الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قصر عمرة .. تحفة فنية في قلب الصحراء

تم نشره في الجمعة 24 تموز / يوليو 2009. 03:00 مـساءً
قصر عمرة .. تحفة فنية في قلب الصحراء

 

 
الدستور - نداء عواد

من هناك وفي شمال الصحراء الاردنية وعلى بعد 110 كم شمال شرق العاصمة عمان ، تحط انظارنا على قصر عمرة او قصر العمرة او قصير عمرة الاموي في

منطقة الازرق ، الذي سماه البعض "بالقصير" لصغر بنائه نسبيا. فقد شيد هذا القصر في عهد الخليفة الوليد بن عبد الملك سادس الخلفاء الامويين 705 - 517م.

وقد اكتشفته بعثة علمية برئاسة العالم النمساوي الويز موزيل عام 1898م. كما درسه العالم كريزول والبعثة الاسبانية عام 1975م.

وعندما شيد هذا القصر الصغير كان هناك نهر وبجانبه هضبة صغيرة بني القصر عليها وقد تم اكتشاف قصور وقلاع اموية اخرى في البادية الاردنية منها المشتى والخزانة والحلابات والطوبة وحمام الصرخ ، ويعتقد ان هذه القصور لكونها بالصحراء بناها الخلفاء والحكام الامويون ليذهبوا اليها من اجل الصيد والراحة بعيدا عن صخب المدينة ومسؤولية الحكم.

ويضم القصر اكبر مجموعة من الرسوم الجدارية التي بقيت لحد الان وهي مرسومة بالالوان المائية "الفريسكو" وبألوان متعددة ، وقد استمرت زخرفة القصر وزيارته حتى عهد الخليفة هشام بن عبد الملك.

وقد نشرت الرسوم الجدارية التي اكتشفها العالم موزيل للمرة الاولى في اكاديمية فينا "النمسا" وكان الفنان ميليش الذي رافق العالم موزيل في زيارة لاحقة عام 1901 قد رسمها بالالوان وهي تعتبر افضل الرسوم الجدارية التي عثر عليها بالقصور الاموية نظرا لتنوعها ولدلالاتها التاريخية والعلمية ولاسلوب فنها ، حيث امتازت هذه الرسوم بتنوع موضوعاتها والانتقال المفاجىء من موضوع الى اخر التي متعت مشاهد الصيد والاستحمام والتمارين الرياضية واوضاع المصارعة.

كما عثر على رسوم الهة اسطورية اغريقية ، بالاضافة الى مواضيع متميزة كمشهد لسماء مزينة بالنجوم والكواكب ورسمت داخل قبة الغرفة الثالثة بالحمام وهي صورة رمزية للسماء وما فيها من اجرام وكواكب ويطلق عليها قبة النجو والابراج.

وفي ساحة القصر هناك بئر ماء كان يتم رفع الماء منها بواسطة ساقية قديمة ، وكان الماء ينساب في الممرات الفخارية تحت ارضية القصير لتدفئة البناء وفق نظام التدفئة المستخدمة في الوقت الحالي. ويعتبر قصر عمرة الاموي تحفة فنية معمارية اسلامية نادرة في قلب الصحراء.

وصفه

لقد بنى الوليد بن عبد الملك قصير عمرة في الفترة ما بين 94 - 79 هـ ، وسط احدى المستوطنات الزراعية التي كانت في شرقي الاردن ، وقد تهدمت معظم اقسام القصر ، ولم يبق منه الا الحمام ، والقسم الخاص بسكن الخليفة ، ومن مميزات القصر نظام تدفئة الحمام ، فهو نظام متقدم جدا فيه غرفة بخار ومغاطس وسخان ماء وفرن ، ووظيفة برج الماء اخراج المياه العذبة من نافورة يحركها بغل الى الصهريج ، وهذا النظام يعد متقدما بالنسبة للعصر الذي تم بناؤه فيه ، اذ اعتمد نظام الماء الساخن وتدفئة الحمام على الهواء الساخن الذي كان يمر تحت ارض الحمام ، فيسخنها ويسخن ارض البرك والمغاطس المملوءة بالماء الحار ، فتبقى المياه محتفظة بحرارتها دون ان تبرد.



الجداريات والقاعة

ان اهمية قصير عمرة تكمن في الصور التي تغطي جدرانه ، وهي تصوير عربي اسلامي وصل الينا ، والتمسية الغريبة لهذا النوع من الرسم هو "الفريسكو" وهي احدى الطرق الفنية التي استخدمها المسلمون في العصور الوسطى لزخرفة مبانيهم وهي عبارة عن رسوم مائية مرسومة على الجص ، وفي قصير عمرة نرى الرسومات تكسوا جدرانه وسقفه وقبابه ، وقد استعملت فيها الالوان: الازرق الزاهي والكميت الدان والبني الفاتح والاصفر الكامد والاخضر المائل الى الزرقة ، واشتملت اللوحات على عدة موضوعات منها موضوع الصيد ويمثل قطيعا من الحمر الوحشية يظر الى الخلف ، بينما تطارده الكلاب ، ويطالعنا منظر فوق المدخل مباشرة فيه امرأة متوجة بعلامة النصر.

اما قاعة الاستقبال الكبرى فنجد فيها منظر لامرأة اختلفت الاراء حول هويتها ، فمنهم من قال انها زوجة الخليفة واخر قال انها احدى جواريه المفضلات ، وقد اتكأت وحولها اناس يعتقد ان احدهم هو الخليفة نفسه ، واشهر لوحة بين جداريات قصير عمرة تمثل الخليفة يحيط به الامبراطور البيزنطي ، وملك اسبانيا وامبراطور الفرس ، وملك الحبشة وامبراطور الصين.

ومن المواضيع الاخرى التي ابرزتها هذه الجداريات الاموية موضوع ممارسة الرياضة ، اذ نرى رجلا في احدى اللوحات يصارع غريمه ، وشخصا اخر يعتقد انه الخليفة يقوم بحركات رياضية تدل على قوته.

اما من ناحية الزخرفة فهناك اشكال نباتية كثيرة كعنقود العنب وورق الدوالي وزهرة اللوتس ، وقد توسط بعضها اشكال هندسية نفذت بالفسيفساء الحجرية لتزين ارض احدى غرف النوم ، وهنا نلاحظ ان جميع اللوحات في قاعات الاستقبال والدهاليز قد نفذت حسب الطراز الكلاسيكي الاغريقي والروماني والبيزنطي ، وبعض هذه الزخارف تشبه تلك التي نجدها في بناء قبة الصخرة في القدس ، وعند الدخول الى الحمام يطرأ تغيير جذري على الموضوع والطراز لتصبح الاشكال اقرب الى الواقعية ، فنرى شكلا معينا تحدده اوراق شجر ، وبداخله اشكال آدمية وحيوانية ، مثل دب يعزف على آلة موسيقية وغزلان في اوضاع مختلفة ، وقرد يقف على رجليه الخليفتين ، وانواع من الطيور ، والمرجح ان هذه الصور انما تمثل حيوانات كانت تعيش في منطقة القصر.

ومن المواضيع النادرة في التصوير الاسلامي ، لا سيما في القرون الاولى لمجىء الاسلام ، موضوع الشخص العاري ، ففي منطقة الحمام في قصير عمرة هناك عدة لوحات تمثل نساء واطفال عراة او شبه عراة ، وقد نفذت هذه اللوحات بأسلوب واقعي مليئة بالحركة والحياة على عكس اللوحات في القاعات الخارجية التي تمثل عائلة الملوك والمصارعين وغيرهم ، اذ نجد اشخاصها جامدين في اماكنهم دون حراك.

فموضوع الامومة والطفولة المقتبس عن الاساطير الاغريقية ، بالاضافة الى انه يضفي على المكان جوا من الالفة العائلية قد نفذ على طراز يحرر التصوير الاسلامي المبكر من صرامة التصوير البيزنطي والساساني وجمود اشخاصه.

قبة القصر

اشتهرت بسبب الابراج السماوية الاثنا عشر التي رسمت عليها من الداخل ، وتعتبر هذه القبة ذات اهمية خاصة ، لانها اقدم ومحاولة لتصوير الابراج السماوية على سطح كروي بدلا من مسطح امامه ، ومن المؤسف ان قسما كبيرا من الصور قد اصابها التلف ولم يبق الا برج القوس وهو اكثر الابراج اكتمالا ، ومن خلال لوحات الجدران يمكن معرفة وظيفة اقسام القصير ، فمنظر البلاط و"عائلة الملوك" موجود في قاعة الاستقبال الكبرى ، ومنظر النساء والاطفال موجود في الحمام ، وهو خاص بالخليفة وعائلته.

ونجد في قصير عمرة بداية تطور جديد في التعبير الفني الذي كان متبعا انذاك ، فمناظر الصيد تنضم الى مناظر الحمام لتمثل حركة جديدة اقرب الى الطبيعة واكثر محاكاة لها ، وهذه كما ذكرنا طفرة في الاتجاه المعاكس للفن البيزنطي والساساني الجامدين ، وتجديد اخر جاء مع الفن الاسلامي المبكر هو استخدام المواضيع البيزنطية الدينية ، مثل صورة الامبراطور (كان رئيس الكنيسة الشرقية) وجعلها ترمز الى احداث دنيوية بدلا من احداث دينية ، وتعتبر جداريات قصير عمرة مثالا فريدا للتصوير الاسلامي المبكر.





Date : 24-07-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش