الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المفرق: التعدي على الأرصفة خرق للقانون وظاهرة تؤرق المواطنين

تم نشره في الأربعاء 8 شباط / فبراير 2017. 12:00 صباحاً

المفرق – الدستور - محمد الفاعوري

ما بين ظاهرة التعدي وإشغال الأرصفة في شوارع مدينة المفرق من قبل أصحاب المحلات التجارية والبسطات العشوائية وشوارع مزدحمة بالمركبات والتي باتت واحدة من الظواهر التى ‏تؤرق المواطنين وتشكـل مساسا بحقوقهم وعائقـا أمام حرية حركتهم هموم ومشكلات تواجه مواطني المفرق وتجدد شكواهم.

وامام هذا الواقع والوضع الشائك والفوضى العارمة في الوسط التجاري لمدينة المفرق وأمام هذا الواقع وفي ظل غياب السلطة الادارية فضلت البلدية الصمت والوقوف موقف المتفرّج من هذا الخرق الواضح للقانون دون ادنى اجراء او تصويب.

وفي ظل ذلك اثار ناشطون في مجلة البادية للبحوث والدراسات ظاهرة احتلال الارصفة واستباحة جزء من الشوارع في مدينة المفرق عبر صفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي بأعتبارها قضية رأي عام وحقوق للمواطنين.

حيث جاء في نافذة نقاش حول ذلك أن الكثير من المواطنين أضطروا إلى البحث عن موقف خاص لركن سياراتهم لقاء دفع مبلغ من المال مقابل دقائق معدودة في قضاء مصلحة له في صحن المدينة.

وبينوا أن كثير من أصحاب المحلات حجز المساحات الموجودة أمام متاجرهم، بغرض منع أصحاب السيارات من ركنها أمام محلاتهم الخاصة، ولا يجد هؤلاء حرجا في وضع بعض الأشياء الثقيلة، كالبراميل والحجارة والصناديق بالقرب وأمام محلاتهم تعبيرا عن رفضهم لتوقف السيارات في ذلك المكان.

واعتبر حقوقيون أن ذلك يعد خرقا للقانون يوجب المساءلة والجزاء، ويشكل عائقا امام كبار السن والمرضى والاطفال ويعرضهم للخطر وهو ما أثار سخط الكثير من الأشخاص الذين يصطدمون بتلك العوائق يوميا.

وبينوا أن الشوارع التي يُمنع ركّنُ السيارات فيها محدّدة ويمكن معرفتها عن طريق إشارة منع الوقوف والتوقف، وما عدا ذلك فالركنُ مسموح به قانوناً ولا يجوز لأي مواطن أن يمنع التوقف في شارع عام بذريعة أن بيته أو محلّه التجاري يطل على الشارع.

ويبين المواطن حسن عيادة أن موضوع التعدي على الارصفة والشوارع أصبح مزعجا ويسبب المشكلات للمارة مع التجار وأصحاب البسطات الذين فرضوا أنفسهم وواقعهم الذي عجزت اجهزة الحكومة عن حله.

وشدد على أن تقاعس السلطة المحلية عن فرض القانون سمح لعدد من التجار وأصحاب البسطات بتجاوز القانون وفرض قانونهم الخاص ولسان حالهم يؤكد تملكهم للارصفة وجزءا من الشوارع ولا يحق لاحد غيرهم باستخدامها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش