الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ملتقى القدس الثقافي: المسجد الأقصى لا يقبل المشاركة ولا التقاسم ولا التجزئة

تم نشره في الثلاثاء 15 أيلول / سبتمبر 2015. 03:00 مـساءً

عمان - الدستور - كمال زكارنة
قال ملتقى القدس الثقافي في بيان له امس إن ما يشهده المسجد الأقصى خلال الأيام الثلاثة الأخيرة من اعتداءات وانتهاكات، تمثلت باقتحامه من قبل القوات الخاصة للاحتلال الصهيوني، ونشوب حريق ومواجهات في الجامع القبلي، وتكسيرٍ لنوافذ تاريخية، واعتداء على المرابطين والمرابطات بالأيادي والقنابل الدخانية وطرد حراس المسجد التابعين لوزارة الأوقاف، ومنع المصلين المسلمين من دخوله، واقتحامه من قبل مستوطنين ومسؤولين ورجال دين صهاينة، وغير ذلك مما شهده ويشهده المسجد من عربدة وتجرؤ للاحتلال وانتهاك لحرمته، هو بالأمر الذي يندى له الجبين، وتقشعر له الأبدان، ويهتز له شعور كل مسلم بل وكل إنسان غيور.
واكد الملتقى في بيانه ان المسجد الأقصى المبارك مقدس إسلامي خالص لا يقبل المشاركة ولا التقاسم ولا التجزئة، وأي فرض لمثل هذا التقسيم مرفوض ولا يمكن قبوله ولا مهادنته بأي حالٍ باسم الأمر الواقع،مشيرا الى ان الوجود الإسلامي استمر فيه ألف وثلاثمئةٍ سنة من بعد بعثة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وكان قبل تأسيس الدولة الصهيونية وسيبقى بعد زوالها، ومعركتنا فيه لا يأس فيها ولا استسلام ولا خذلان مهما علا حجم العدوان عليه.
وقال ان على الاردن ، الدولة التي مثلت القدس ومصالحها في المجتمع الدولي منذ عام 1950،تبني جهدٍ سياسي حقيقي يضع مقدرات الدولة وعلاقاتها في نصرة المسجد الأقصى المبارك.
واهاب البيان بأبناء الامة العربية والإسلامية التمسك بنهج التحرير للتحرير، وأن نستعيد الوعي والثقافة كوسيلة أساسية لتغيير الواقع وإنتاج واقعٍ جديد تستعاد فيه الأرض.
وحيا البيان  ثبات المرابطات والمرابطين وتضحياتهم الجسام في الدفاع عن الأقصى،واهاب بشعوب الأمة العربية والإسلامية أن يبذلوا منتهى الوسع في نصرتهم وعونهم.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش