الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منتفعون من « المعونة الوطنية» يشيدون بالإجراءات الحكومية لتحسين أوضاعهم المعيشية

تم نشره في الخميس 23 شباط / فبراير 2017. 12:00 صباحاً



] عمان - الدستور - إسراء خليفات
تمكن حزمة الاجراءات التي اتخذتها الحكومة بتوجيهات من جلالة الملك عبد الله الثاني لتحسين مستوى معيشة الاسر الاردنية ودعم الاسر الفقيرة وقطاع الرعاية الاجتماعية، الاسر العفيفة من تلبية احتياجاتها الاساسية وتساعدها على الخروج من دائرة الفقر والعوز.
وفي متابعة لهذه القرارات واثرها على المنتفعين من خدمات الرعاية الاجتماعية رصدت « الدستور» اراء عدد من المنتفعين من صندوق المعونة حيث بينت « أم هاني « وهي المسؤولة عن ثلاثة اطفال بعد سجن زوجها منذ ثلاث سنوات، ان اهلها واهل زوجها ليس لديهم القدرة على تحمل مصاريف هؤلاء الأطفال او تسجيلهم في المدارس وهي كونها تتحمل مسؤولية 3 اطفال لا تستطيع الخروج للعمل، ولم تجد سبيلا الا اللجوء الى صندوق المعونة منذ سنة تقريبا والذي منحها معونة لها ولاطفالها اعانتها على تحسين معيشتها وعدم لجوئها لسؤال الاخرين.
وقالت انه المعونة المحددة للفرد تبلغ 40 45 دينارا شهريا، أما الحد الاقصى للمعونة للأسرة الفقيرة المكونة من 5 أفراد وأكثر فتبلغ 180 دينارا وارتفعت الان الى 200 دينار وهي من وجهة نظرها تساعدها على عدم الشعور بارتفاع الأسعار الاخير الذي جعل اكثر الاحتياجات صعبة الحصول.
أما فراس حنيني فيقول ان تلك الاجراءات التي جاءت بتوجيهات ملكية فهي خطوة مقدرة تساعد الاسر على تخطي الفقر وعدم الوقوع فيه كون الأسر التي كانت متوسطة المعيشة اصبحت مع غلاء المعيشة ومتطلباتها من الأسر الفقيرة بسبب غلاء المعيشة.
وبين انه يتقاضى معونة من الصندوق لانه معيل لخمسة أطفال من بينهم معاق يحتاج الى علاج شهري، فتلك الزيادة التي جاءت على هذه المنحة خصصها للادوية التي يقوم بشرائها لهذا الطفل.
ولا توصف سعادة منيرة تيسير « أم محمد « بتلك الإجراءات خصوصا بأمر امتلاك المركبة التي كانت تعتبر أمرا ترفيهيا، حيث كان يتم حجب المعونة لمن يمتلكون مركبة اما الان فاصبح بمقدورها امتلاك سيارة تستطيع قضاء احتياجاتها بأقل التكاليف مبينة انها تسكن في منطقه لا يوجد فيها محلات لشراء متطلبات المنزل فكان معظم الراتب ينفق على المواصلات على حد قولها.
واعتبرت ام عادل أن الزيادة على راتب المعونة جاءت في وقتها، خاصة أنها جاءت مع ارتفاع الأسعار مما يمكنها من شراء احتياجاتها التي ارتفع سعرها وبذلك تكون عادت الى وضعها الطبيعي.
أما «بدرية»، وهي ام لاربعة ابناء اضافة الى والدة زوجها المتوفى فتقول ان الزيادة على معونتها الشهرية ستخصصها لفاتورة الكهرباء التي كانت كل شهر تعتبرها حملا ثقيلا على كاهلها مشيرة الى انها ستعتبر ان تلك الزيادة لم تأت على الراتب المخصص لها من المعونة وتبقى تكتفي بما كانت تشتريه لقضاء احتياجات اسرتها من دون زيادة او نقصان.
الى ذلك وصف الخبير الاقتصادي حسام عايش هذه القرارات بالهامة التي تساعد تلك الأسر والافراد في تلبية متطلباتها المعيشية وتوفير حياة كريمة لنفسها.
واكد عايش أهمية التنبه الى تفاقم تلك المشكلة، والعمل على تحسين مستويات المعيشة للاسر الاردنية وهو ما يفرض على القائمين على تنفيذ التوجيهات بشكل اساس لتحسين الظروف المعيشيه للاسر الفقيرة ومساعدتها لتخطي حدة الفقر وايصالها الى بر الأمان كالاسر الاخرى سواء أكان ذلك على المستوى التعليمي ام الوظيفي ام المادي ام المعنوي.
وبين عايش ان نسبة الفقر تصل في الاردن الى 14 % الامر الذي يتطلب تدخلا سريعا للتخفيف من حدته، حيث جاءت التوجيهات الملكية بمكانها ووقتها المناسب.
وعن الاثار الاجتماعية للفقر، اكد عايش ان لذلك مخاطر كبيرة على السلم الاجتماعي، ويؤدي الى ارتفاع نسب الجنح والجريمة حيث ترتكب جرائم السرقة والسلب والنهب، اضافة الى مخاطر ذلك على توجهات الشباب واستمالتهم من قبل بعض الجهات..
من جانبه قال استاذ علم الاجتماع في جامعة البلقاء التطبيقية الدكتور حسين الخزاعي ان الفقر من الظواهر الإنسانية التي ترى الكثير من الدراسات أنها من محركات التغيير ولا بد من وضع حلول وتطبيقها وكانت تلك لاجراءات اول الخطوات للمحافظة على المستوى المطلوب للاردنيين.
ويوضح الخزاعي ان الفقر يبقى من أهم التحديات الاقتصادية والاجتماعية الرئيسة التي تواجه الأردن رغم التحسن الكبير في مستويات المعيشة التي نجحت المملكة في تحقيقها خلال العقد المنصرم، وقد بات خفض الفقر على رأس قائمة الأهداف التي تسعى الحكومة جاهدة إلى تحقيقها، من خلال تقديم المساعدات المالية والعينية والفنية التي يمكن أن تسهم في خفض نسبة الفقر كما تساعد في تأهيل العاطلين عن العمل نحو فرص العمل المتاحة وزيادة هذه الفرص، كما تساعد الباحثين على القيام بالدراسات المتعمقة لفهم أسباب وأبعاد هذه الظاهرة، واتخاذ الإجراءات التي تبدو ملائمة وهذه التوجيهات ملائمة لتخطي هذه المرحلة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش