الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

« اللويبدة « عيدها السنوي في مركز الحسين الثقافي غدا

تم نشره في الاثنين 20 شباط / فبراير 2017. 12:00 صباحاً

 الدستور - حسام عطية

 

بمناسبة مرور سنة جديدة من عمرها تحتفل مجلة «اللويبدة» بعيدها السنوي يوم غد عند السادسة  مساءً في مركز الحسين الثقافي في رأس العين، ولأن «اللويبدة» تعرف أن رأس العين هو أصل عمان، فمنه انطلق السيل الذي غذته سيول ليصبح نهراً، فصار يصب في بحيرة، ليصنع الزرع في الغور الحبيب، ثم يصب في نهر الأردن الأحب، تعود المجلة إلى البداية .. إلى رأس العين.

وجهت مجلة «اللويبدة» دعوة عامة لعيدها السنوي في مناسبة تجمع القراء بـبعض من كبار السياسيين والمثقفين والفنانين الأردنيين، وسيتحدث في الحفل الذي ستديره يارا الغزاوي، طاهر المصري، عقل بلتاجي، جمانة غنيمات، عبد الهادي المجالي، باريهان قمق، عبدالله العتوم، وباسم سكجها، بمشاركة الفنان الأردني المبدع جهاد سركيس.

وسيتم خلال الحفل تكريم سعد السيلاوي الذي سجّل علامات فارقة في تاريخه الاعلامي المكتوب والمرئي والمسموع، وتحدّى قهر عذاب المرض ليعيد صياغته إبداعاً، وانتاجه حبّاً للمهنة التي لا تعرف إلاّ لذّة القهر والمتاعب.

وسيشارك في الحفل عازف العود الموسيقي الأردني صخر حتر، بمرافقة مجموعة من المعهد الموسيقي الاردني على خلفية صوت الفنانة الأردنية الشابة المبدعة نتالي سمعان التي ستقدّم بعضاً ممّا عندها من الطرب الأصيل.

وفي راس العين العماني، تحتفل مجلة اللويبدة بعيدها السنوي، وسيكون بهذا الحفل تكريم  للأستاذ سعد السيلاوي إبن عمان الذي قهر القهر، باعتباره رمزاً لمدينته الحبيبة، ودعوة ستكون للجميع عامة دون تمييز، وأهلاً بالكل.

بدوره يقول صاحب المجلة باسم سكجها إن «الكتابة والتصفح الالكتروني للويبدة المجلة والمكان، كلاهما تأريخ للحياة الإنسانية والثقافية والسياسية الأردنية... حيث إن اللويبدة واحدة من جبال عمان الرئيسية السبع التي تجاوزت ذلك الآن... إنما حملت كل جهات الأردن، ووديانه وجباله وغيماته وحبات رماله إلى الأفئدة في تفاعلات مدهشة».

وبروح عمانية تعبق بالياسمين، يصدر الزميل باسم سكجها مجلة «اللويبدة» عن مؤسسة اليوم الاردني للنشر، فيما تكشف موضوعات المجلة عن سعيها لتقديم المختلف والاصيل، وفي زواياها التي اتخذت أسماءها من شوارع اللويبدة ومطارحه وحاراته وادراجه، موضوعات سياسية ومحلية وثقافية وفنية ورياضية متنوعة وتطرح عبر صفحاتها قضايا محلية وعربية ودولية، وتفرد مساحة للتعبير والإبداع.

وفي زاوية (الحاووز)  اجرت المجلة حوارا مع رئيس إقليم منطقة العقبة الخاصة انذاك المهندس نادر الذهبي، وتلقي ضوءا على انجازاته هناك، ويرد الذهبي الذي «مر على سلاح الجو والملكية الأردنية، فترك فيهما أثر النجاح»، على أسئلة (اللويبدة) حول ما جرى ويجري في العقبة من اعادة بناء، ويقدم جردة حساب ويقول «ان نسبة النمو في قطاع الكهرباء وصلت الى 55 بالمائة وفي حركة مناولة الحاويات 12 بالمائة، فيما بلغت الزيادة في الرحلات الجوية عبر مطار الملك الحسين الجوي والمسافرين بحرا وعدد السياح واجمالي المساحات المرخصة للبناء نسبا عالية جدا».

وتشتمل الزاوية نفسها (الحاووز) على اضاءة اخرى على الاقتصادي الاردني فادي غندور وقصص نجاحاته مع أرامكس. وكتب فيها امجد عضايلة عن تجربة عمله بمعية جلالة الملك عبدالله الثاني.

وفي زاوية (شارع سلميان النابلسي) اجرى عدد المجلة الاول حوارا مطولا مع النائب د. ممدوح العبادي الذي يجلس في الحوار على كرسي الاعتراف ويروي (بصراحة) قصة حياته العامة «التي بدأت مع عيون زبيدة ثروت».

وبعد صورة خاصة بـ «اللويبدة» لجلالة الملك عبدالله الثاني يدعو الله بعد تأديته فرض صلاة أن «يحمي الأردن من كل شر»، تلتقط كاميرا (اللويبدة) صورة للامين العام للجامعة العربية مستغرقا في غفوة «عسلية خلال مؤتمر في البحر الميت» وهي الصورة التي تساءل محرر الصفحة بسببها «هل تنسحب هذه الغفوة على الجامعة نفسها؟».

وكتب في الملف الثقافي المعنون بـ (شارع طوقان) حازم صاغية  عن ياسر ابو هلالة ونص لسامي الزبيدي الذي بدأ كتابة «العصاة»، والمنشور يشكل جزءا منه.

ومن كتاب عدد المجلة الاول: جمال ابو حمدان «في مدح الخريف»، د. جمال الخطيب «رسالة الى مريض ذاهب الى حياة اخرى»، ريما الايراني (شاركت بقصة قصيرة «عكوب»), رانيا الجعفري عن «مكان ينبض بذكريات وطن» ترافق مع صورة من عدستها واخيرا عمر شاهين يروي حكايته مع الصبي العطار.

وفتح العدد الاول لمجلة ملف مجلس النواب وقضية الصوت الواحد ويكشف حقائق كثيرة تحت عنوان «خيبة أمل واسعة من أداء مجلس النواب» ويختار مانشيتا صريحا «الصوت الواحد اصل المسألة».

وتحت عنوان «نادي الأردن» تتساءل «اللويبدة» عمن فاز بالخصومة المبكرة؟ وفيه إشارة لتوترات العلاقة بين رئيسي الوزراء السابقين: عبد الكريم الكباريتي وعبد الرؤوف الروابدة.

وتحتضن «اللويبدة» بما تقترحه وتؤسس له، مشروعا عمانيا يحتاج الى دعم ومساندة المعنيين من كتاب وإعلاميين وأصحاب قرار وجمهور يقرأ بعين النقد ويملك آليات التعبير، وتشتبك منذ عددها الأول مع المختلف والمغاير، وتركز على الصورة ولا تنسى الخبر وباقي أنواع الكتابة الأخرى (المقال، التحقيق، الحوار، النص الإبداعي والتعليق والدبابيس وغيرها) وتقدم ملمحا مهنيا مفتوح الأفق وشمولي النظرة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش