الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الوحدات يكسب الحسين ويبلغ نصف النهائي

تم نشره في السبت 4 شباط / فبراير 2017. 12:00 صباحاً

 عمان - الدستور- خليل قطيط

ضمن الوحدات بلوغ الدور نصف النهائي عن فرق المجموعة الثانية اثر تغلبه على الحسين بنتيجة ثلاثة اهداف مقابل واحد في المباراة التي جمعتهما أمس على ستاد مدينة الملك عبدالله الثاني الرياضية في ختام الجولة الخامسة من بطولة كاس الأردن (المناصير) لكرة القدم.

الوحدات، بفوزه هذا، رفع رصيده الى (12) نقطة ليتصدر الترتيب العام بطلا لفرق المجموعة الثانية فيما تجمد رصيد الحسين عند النقطة التاسعة.  

 في سطور

النتيجة- فوز الوحدات بنتيجة (3- 1)

الأهداف- سجل للوحدات منذر أبو عمار د(20) و(83) بهاء فيصل د(46)، سجل للحسين احمد أبو كبير د(70)

العقوبات- انذار طارق خطاب من الوحدات وطرده لنيله الإنذار الثاني، احمد كبير من الحسين،

مثل الوحدات- عامر شفيع، طارق خطاب، محمد الضميري، سبيستيان، احمد الياس، حسن عبد الفتاح (عامر ذيب)، احمد ماهر(فادي عوض)، بهاء فيصل، رجائي عايد، منذر أبو عمارة (ليث بشتاوي).

مثل الحسين- حماد الأسمر، مالك اليسير، احمد ربابعة (احمد غازي)، قصي نمر، علاء البشير، توريه، سمير رجا، عبدالله عبد الرؤوف، احمد الشقران، احمد أبو كبير، محمد الزينو.

الحكام-احمد فيصل للساحة، احمد مؤنس مساعد أول، عبد الرحمن عقل مساعد ثاني واحمد يعقوب حكم رابع.

 سيطرة وحداتية وهدف

اعتمد الوحدات استراتيجية متوازنة في الجانبين الدفاعي والهجومي بتواجد سبيستيان والضميري وطارق خطاب وعمر قنديل في المنطقة الخلفية ومن أمامهم رجائي عايد الذي مالت العابه كثيرا لمساندة وسط الميدان التي قاد اعمالها احمد الياس وحسن عبد الفتاح ومنذر أبو عمارة وبهاء فيصل الذين تناوبوا على اسناد رأس الحربة الصريح احمد ماهر الذي كشف عن نواياه الهجومية مبكرا حين توغل داخل المنطقة وعكس كرة عرضية زاحفة تأخر بهاء فيصل في استثمارها لتواصل طريقها من امام المرمى في مشهد مثير الى ركنية.

الوحدات الذي نجح بفرض ايقاعه في منطقة العمليات منح أبو عمارة واحمد ماهر وبهاء فيصل مساحات واسعة للانتشار وتبادل الأدوار ليتسلم أبو عمارة تمريرة رجائي عايد ويواجه المرمى  ويسدد كرة قوية استقرت في داخل الشباك على يسار الحارس حماد الأسمر معلنا الهدف الأول للوحدات د(20).

الحسين الذي بدأ المباراة بإغلاق المنطقة الخلفية بتواجد قصي نمر ومالك اليسير واحمد ربابعة وعبدالله عبد المعطي في المنطقة الخلفية، حافظ على اداءه الدفاعي بعد تأخره بهدف ومالت العاب وسط ميدانه للطابع الدفاعي مما منح الوحدات افضلية في وسط الميدان وفرصا لتنويع خياراته الهجومية ليبقى أبو كبير وسمير رجا وحيدين في المقدمة دون فعالية او اسناد في ظل الرقابة القوية التي عانى منها احمد الشقران وعبدالله عبد الرؤوف.

وجاءت أولى محاولات الحسين لتهديد مرمى عامر شفيع بتسديدة قوية لقصي نمر من داخل مرت فوق العارضة ليكرر علاء البشير ذات المشهد بتسديدة من خارج المنطقة واصلت طريقها فوق العارضة لينبري الأخير لتنفيذ ركلة ثابتة من حافة المنطقة ردها الحارس شفيع لينتهي الشوط الأول بتقدم الوحدات بهدف دون رد.

  تقليص وتعزيز

حافظ الوحدات على ادائه الهجومي بداية الشوط الثاني ليمرر رجائي عايد الذي تسلم الكرة داخل المنطقة تمريرة ذكية صوب بهاء فيصل الذي بدورة سدد بحرفنة داخل الشباك معلنا هدف الوحدات الثاني د(46) ليواصل الوحدات ضغطه الهجومي من كافة المحاور واقترب بهاء فيصل  كثيرا من إضافة الهدف الثالث حين وصلته الكرة اثر دربكة داخل المنطقة ليسدد كرة بجوار القائم.

هدف الوحدات الثاني منحه المزيد من الأفضلية والسيطرة الميدانية فيما لم يبدل من واقع أداء الحسين الميداني شيئا ليواصل اعتماده على الهجوم السريع المرتد في ظل الصعوبة التي عانى منها لبناء هجمات منظمة وسط الضغط المتواصل للوحدات الذي منع الحسين من بناء هجوم ضاغط ومنظم.

وبغية تنشيط عمليات وسط الميدان أشرك الوحدات عامر ذيب بدلا من حسن عبد الفتاح رد عليه فريق الحسين باشراك احمد غازي بدلا من احمد ربابعة لينجح احمد أبو كبير في تسجيل الهدف الأول لفريقه الحسين حين استغل خطأ الدفاع وسدد كرة استقرت على يمين الحارس شفيع (70) ليراوغ بهاء فيصل أكثر من لاعب ويسدد كرة قوية تكفلت العارضة بإبعادها. ليشرك الوحدات فادي عوض بدلا من احمد ماهر ليتعرض منذر أبو عمارة لعرقلة داخل المنطقة من قبل الحارس حماد الأسمر احتسب الحكم على إثرها ركلة جزاء انبرى لتنفيذها بنجاح أبو عمارة معلنا هدف الوحدات الثالث د (83) ليشرك بعدها الوحدات ليث بشتاوي عوضا عن منذر أبو عمارة لتنتهي المباراة بفوز مستحق للوحدات بنتيجة (3 -1).

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش