الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بدء فعاليات ملتقى وسائل التواصل الاجتماعي كمساحة للحوار في عمّان

تم نشره في الأحد 13 أيلول / سبتمبر 2015. 03:00 مـساءً

عمان - اكد مدير مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين اتباع الاديان والثقافات الدكتور فهد اسعد ابو النصر سعي المركز للاستماع للشباب العربي في سياق الرغبة بترسيخ الحوار والتصدي الى خطاب التطرف في وسائل التواصل الاجتماعي، معربا عن امله في ان تكون هناك حملات مناصرة لترسيخ احترام الاخر والحفاظ على التنوع الديني والثقافي في المنطقة من خلال تلك الوسائل .
وقدم ابو النصر خلال افتتاحه لملتقى وسائل التواصل الاجتماعي مساحة للحوار بمشاركة واسعة من الشباب العربي، عرضا لمبادرات المركز التي تهدف الى تعزيز الحوار والمصالحة وتثبيت اسس المواطنة واقامة حوار يقوم على مبادئ التعايش والتفاهم المتبادل والتعاون والمواطنة المشتركة. ويشارك في الملتقى نحو 120 شابا وشابة من الفاعلين في المؤسسات الدينية والمدنية وخبراء الحوار من الدول العربية.
وقال الامين العام المشارك لمجلس كنائس الشرق الاوسط الياس حلبي ان مجلس الكنائس يرى اهمية لموضوع مناهضة العنف باسم الدين خاصة ونحن جميعا في خندق واحد وشراكة تامة ونعد اي جهد على الصعيد المحلي او الفردي وان اي جهد مشترك مطلوب اليوم .
وبينت مديرة مركز المعهد الملكي للدراسات الدينية الدكتورة ماجدة عمر ان المعهد الذي تأسس بمبادرة من سمو الامير حسن مطلع التسعينيات من القرن الماضي، يهدف الى ايصال رسالة تؤكد اهمية الحوار وتقبل الاخر ، مشيرة الى ان المعهد شارك بالتشبيك مع الجهات المنظمة لعقد الملتقى واتاحة الفرصة امام الشباب للتواصل ومناقشة قضاياهم المشتركة. وتحدث خلال الافتتاح ايضا ، مندوب الازهر الشريف الدكتور محمد عبدالفضيل عبدالرحيم عن ابرز نشاطات الازهر في مواجهة مشكلات التطرف وبرامجه في توجيه الشباب العربي والاسلامي الوجهة الصحيحة. ودعا كبير المستشارين في مركز الملك عبدالله بن عبد العزيز الدكتور محمد ابو نمر الى ان يستغل الشباب العربي من المشاركين بتبني مشروعاتهم التي تخدم قضاياهم وتغير من طريقة تبني الحملات في مواجهة التطرف ونبذ العنف عبر وسائط التواصل الاجتماعي.
وينظم الملتقى على مدار اربعة ايام مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمي للحوار بين اتباع الاديان والثقافات بالشراكة مع الأزهر الشريف، والمعهد الملكي للدراسات الدينية، ومجلس كنائس الشرق الأوسط ، بعنوان «وسائل التواصل الاجتماعي كمساحة للحوار» .
و يهدف الملتقى إلى ترسيخ التعايش والتفاهم والتعاون من خلال المواطنة المشتركة في الدول التي تتعايش فيها ديانات وثقافات متنوعة حفاظا على التنوع الديني والثقافي من خلال إيجاد وسائل لاستخدام أدوات التواصل الاجتماعي وتسخيرها لخدمة أهداف الحوار بين أتباع الأديان والثقافات.
 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش