الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«كريت» ... جزيرة الباحثين عن سحر وروحانية الطبيعة

تم نشره في الجمعة 10 شباط / فبراير 2017. 12:00 صباحاً

عمان-الدستور

كريتِ (باليونانية) هي أكبر الجزر اليونانية وخامس أكبر جزيرة في البحر الأبيض المتوسط. وموقعها تقريبًا 35  ش، 24  ق. وهي تطل جنوبًا على بحر إيجه وعلى رغم أن مساحتها لا تزيد عن 8336 كيلومترًا مربعًا وعدد سكانها أقل من نصف مليون نسمة فهي من أهم جزر اليونان من حيث أهميتها الحضارية. تنتصب فيها سلسلة جبلية ممتدة من الشرق إلى الغرب وتحدها شواطئ صخرية. وأعلى قمة فيها هي قمة بسيلوريتيس التي يصل ارتفاعها إلى 2456 مترًا فوق سطح البحر. وعلى هذه السلسلة تنتشر بساتين الزيتون والكرمة وتزرع فيها الذرة والتبغ. وتعتبر هذه الجزيرة احدى أربع جزر كبرى في البحر الأبيض المتوسط وهي تتمتع بموقع استراتيجي هام أكسبها مكانة ممتازة بين سائر الجزر اليونانية، وذلك لقربها من القارات الثلاث آسيا و أفريقيا وأروربا، حيث كانت في العصور الوسطى مركز التقاء لحضارات مختلفة لشعوب هذه القارات، كما جعلها مستودعاً تجارياً هاماً.
اشتهرت كريت في العصور القديمة بأسماء عديدة، فسميت ماكارونيسوس Macaronesos و يريا Aeria (طلق الهواء)، وأيضاً عرفت باسم دوليخة Doliche بسبب شكلها المستطيل، و أيضاً سميت تلخينيا Telchinia نسبة للشعب المعروف بأسم تلخينيس Telchines وهو أحد الشعوب التي استوطنت هذه الجزيرة في الأزمنة القديمة.
أما في العصور الوسطى فقد أطلق عليها المؤرخون والجغرافيون المسلمون اسم اقريطش،أو اقريطية، وذكر المؤرخ القلقشندي انها تسمى (أقريطش البترليش) والتي تعني مائة مدينة، وعرفها المؤرخون البيزنطيون باسم كريتا.
ولا يعرف أصل اسم كريت فيُرجح بأنه مشتق من اسم كوريتيس Curetes وهم اسم احد الشعوب التي سكنت كريت قديماً. ويعتقد ايضاً انه من الأسم كريس Cres وهو اسم اول ملك حكم هذه الجزيرة، وأطلق عليه القلقشندي اسم قراطي.
تاريخ الجزيرة
منذ زمن بعيد نشأت في هذه الجزيرة الحضارة المينوية نسبة إلى الملك الأسطوري مينوس الذي أسس الحضارة والعمران في تلك الجزيرة منذ ما يقارب من 4000 سنة وما لبثت هذه الحضارة المتميزة بجمال قصورها وروعة مبانيها أن بسطت سيطرتها على كامل بحر إيجه. ولا تزال هذه المعالم بارزة في آثارها التاريخية.
وقد ظلت الجزيرة تابعة للإمبراطورية البيزنطينية حتى فتحها أبو حفص عمر البلوطي الأندلسي الذي أقام إمارة فيها ثم مالبث أن أستعادها منه الإمبراطور البيزنطي نقفور الثاني سنة 961 م ثم سقطت بيد البنادقة عام 1204 م خلال الحملة الصليبية الرابعة، ضمت الجزيرة إلى اليونان عام 1913 م بعد قرون من الحكم العثماني.
أطلق عليها العرب (اقريطش)، وعرفت عند الأتراك باسم (جزيت) وحديثاً باسم جزيرة كريت، وتتبع حالياً اليونان وهي أكبر الجزر اليونانية، وتوجد ضمن الحوض الشرقي للبحر المتوسط، وفي أقصى جنوب بحر إيجة، والعاصمة هي كانديا (أو الخندق) ،وهو اسم اطلقه الأندلسيون عندما حكموا كريت، واستبدل حديثاً (هرقليون).
الجغرافيا والمناخ
عرفت عند العرب باسم «إقريطش» وعرفها الأتراك باسم «جزيت». وهي عبارة عن جزيرة مستطيلة الشكل طولها بين الغرب والشرق 255 كيلومترًا، وأكبر عرض لها يبلغ 50 كيلومترًا، وتبلغ مساحتها 8331 كيلومترًا، وترتفع أرض إقريطش في الوسط حيث تنتشر الجبال في خط يمتد من الشرق إلى الغرب، وأعلى قممها تصل إلى 2456 مترًا، حيث جبال أيدهي أوروس. وتحاط سواحل الجزيرة بسهول ساحلية، وتنحدر إليها أنهار قصيرة سريعة الجريان، وتتمتع سواحل الجزيرة الشمالية بعدد من الخلجان تصلح كموانئ طبيعية، ومعظم مدنها موانئ على الساحل الشمالي.
في كريت منطقتان مناخيتان، المتوسطية وشمال الأفريقية. مناخ إقريطش معتدل في الأصل، ولكن تزداد رطوبة الجو أحيانًا اعتمادًا على مدى قرب البحر. الشتاء لطيف ومعتدل، ويهطل الثلج في المناطق الجبلية. في الصيف يتراوح معدل درجة الحرارة بين 20 و 30 درجة سيليزية، عدا الساحل الجنوبي، والذي يتضمن غابة ميسارا وجبال أستيروسيا، والتي تقع في المنطقة المناخية شمال الأفريقية التي تتميز بأيام شمسية أكثر، ودرجة الحرارة فيها تكون عالية في الصيف. قد يكون أفضل وقت لزيارة إقريطش هو فصلا الربيع والخريف.
سكان الجزيرة
يسكن كريت حوالي 800 ألف نسمة وينتمون إلى عناصر متعددة أغلبهم من اليونانيين، ثم جالية تركية وصلت الجزيرة إبان الحكم الإسلامي لها. ويعمل سكان الجزيرة في الزراعة، وينتجون القمح والذرة والزيتون والعنب والحمضيات، كما يعمل قطاع منهم في الحرف البحرية كصيد الأسماك والإسفنج والتجارة خارج جزيرتهم، وهناك عدد آخر يعمل في الرعي والصناعات التقليدية.
المعالم السياحية
تنقسم جزيرة كريت الى عدّة مناطق سياحية أساسية، تقدم كل منها نشاطات رائعة، ومنها:
 منطقة «هيراكليون» Heraklion : أصبحت عاصمة «كريت» عام 1971، تضم مطاراً عالمياً وتقدم أماكن ونشاطات هامة، أبرزها:
- قلعة «هيراكليون» Heraklion أو قلعة «كولس» Koules الواقعة على المرفأ القديم.
- ساحة «فينيزيلو» Venizelou وينبوع «موريسيني» Morisini في وسط المدينة.
- منتزه «إل غريكو» El Greco.
- قصر «كنوسوس» Knossos الواقع على مقربة من وسط المدينة.
- قرية «أروليتوس» Arolithos التي تعتبر واجهة الأرتيزانا الكريتية الجميلة.
- قرية وبحيرة «زاروس» Zaros التي تملك سحراً أخاذاً.
- محطة «ماليا» Malia لحمامات البحر.
  منطقة «هانيا» Hania: هي ثاني أكبر مدينة في «كريت» وواحدة من أجمل مدنها، وتقدم أماكن ونشاطات هامّة، أبرزها:
- المدينة القديمة الجميلة.
- المرفأ والمنارة اللذان يعودان الى القرن الخامس عشر.
- السوق المغطاة والسوق الصباحية الواقعة شرقي المرفأ.
- خليج «بالوس» Balos الرائع.
- جزيرة «غافدوس» Gavdos وشبه جزيرة «أكروتيري» Akrotiri.
- مرفأ «لوترو» Loutro الصغير.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش