الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حول تحويله إلى «مكافحة الفساد» بلدية اربد تستنكر بث أخبار غير دقيقة تستهدف رئيسها

تم نشره في الأحد 26 شباط / فبراير 2017. 12:00 صباحاً


] اربد – الدستور – صهيب التل
أصدرت بلدية اربد الكبرى بيانا استنكرت فيه ما اعتبرته «استهدافا شخصياً لرئيسها من خلال بث أخبار لم يتوخ ناشروها الدقة والمصداقية في نقلها وبث أنباء عن تحويل احد رؤساء البلديات الكبرى في المملكة لهيئة النزاهة ومكافحة الفساد اثر معاملة ترخيص خاصة بإحدى المستثمرين، علماً بأن المعاملة المعنية في الخبر قد استكملت جميع مراحلها القانونية والرسمية وتم اتخاذ قرار لجنة لوائية بالموافقة عليها وما رئيس البلدية إلا أحد أعضاء هذه اللجنة ولا يرأسها على الإطلاق».
وورد في البيان «ان اللجنة اللوائية التي تضم مندوبين عن الحاكمية الإدارية ووزارة البلديات وجهات حكومية ذات اختصاص هي صاحبة الصلاحية والاختصاص في هذه المعاملة وهي لجنة مشكلة من ست أعضاء ويمتلك رئيس البلدية صوتاً واحداً في هذه اللجنة ولا يتم الموافقة على أي معاملة ما لم تحصل على الأغلبية في التصويت».
واستهجن البيان «عدم قيام أي من وسائل الإعلام التي نجل ونحترم بالاتصال بالبلدية التي عرفت بانفتاحها وشفافيتها مع الإعلام».
وحسب البيان» فإن هذه القضية ليست الوحيدة التي تعرض أمام هيئة النزاهة ومكافحة الفساد بل سبقها مئات القضايا والمعاملات وليس المجلس البلدي الحالي هو الوحيد الذي يتم استجوابه من الهيئة بل ان بعض الرؤساء السابقين مازالوا يراجعون الهيئة في معاملات محددة وهي إجراءات روتينية بسبب عدد المعاملات الهائلة المنظورة في البلدية وقيام عدد من المواطنين بتقديم شكاوى في حال لم تعجبهم القرارات الصادرة سواء عن المجلس البلدي أو اللجان المحلية أو اللجنة اللوائية».
كما أكدت البلدية في بيانها «أنها تقدر عالياً مواقف الإعلام وغيرته الوطنية إلا ان بعضاً من مواقع التواصل الاجتماعي التي عمدت إلى ذكر اسم رئيس البلدية صراحة وكالت له التهم سيتم معاملتها بالأطر القانونية المتبعة وخاصة من تعمد التشهير والإساءة دون أي سند أو دليل».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش