الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حالات نفسية تهدد 800 ألف طفل : القضاة يحذر من وقع صور القتل والدمار على نفسية أطفال غزة

تم نشره في السبت 10 كانون الثاني / يناير 2009. 02:00 مـساءً
حالات نفسية تهدد 800 ألف طفل : القضاة يحذر من وقع صور القتل والدمار على نفسية أطفال غزة

 

حذر أخصائي علم النفس الاكلينيكي في الجامعة الأردنية الدكتور أشرف القضاة من الضغوط النفسية التي يتعرض لها نحو 800 ألف طفل من أطفال غزة في ظل أعمال القتل والتدمير التي يعيشونها في القطاع.

وقال الدكتور القضاة أن ما يحدث في غزة حتما سيترك أثار نفسية أكبر وأعمق مما يمكن لأحد توقعه ، فالاوضاع التي يعشونها منذ بدء العدوان وأجواء الخوف والرعب ستولد لديهم سلوكيات سلبية آنية وأخرى مستقبلية ما لم يتم التعامل عليها فور انتهاء العدوان.

فبدلا من مشاهدة أفلام الكرتون والشعور بدفء الاهل والاسرة والنوم على أنغام الصوت الحنون ، بات طفل غزة يشاهد الصور الدموية والدبابات الحقيقية وبات ينام على هدير صوت الطائرات ودوي الانفجارات ما انساه الحديث عن قصصه البريئة. كيف لا وقد تغيرت لديهم المصطلحات وتبدلت المفاهيم واجبرتهم على سرد المأسي والبكاء على ما فقدوا من الأمن والأمان والاشخاص الذين كانوا يتشدقون بهم قبل ان تحرمهم منهم الصواريخ.

وقال القضاة: "يتأثر الطفل بفقدان احد افراد الاسرة أكثر من البالغين ، اذ ينظر للاب والام على انهما مصدر الامن والامان له. قد يتجرع مرار فقدانهم في الايام الاولى ، لكن حنينه لهم يزداد يوما بعد يوم على عكس الكبار ومع مرور الوقت يتولد عند الطفل مفهوم ان الامان الذي اخذ منه بالقوة لا يسترد الا بالقوة وهذا يؤدي الى ظهور جيل من سمته العنف.

واوضح القضاة ان اولى اشكال الحالة النفسية التي قد تصيب الاطفال ، تتمثل بالكباء خوفا والصراخ ليلا والتبول اللاارادي ناهيك عن الاحلام المزعجة وأشكال القلق والفزع من الظلمة والوحدة ، الامر الذي قد يؤثر على تكوين شخصيتهم وتحديد معالمها.

وبين القضاء ان ابعاد هذه المشكلة لا تتوقف عند هذا الحد ، اذ ان وقع ما بعد الصدمة اشد تأثيرا في نفس الاطفال من لحظة وقوعها وهو يعرف باضطرابات بعد الاصابة بالصدمة كأن تلازمه اصوات التفجير ومشاهد القتل لسنوات حتى بلوغه.. لتتطور في مراحل لاحقة وتسبب بحالات اكتئاب يصعب شفائها.

ونوه القضاة الى ان اطفال غزة خرجوا من أشهر الحرمان والحصار باثار نفسية هائلة تضاعفت عشرات المرات بشن العدوان.

وهو ما أكدته احدى الدراسات الحديثة حيث استعرضت الحالات النفسية الناجمة عن ظروف الحصار ، اذ تزايد السلوك العصبي والتصرفات الانفعالية لدى الغالبية من اطفال غزة ، حيث أن الكبت والعنف المتراكم داخل الطفل أثر على قواه العقلية وإبداعه ، وجعله يلجأ إلى طرق وأفعال متطرفة يعكس من خلالها ما في داخله من ألم وإحباط.

ودعا القضاة المجتمع الدولي ممثلا بهيئاته الدولية اليونيسوف واليونسكو لتحمل مسؤولياته وتقديم يد العون لاطفال أغزة بالسرعة الممكنة قبل ان يفوت الاوان لان سلوكيات هذا الجيل تنعكس على اطفالهم تباعا.

التاريخ : 10-01-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش