الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بعد سنوات من البحوث والدراسات * علماء: نظرية عدوى «الإيدز» خاطئة

تم نشره في الجمعة 29 حزيران / يونيو 2007. 03:00 مـساءً
بعد سنوات من البحوث والدراسات * علماء: نظرية عدوى «الإيدز» خاطئة

 

 
بعد سنوات من البحوث والدراسات وانفاق المليارات ، أثبت مجموعة من العلماء عدم صحة النظرية العلمية السائدة التي تشير إلى أن فيروس "اتش اي في" ، يضعف ببطء قدرة الجسم على مكافحة الالتهابات. وبحسب النظرية السابقة ، كان يعتقد أن الخلايا المصابة تفرز مزيداً من جزيئات فيروس "اتش اي في" المسبب لمرض نقص المناعة المكتسبة (الايدز) ، مما يؤدي الى اصابة المزيد من الخلايا التي تفنى بعد ذلك. ويشير نموذج الإمبيريال كولج للندن ، إلى أن استنفاد الخلايا كان سيستغرق أشهراً وليس سنوات على افتراض أن النظرية صحيحة. وخلصت الدراسة التي استخدمت النموذج الرياضي المذكور والتي نشرت في مجلة "PLoS Medicine" إلى أن النظرية التي تدعى نظرية الاطراد تعجز عن تفسر بطء وتيرة الاستنزاف التي تعقب الإصابة بالعدوى ، حسبما ذكرت هيئة الاذاعة البريطانية ، "بي بي سي". وقال العلماء لو أن النظرية كانت صحيحة لتضاءل عدد خلايا (تي) إلى مستويات منخفضة جداً خلال أشهر وليس أعواما. وأوضح فريق الإمبريال كولج أن نظريته في حاجة إلى مزيد من الدراسات لكي تتأكد خلاصاتها. وقال الأستاذ الباحث ياروسلاف ستارك "إذا ما عرفت الطريقة التي يعتمدها فيروس (اتش اي في) لإفناء هذا النوع من الخلايا البيضاء ، فقد تُمهد الطريق لمقاربة علاجية جديدة".
من جانبه قال روجر بيبودي ، مستشار العلاج لجمعية تيرنس هيجنز الخيرية التي تعنى بشؤون مكافحة "اتش اي في": إن الفيروس في غاية التعقيد ، ونحن في حاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات قبل التوصل إلى خلاصة واضحة. من جهة ثانية ، بدأ مركز للابحاث في بريطانيا باجراء اختبارات على نظام جديد لكشف الإصابة بفيروس الإيتش آي في المسبب لمرض الأيدز يستغرق ساعة واحدة بدل أسبوع كامل. وقال مركز ميلتون كينز بي سي تي إن بعض الناس يختارون عدم إجراء اختبار الإيتش آي في بسبب طول الانتظار.
وأضاف المركز أن هدف الاختبار الجديد هو تشجيع الناس على إجراء الفحوصات بشكل أكثر انتظاما لتخفيض عدد المصابين بالفيروس الذين لا يعلمون أنهم مصابون. وسيجرى الاختبار في اربعة مراكز بدءا من الاثنين ، كما ستوفر المراكز خدمة استشارية. وفي ذات السياق ، طلب الرئيس الأميركي جورج بوش من الكونغرس منحه 30 مليار دولار على مدى خمسة أعوام لمكافحة مرض فقدان المناعة المكتسب (الأيدز). واعتبر أن ذلك من شأنه أن يضاعف مدى التزام بلاده حاليا لمكافحة المرض ، إضافة إلى توفير العلاج لحوالي 2,5 مليون شخص. كما رأى أن ذلك سيسهم في منع انتشاره المرض إلى أكثر من 12 مليون شخص إضافي. وقال بوش إن زوجته لورا ستقوم بزيارة إفريقيا الشهر القادم في إطار الجهود التي تبذلها الولايات المتحدة ضد مرض الأيدز.
وأضاف: "حين استلمت منصب الرئاسة ، كانت الإصابة بمرض الأيدز في أفقر أنحاء إفريقيا بمثابة حكم بالإعدام." وكانت واشنطن قد أقرت مساعدات بقيمة 15 مليار دولار على مدى خمسة أعوام في عام 2003 لغرض مكافحة الأيدز.
واشترط الكونغرس آنذاك أن يخصص جزء من المبلغ لبرامج تشجع الامتناع عن ممارسة الجنس قبل الزواج. وتقول الأمم المتحدة إن حوالي 40 مليون شخصا في العالم مصابون بالأيدز أو يحملون الفيروس ، ومعظم الوفيات الناتجة عن المرض تحدث في إفريقيا.
من جهتها ، دعت الأمم المتحدة الدول العربية إلى اتخاذ اجراءات عاجلة للحيلولة دون تفشي ظاهرة انتشار الإيدز في العالم العربي. اذ تواجه البلدان العربية ثاني أعلى نسبة نمو في العالم من حيث حالات الإصابة بفيروس الإيدز.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش