الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الجمـعــة.. يــوم تنميـة الهـوايـات

تم نشره في الجمعة 10 أيار / مايو 2013. 03:00 مـساءً
الجمـعــة.. يــوم تنميـة الهـوايـات

 

الدستور - رنا حداد



الزمان فجر الجمعة والمكان سد الملك طلال والهدف ممارسة هواية صيد الاسماك، هذا ملخص حال عيد عاصي وشقيقه ميلاد، منذ قرابة العام.

عيد وصف الأمر بانه بات اكثر من مجرد هواية ، فهو وان كان يتمنى ساعات نوم اضافية يوم عطلته الرسمية الا انه ولشدة عشقه للصيد اصبحت اشبه بشيء «يتنفسه» ويزاوله بمتعة.

ويضيف احببت الصيد منذ صغري اذ كنت ارافق والدي «رحمه الله» في رحلات صيد مشابهة ، واتذكر حصولي على صنارة صيد وانا في العاشرة من عمري».

ويتابع «وبعد رحيل الوالد اصبح الامر بالنسبة لي امرا امارسه اسبوعيا». وعن هذه الهواية حدثنا قائلا «انها هواية تعلم الصبر والتأني، وفيها ضبط للنفس وترويح عنها». وعن الطريقة التي يصيد بها عيد وشقيقه ومن ينضم اليهما من اصدقاء واقارب قال «استخدم طعم حي، واصيد الاسماك الصغيرة .

وعن ذات الهواية قال شقيقه انها افضل من الجلوس في المقاهي لساعات او قضاء الوقت بصحبة اجهزة الكترونية كالهاتف والكمبيوتر.

وزاد العشريني «شقيقي يتقن الصيد بمهارة وانا تعلمت منه الاساسيات، ولكن الصيد الكبير ليس هدفنا بقدر ما نجني من ترويح عن النفس ، فهذه الهواية ذات مردود عالي فيما يخص تعلم الصبر والدقة والتحمل وأعتقد كل هذه الصفات نحتاجها نحن الشباب الان اكثر من اي وقت مضى، بسبب الضغوطات التي نواجهها.

واضاف الشقيقان ان الامر مجرد مزاولة هواية سيما ان الاسماك لا تشكل هدفا خاصة بعد نشر تقارير تفيد بعد صلاحيتها للاستهلاك البشري.

من جهته أكد يوسف مصلح الذي يبيع في محله التجاري بعض ادوات الصيد ، ان زبائن هذه الادوات قليل وشبه معدوم والسبب ان هواية صيد الاسماك لا تستهوي كثيرا من الناس، اضافة الى ان الصيد بطريقة الصنارة ليست محببة لدى الكثيرين من الناس.

وعن ابرز ادوات الصيد قال «الصنارة والخيوط و الطعم الاصطناعي ، وغيرها من أدوات الصيد. ولكن بكل أمانة هناك اشخاص حريصون على شراء الجديد دائما من أدوات الصيد وهذا ما شجعني لأستمر في بيع هذه الأدوات.



هواية صيد الطيور، ولكن ضمن القوانين



من صيد الاسماك الى هواية صيد الطيور التي يمارسها البعض في يوم الاجازة وحتما في مواسم يسمح بها بصيد انواع محددة حتى لا تشكل هذه الهواية مخالفة لقوانين وانظمة حماية الحياة البرية في الاردن.

من المنطلق ذاته يسعى الثلاثيني جمال الى استغلال يوم «الجمعة» تحديدا لممارسة هوايته في صيد الطيور وهو بالمناسبة صياد مرخص حصل على رخصته من الجمعية الملكية لحماية الطبيعة. وعن رخصته هذه قال ان متطلبات الحصول عليها بدأت بتعبئة طلب خاص ومن ثم اجتياز امتحان للمرة الاولى وابراز شهادة تبين رخصة حمل سلاح خاص بالصيد ودفع رسوم.

وحول كونه صيادا ملتزما قال «ان الامر سهل وبسيط فمن جانب امارس هوايتي ، ومن جانب اخر احافظ على التنوع البيئي عن طريق الالتزام بما ينشر من اعلانات من قبل الجمعية الملكية لحماية الطبيعة فجميع الصيادين المرخصين يحصلون على نشرة خاصة بجداول الصيد.



رحلات برية



صيد الفري او «السمان» يشكل هواية لكثير من الناس، ولكن الامر مختلف مع فارس الذي امضى، بسب حديثه، كل جمعة من الاشهر الماضية في صيد طائر الفري الذي يسمح بصيده خلال الفترة من شهر شباط الى نهاية نيسان.

فارس اوضح ان رحلات الصيد البري تأتي على رأس سلم اهتماماته في يوم الاجازة، مؤكدا ان عددا من الاصدقاء والاهل يرافقونه في هذه الرحلات، وان كان البعض لا يحب الصيد ولا يشارك به.

بينما يجد يعقوب هوايته في مطاردة الارانب البرية يوم الاجازة، فيخرج برفقة العائلة الى البر وتحديدا يتجه الى الجنوب ليلحق ببعض الطرائد من باب الهواية.

ويرى يعقوب في الصيد منافع عديدة منها انها هواية تعلم الانسان الصبر والمعرفة وضبط النفس والتحكم بالاعصاب اضافة الى سرعة البديهة والقضاء على وقت الفراغ .



هواية رصد الطيور



وبعيدا عن الصيد، وقريبا من حب الطيور يفضل سليم مدني مراقبة الطيور وتصويرها في يوم اجازته الاسبوعية. مدني المهتم بما وصفه بالسياحة البيئية يقصد تجمعات الطيور سيما في مواسم الهجرة ويرصدها بعدسة كاميرا اشتراها لهذه الغاية. مشروع مدني المقبل هو العمل والسعي لتأسيس رابطة لكل مهتم بتسويق الاردن بيئيا، وفي ذات السياق يجد نفسه يعمل بجهد فردي الان على تشجيع هوايات تحبب الإنسان بالطيور ككائنات للمراقبة والتمتع.



خطورة الصيد الجائر



جدير بالذكر ان البيئة الاردنية تعاني من محاولات استنزاف الحياة البرية، خاصة صيد الطيور المهددة بالانقراض رغم القوانين التي تحكم وتنظم عمليات الصيد والاتجار بمقدرات الاردن الحيوانية والبيئية. ومن اكثر الطيور تعرضا للصيد الحجل (الشنار) والحمام البري والحباري وابوسعد وابوزريق والزاغ، الى جانب طيور مثل العقبان والصقور والنسور وطائر الرها وعصافير الزينة وخاصة الحسون، بالاضافة الى الارنب الصحراوي والخنزير البري واسماك المياه العذبة.

وللوقاية من ذلك الاستنزاف والحد منه بالقدر المستطاع تنفذ كوادر الحماية في الجمعية بالتعاون مع أفراد الشرطة البيئية جولات ميدانية لمعظم مناطق المملكة لمراقبة الصيادين والمخالفين، وبالتالي مخالفة وضبط منتهكي قوانين حماية الأحياء البرية وتنظيم صيدها بحسب المادة 57 من قانون الزراعة رقم 44 لسنة .2002.

وتتنوع المخالفات بين الصيد من دون رخصة أو رخص منتهية الصلاحية أوصيد طيور خارج المواسم المسموح بصيدها بالاضافة الى عرض وحيازة والاتجار بأنواع من الحيوانات يمنع القانون الاتجار بها. ويبلغ عدد الصيادين المرخصين قانونيا حوالي (7500) صياد حيث يتم تجديد الرخص سنويا. اما المخالفين فيتم عمل ضبط بهم ويتحولون الى المحكمة، ويقدر عدد المخالفات سنويا بـ (250) مخالفة، بحسب التقرير الوطني الرابع لاتفاقية التنوع الحيوي –الاردن.

التاريخ : 10-05-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش