الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المرصد: نشر قوات وآليات أميركية في محيط منبج السورية

تم نشره في الثلاثاء 28 شباط / فبراير 2017. 09:44 صباحاً
المرصد: نشر قوات وآليات أميركية في محيط منبج السورية

بيروت - أبلغت عدة مصادر موثوقة المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن القوات الأميركية العاملة ضمن صفوف التحالف الدولي، نشرت مقاتلين وآليات تابعة لها ولقوات التحالف في محيط مدينة منبج وفي مناطق سيطرة مجلس منبج العسكري، بريف حلب الشمالي الشرقي.

يأتي هذا بعد التطورات الأخيرة التي جرت في منطقة الباب وريفها، وانسحاب عناصر تنظيم داعش من عدد كبير من القرى التي تسيطر عليها بريف الباب الشرقي.

 

كما تتزامن الخطوة أيضا مع توسع نطاق خطوط التماس بين القوات التركية والفصائل العاملة في عملية "درع الفرات" وبين مقاتلي مجلس منبج العسكري، إضافة لخطوط التماس الجديدة بين القوات الحكومية ومقاتلي المجلس على بعد نحو 16 كلم من مدينة منبج.

 

وأشار المرصد السوري إلى أن هناك أوامر روسية لقوات الجيش السوري والقوى الموالية لها العاملة على خطوط التماس مع القوات التركية والفصائل المقاتلة لـ "درع الفرات"، بعدم الاحتكاك أو الاشتباكات مع الأخيرة لأي سبب كان، وعدم الرد على أية إطلاقات نارية تأتي من طرف قوات عملية "درع الفرات".

 

وكانت عناصر تنظيم داعش انسحبت من عدد من القرى الواقعة إلى الشرق من الخط الذي تقدمت إليه القوات الحكومية السورية ، إذ سيتيح هذا التقدم لقوات الجيش السوري توسعة مناطق سيطرتها في ريف حلب الشرقي، في استكمال لعمليتها التي بدأتها في الـ 17 من يناير، والتي تمكنت خلالها من تحقيق تقدم في عشرات القرى والتلال والمزارع بريفي حلب الشرقي والشمالي الشرقي.

 

كما أفاد المرصد إلى أن القوات الحكومية دخلت الأحدبلدة تادف الواقعة جنوب مدينة الباب، وذلك عقب انسحاب تنظيم داعش منها، فيما ذكر المرصد السوري أن قوات الجيش السوري والميليشيا الموالية لها بدأت بالتوجه من ريف دير حافر الشمالي وريف الباب الجنوبي الشرقي، باتجاه بلدة الخفسة الاستراتيجية الواقعة قرب الضفاف الغربية لنهر الفرات.

 

ولا تزال هذه المعارك متواصلة على بعد نحو 21 كلم من منطقة الخفسة، والتي تصاعدت وتيرتها خلال الأيام الأخيرة مع انسحاب تنظيم داعش من مدينة الباب وبلدتي بزاعة وقباسين.

 

من جهة أخرى، أفادت مصادر سكاي نيوز عربية بتوقف مشفى الأطفال والنسائية في بلدة الدير الشرقي عن الخدمة بشكل نهائي بعد استهدافه بغارات جوية روسية مكثفة.

 

وقال مدير صحة إدلب الدكتور منذر خليل لسكاي نيوز عربية إن المشفى هو الثاني من نوعه خلال أسابيع في ريف إدلب والذي يتوقف عن الخدمة نتيجة القصف المكثف، مؤكدا أن المشفى كان يخدم عدة بلدات في المنطقة ويقدم العلاج للمدنيين.

 

 

وفي شرقي حلب، أفادت مصادر محلية بمقتل عشرة مدنيين لى الأقل بينهم أطفال ونساء وعشرات الجرحى بقصف جوّي لنازحين من قرية ابو حنايا باتجاه قرية الخفسة الواقعة تحت سيطرة تنظيم داعش شرقي حلب. وكالات

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش