الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الجزيرة يتجاوز الصريح ويتأهل

تم نشره في السبت 4 شباط / فبراير 2017. 12:00 صباحاً

 الزرقاء - الدستور - محمد الجالودي

 

تأهل فريق الجزيرة للدور الثاني من بطولة كأس الاردن لكرة القدم، بفوزه على الصريح بهدف وحيد، في اللقاء الذي جرى امس في ستاد الأمير محمد الدولي بمدينة الزرقاء، ضمن مباريات الجولة السادسة من منافسات المجموعة الثانية.

وارتفع رصيد الجزيرة إلى (10) نقاط فيما بقي رصيد الصريح دون نقاط. 

وحاول الصريح استدراج الجزيرة الى فخ التعادل حيث صمد لاكثر من (75) دقيقة قبل ان تتلقف شباكه هدفاً انهت محاولاته بتسجيل نقطة في رصيده. 

 المباراه في سطور 

النتيجة: فوز الجزيرة على الصريح (1-0).

الاهداف: سجل للجزيرة كيفورك مارديكيان (د 75).

العقوبات: انذر عمر المناصره من الجزيرة ومحمود نزاع ومحمود البصول من الصريح

الحكام: عبد الرحمن شتيوي، يوسف ادريس، منذر عقيلان، طارق دردور  

الملعب: ستاد الامير محمد بالزرقاء 

 

الجزيرة: احمد عبدالستار، مهند خير الله (عبد الله العطار)  ، زيد جابر، فراس شلباية، عمر المناصرة، عامر ابو هضيب، محمد طنوس (نور الدين الروابدة )، محمد وائل، فهد يوسف، عصام مبيضين، مارديك مارديكيان (مهند المحارمة)

الصريح:  احمد الصغير، محمود نزاع،  محمود ابو الخير، مراد مقابلة، خلدون الخوالدة، خلف الذيابات، فهد دبابنه (رضوان الشطناوي )، صدام الشهابات، أيمن أبوفارس، عبدالرؤوف الروابدة، ايمانويل (محمود البصول) ( ايمن الخالد).

 سيطرة متبادلة 

بسط الصريح سيطرته على منطقة العمليات معتمدا على بناء الهجمات السريعة والخاطفة التي اربكت دفاعات الجزيرة وتسببت في قلق بالغ للحارس احمد عبد الستار حيث سنحت له عدة فرص فاحت منها رائحة الخطورة ابرزها التسديدة القوية لعبد الرؤوف الروابدة جاءت في احضان الحارس.

واصل الصريح تهديداته حيث سدد عواد المقابلة كرة ثابته وصلت إلى  الروابدة جاءت بجوار القائم. 

وسدد خلدون ذيابات كرة قوية مرت من فوق العارضة بسلام. 

الجزيرة بدوره شعر بحرج موقفه فنشط بصورة ملحوظة بعد منتصف الشوط الاول حيث بدأ بسحب البساط من تحت اقدام لاعبي الصريح بشكل تدريجي  فشن سلسلة من الهجمات المتلاحقة التي اجبرت الصريح للتراجع نحو المواقع الخلفية. 

وحاول فهد اليوسف ان يفتتح التسجيل للجزيرة بعد أن طار خلف الكرة العرضية لكن راسيته مرت بجوار القائم دون أن تسفر عن شيء. 

وسدد كيفورك مارديكيان قذيفة صاروخية تالق حارس الصريح احمد الصغير في ابعادها لحساب ركنية لينتهي الشوط الأول بدون اهداف. 

 هدف حاسم

نشط الجزيرة مع مطلع الشوط الثاني حيث اهدر محمد وائل فرصة لا تصدق وهو على بعد خطوات قليلة جدا من المرمى لتذهب تسديدته لحساب ركنية. 

ورغم التهديد المبكر من الجزيره فقد حافظ الصريح على تماسك خطوطه وعاد للامساك بزمام المبادرات الهجومية الجادة التي اخذها اصحاب القمصان الحمراء على محمل من الجد وتعاملوا معها بحذر شديد ومن ابرز هذه المحاولات الكرة الثابتة التي سددها الروابدة امسكها بسهولة الحارس احمد الصغير.

وشهدت المباراة سكون وانحصار للالعاب في وسط الملعب في وقت اتخذت هجمات الطرفين طابع الخجل حيث جاءت التسديدات ضعيفة لم يجد معها حارسا الطرفين اي صعوبة تذكر في السيطرة عليها. 

وكسر  كيفورك مارديكيان جمود المباراة بهدف التقدم عندما استغل تمريرة محمد وائل وسددها بثقة في الشباك بالدقيقة (75) الذي عاد واهدر فرصة تعزيز النتيجة حين انفرد بالحارس الذي خرج له في توقيت مناسب  لتمر الدقائق ثقيلة على لاعبي الجزيرة قبل أن يطلق الحكام صافرة النهاية معلنا فوزا صعبا لفريقهم. 

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش