الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كفّا أمّي

تم نشره في الجمعة 23 آذار / مارس 2007. 02:00 مـساءً
كفّا أمّي

 

 
في الصّباح.. نخرج من البيت ، أنا وأخوتي ، إلى المدرسة ، وعلى الرغم من أنّ المدرسة قريبة ، لكنّنا نبكّر في الذّهاب إليها..
في الصباح .. نترك البيت ، والفوضى تشمل كلّ شيء.. الطاولة في غرفة الجلوس غير مرتّبة ، الكراسي ليست في مكانها ، المساند مبعثرة هنا وهناك كتبنا ، أقلامنا ، تحت المنضدة ، بين الكراسي ، خلف المكتبة الصغيرة ، ومع ذلك ، أمّي لاتثور..ولا تغضب،.نسمعها تقول هامسةً:
- لابأس ، أولادي ما يزالون صغاراً ، سيكبرون..نعم.. سيكبرون ، وعندئذ يساعدونني ، ويرتّبون البيت معي،..تسرع أمّي إلى غرفة جلوسنا ، تعيد كلّ شيء إلى موضعه ، الكتب المبعثرة تُرتًّب في المكتبة الصّغيرة ، الطاولة تتوسّط الغرفة ، وغطاؤها الورديّ النظيف يستريح فوقها بهدوء ، المساند رجعت إلى أماكنها ، الكراسي اصطفت من جديد ، بعد أن تفرّقت في زوايا الغرفة ، حتى أقلامنا المرتجفة استعادت فرحتها ، وهي تجتمع بعد رحلة الفوضى اليومية،...
وفي رشاقة ومرح ، رفعت المزهرية رأسها ، وقد ازدانت بالأزهار البيضاء والحمراء والمنضدة هناك نظيفة ، لا أثر للغبار فوقها ، والزجاج يلمع ، والغرفة كلّها غرقت في ضوء حالم،..
كلّ الأشياء رقصتْ من السعادة ، فلمسات أمّي السحرية ، أحالت الغرفة إلى جنّة مرتّبة ، أنيقة ، كلّ الأشياء كانت تهمس برقّة:
- شكراً.. شكراً لهاتين الكفّين الحانيتين،..
................
في الظهيرة..
نعود إلى البيت..
تقول أختي سلمى:
- أمّي ، أسعد يسعل،
تهزّ أمي رأسها ، تردّ خصلة شعرها عن جبينها تظهر لهفتها وهي تسرع.. تتناول شراباً وملعقة تهمس لأسعد:
- لابأس.. تعال..
تمدّ كفّاً حانية ، تمسح رأسه ، وتقول:
- تناولْ هذا.. خذ ملعقتين ، فقط ، وسيتوقّف السعال،..
يأتي أحمد..
- أمّي.. تلمّسي ، جبيني،.
تقترب أمّي.. كفّها يتحسّس جبين أحمد..
- ياه..هناك حرارة،. سأضع لكَ كمّادات،..
لاتنزعجْ.. ستزول بسرعة،..
تبكي صفاء.. تشير إلى قدمها الصغيرة..
- هُنا.. هُنا،..
تنحني أمّي ، تسأل:
- أين.. أين،
تمسّد بأصابعها الناعمة قدم صفاء ، تظلّ تمسّد وهي تبتسم.. حتى تجعلَ دموعها تختفي..
..........
بعد الظهر..
تفاجئنا أمّي بما صنعتْ كفّاها من أطايب الطّعام ، تهتف بنا:
- هيّا.. ذوقوا ، ياصغاري ، ذوقوا،..
أمّي ماهرة ، ... ماهرة في كلًّ ما تقدّمُه لنا ، ونحن نحبّ طعامها وحلواها..
........
عند المساء..
تهتزّ أصابع أختي وهي تمسك بالقلم.. إنّها تتعثّر في كتابة الوظائف ، تجلس أمي قربها ، تقول بلطف:
- ليس هكذا .. لاتضغطي على الورق. تتمزّق الصفحة إذا ضغطت عليها..
ثم تأخذ الكتاب ، وتسأل:
- هل حفظتم هذا النشيد؟ منْ يسمعني أولاً: نتحلق حول أمّي.. نفتح دفاترنا ، نعرض عليها ما كتبنا ، نقلّب صفحات وصفحات ، وأمّي تصغي إلينا ، تبتسم مرة ، وتعبس مرّة ، وكفّاها يشيران هنا وهناك ، كفّاها يوجّهان ويرشدان ، وعيناها بالحبّ والحنان تفيضان.. وقبل أن ننام ، ننحني أمامها ، نقبّل كفّيها الحانتين ، قبل أن تنشغلا بعمل آخر ، وننطلق إلى النوم هانئين سعداء..
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش