتل والألم وتفتت الدولة وغرق أبناؤها في أصقاع الأرض، بل هذا التصريح الموارب المخاتل ليس إلا بداية الإنعطافة حقيقية في موقف الدب الروسي المتعنت الذي كان سبباً في إيغال ضبع النظام في دم شعبه.
بشار الأسد لن يقبل بهذا، حتى لو هز رأسه موفقاً، فطالما راوغ وتحايل بمثل هذه الأراء، وعند التطبيق لا شيء يثبت على الأرض إلا ديدن الٌإقصاء، فهو لا يقبل أبداً أن يشاركه أحد كرسيه، بل يقصي كل أحد. فالإقصاء ما زال لبَّ الجريمة التي إمتدت طيلة سنوات النظام العجاف.  
لن يقبل الإسد بتقاسم السلطة حتى ولو بقي وحده مقرفصاً على ركام سوريا. لأننا نعرف ما معنى فطام الكبير. ولأن السلطة حلو مذاقها، صعب فطامها، فلن نتعجب أبداً من قوة الإلتصاق العجيبة الغريبة بالكراسي. فشلع الأضراس بكماشة بادحة، وبغير مخدر، أسهل عليه من هذا الفطام.
الدخول في حب السلطة كالدخول في حبة قرع بحجم بطيخة كبيرة. فالفأر الجائع الذي أحدث ثقباً صغيراً في جدار هذه القرعة بأسنانه الحادة (كما تخبرنا قصة شعبية عالمية)، ودخل إلى لبها، ورتع في خيراتها، وتسلى ببذورها، وبما أن الحياة في الداخل مريحة وسهلة، ما دام الطعام (حبطرشاً)، فإن الخروج لم يخطر على بال الفأر الذي تضخم وأصبح بحجم جرذ.
وحين تعصف الأحداث والثورات، وحين يهم الفأر بالخروج متثاقلاً ليستطلع الأمر، يجد جسمه قد تورم وانتفخ وتضخم، بحيث أن الثقب الذي دخل منه، لا يستطيع أن يخرج منه، فيقدر أن السبيل الوحيد للخلاص من سجن القرعة، التي اشتدت وأصبحت يابسة كالصخر، أن يعود بجسمه إلى وضعه الطبيعي. فضرب على نفسه صوما إجباريا فيعود صغيراً وهزيلاً، أكثر من هزله وضعفه، عندما دخلها أول أمره!!.
خرج فأر القصة سالماً بعد عناء. فكيف سيخرج الأسد من قرعته، بعد أن استنفذها وجعلها مزرعته الخاصة، وبعدما قتل وشرد الملايين وأعاد سوريا مئات السنوات إلى الوراء؟.  كيف سيخرج بعد أن تضخم بالوهم والغرو ر والفجور والطغيان حتى غدا يرى نفسه إلهاً أو أكثر؟!. كيف يفطم هؤلاء عن السلطة؟!. وأية طريقة قد تجعلهم يعافون أثداءها؟!. إنهم جاءوا بدم ولن يخرجوا إلا به.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش