الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البادية الشمالية: السيول تخفي معالم طريق "بغداد الدولي" والاشغال بين الوعود والاماني

تم نشره في الأربعاء 1 آذار / مارس 2017. 06:03 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 1 آذار / مارس 2017. 09:24 مـساءً

المفرق- الدستور- محمد الفاعوري 

واجه طلبة مدارس ومعلمون ومعلمات وموظفون صعوبات بالغة اليوم، في الوصول إلى مدارسهم ومقار عملهم، إثر مداهمة مياه الامطار والسيول لطريق بغداد الدولي ، واختفاء معالمه، في أماكن متوزعة وعلى امتدادات طولية مختلفة بحدها الادنى نصف كم تقريبا وأخفاء معالمه.

ورصدت عدسة « الدستور » الطريق الدولي في البادية الشمالية وقد أخفت السيول معالمه بالكامل، فيما حاول الأهالي إنقاذ اطفالهم ومساكنهم وممتلكاتهم وإزاحة المياه عنها لتفادي الضرر في حين مازالت وزارة الاشغال تدور في دائرة الوعود والاماني التي اطلقتها منذ سنوات وحتى الان لاصلاح الطريق.

ويشهد الطريق الشريان الوحيد الذي يربط هذه التجمعات البشرية بالمنطقة الشرقية ومركز المحافظة والاردن بالعراق ، ويمر عليه يومياً المعلمين والمعلمات، والطلاب والطالبات، والموظفين، في طريقهم إلى مدارس ومقار أعمالهم، حوادث مميتة وضحايا تسقط بالمجان ، وبقاء الحال على ماهو عليه يعد الأكثر خطورة؛ لأن بقاءه على هذا النحو قد يتسبب في حصد أرواح جديدة بين العابرين والمقيمين.

واظهر اهالي البادية الشمالية غضبهم واستهجانهم من تقاعس وعجز وزارة الاشغال العامة عن صيانة وتوسعة طريق بغداد الذي بات خطرا دائما يهدد حياتهم ويعرض سلامة ابنائهم للخطر وممتلكاتهم للدمار.

وقال الناشط مخلد الخرمان : «أصبح الطريق مصدراً خطراً عليهم، وبخاصة من لا يعرفه تماماً»، مضيفاً أن «استمرار السيول ، أدى إلى إغلاق بعض المواقع بالكامل، ما يهدد أرواح سالكيه وسط مخاوف من حوادث تدهور وانجراف .

واكد الخرمان أن الامطار والسيول التي اجتاحت المنطقة ادت الى اختفاء معالم الطريق في كثير من المواقع ومن ابرزها واخطرها الواقعة امام المهنية الثانوية للبنين حيث اجتاحت المياه الطريق على مساحة واسعة اخفت معالمه اضافة الى انها عزلت ابناء البادية عن مركز المحافظة لمدة يومين.

واضاف ان تهالك الطريق وعدم وجود تصريف للمياه شكل خطرا حقيقيا امام سالكي الطريق وتهديدا لامفر منه لطلبة المدرسة وكافة الموظفين والمواطنين الذي يقصدون اعمالهم حيث تعد المنطقة تجمعا للدوائر الحكومية والمنشآت الخاصة دون ادنى مسؤولية من قبل الجهات المعنية.

وقال الشيخ ابو عبدالله الشرابي أنه بات من الواضح تهميش الحكومة للبادية الشمالية وأبناءها وأعتماد الحكومة على مبدأ الوعود والتضليل لهم وهو ما تكشف جليا بعد ان اوعزت الاشغال في نيسان الماضي لاجراء التوسعة والصيانة اللازمة للطريق في اعقاب اعتصام اهالي البادية احتجاجا على الطريق.

وأضاف خلال لقاء عدد من اهالي البادية بـ«الدستور» يعرضون معاناتهم، «ان ابناء البادية مازالوا ينتظرون تلك الوعود التي اطلقتها وتطلقها وزارة الاشغال منذ سنوات واكتفت بها تاركتا مصير ابناء البادية رهنا بالطريق وما يستجد عليه من تهالك وظروف».

وبين ابو سامر الشنابله وغازي العيسى ان تجمعات المياه والستنقعات على طول طريق بغداد في مناطق روضة الاميرة بسمة ورحبة ركاد والسعادة وزملة الامير غازي والبستانة والحميدية شكلت خطرا يهدد سلامة الطريق والقاطنين على جوانبه.

وكانت وزارة الأشغال حددت ضمن خطتها للعام الحالي أعمال التوسعة والتأهيل في منطقة بلدية الصالحية ونايفة بتوسعة الطريق من مثلث السعيدية وحتى مثلث صبحا لتصبح بأربعة مسارب ولمسافة 4كم بالإضافة إلى الأعمال اللازمة لإنشاء طريق خدمات بجانب الدوائر الحكومية وعمل مواقف للسيارات.

كذلك تضمنت الخطة أعمال التوسعة في المنطقة الواقعة من قرية روضة الأميرة بسمة وحتى منطقة مثلث الباعج لتصبح في بعضها بأربعة مسارب وبعضها الآخر مسربين وبطول إجمالي 6.1كم وقد تم إصدار الموافقة للمقاول للمباشرة بهذين الموقعين الا ان كل ذلك لم يتجاوز حدود الوعود والاماني.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش