الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ابريق الشاي : حكايات الف ليلة وليلة على نار هادئة

تم نشره في الأربعاء 20 أيار / مايو 2009. 03:00 مـساءً
ابريق الشاي : حكايات الف ليلة وليلة على نار هادئة

 

 
جرش - حسني العتوم

ليس من قبيل الصدفة ولا التخطيط المسبق ان ترى اقواما غفيرة من المتنزهين او عابري السبيل او حتى صاحب المنزل في منزله ان ياوي الى ركن في حديقته

او يستظل تحت افياء شجرة ان كان متنزها في احدى الغابات في ساعات الصباح او المساء - لا يهم الوقت - ليشعل النار ويخرج من صندوق سيارته ان كان مسافرا

او من زاوية خاصة في منزله ابريق الشاي الخاص والمميز في شكله وهيئته ويشعل عيدان الحطب ليبدا بتحضير ابريق الشاي.

هذا الابريق وفي اوقات محددة له يكون له رونقه الخاص ودلالاته النفسية قبل الحاجة لاحتساء كوب الشاي ، وكاني والحالة هذه كحال الشاعر الذي ام ديار حبيبته فلم يجد الا بقايا الموقدة التي كانت تشعل فيها النار لاعداد القهوة العربية او ابريق الشاي وراح يردد بيتي الشعر الشهيرين فقال: (عشية مالي حيلة غير انني بلقط ـ الحصى والخط بالترب مولع ـ اخط وامحو الخط بكفي ـ والغربان في الدار وقع).

والقصد ليس الشاي بحد ذاته وانما لكل حركة او سكنة قصد عند اعداد االشاي بهذه الطريقة ، فتحضير المكان ، ووضع "الهوادي" وهي عبارة عن ثلاثة احجار متقاربةالحجم لوضع ابريق الشاي عليها ، وكذلك جمع عيدان الحطب بكميات تكفي لانضاج الشاي وجلب العيدان الصغيرة واحضار "شوكة الفار" لسهولة اشعال النار فيها والتي تمهد لاشعال عيدان الحطب ، وكذلك اعداد كمية السكر اللازمة والشاي"الحل"اي ليس الشاي المكيس والماء النقي كل هذه الاساسيات لاعداد ابريق الشاي اساسية في صنعه وهي حركات يحاول فيها الشخص اشغال نفسه بها والهروب من عالم الوسوسة التي يعيشها.

ولا انسى ابريق الشاي نفسه والذي يكتسب اللون الاسود لكثرة استعماله ويصبح السواد عليه مع مرور الزمن طبقات بعضها فوق بعض والنظافة هنا محصورة في جوف الابريق ولا يهم الشكل الخارجي له ، وللعيدان المستخدمة في انضاج الابريق اهمية خاصة واشهرها عيدان حطب الليمون او بقايا عيدان شجرة المريمية او النعناع او اللزاب او ما شابه من عيدان البلوط والبطم وذلك بسبب الاعتقاد السائد بان رائحة هذه العيدان تتسبب بطعم خاص بمذاق الشاي بعد نضجه.

وبعد ان يتم تجهيز كافة المتطلبات الرئيسة لاعداد ابريق الشاي تبدا عملية التنفيذ وربما يستغرق ذلك شيئا من الوقت ولكن هذا الوقت يعتبر الاساس بالنسبة لمن يقوم بهذه المهمة وهي تمثل الشغل لمن يقوم بهذه المهمه والذي يشغله عن قضايا اخرى تجول في خاطره او لطرد هم اصابه في يومه او لقضية متخمرة في عقله.

وما هي الا لحظات حتى تبدا غطاة الابريق بالاندفاع الى الاعلى بسبب البخار المندفع من الابريق وهنا تبدا مرحلة مهمة فمن نسي ان يضع واقية على يده عند رفع الابريق عن النار يناله قسط من حرق اليد التي سرعان ما يبللها بريقه وفي هذه اللحظة تكون قمة الانشغال بابريق الشاي فينسى الواقية من النار وتصاب يده بحرق لكن هذا الحرق سرعان ما يتلاشى.

وها هي اللحظة الحاسمة تاتي ليصب كاسا من الشاي وينظر اليه ويتامله جيدا من حيث لون الشاي الذي عادة ما يميل الى الحمرة ويبدا باحتسائه في حين تنطلق نظراته بعيدا مع الافق ليبدا تفكيره بالعمل فيما نسيه من قضايا لكن التامل في هذه المرة يسوقه للبحث عن الحلول وينشغل بذلك بل وينغمس في تفكيره وينسى كاس الشاي التي احترقت يده من اجلها وفجاة يتذكر الكاس فيتلمسها فيجدها قد بردت ومن شدة حنقه عليها يشربها دفعة واحدة ثم يسكب الكاس الثانية.

انه الشاي الذي يشبه الشاي في منازلنا لكن مذاقه مختلف والانعكاسات النفسية لمن يعمله شئ اخر انه الشاي الذي ينسى معه صانعه نفسه وحتى همومه ولذلك فهو المحبب اكثر للنفس ولعابري السبيل.

ويبقى الشاي على الحطب ازكى واطيب ، وهنا في جبال جرش وسوف وغابات دبين لا تكاد تجد ظل شجرة الا وتجد فيها موقدة حفلت باعداد ابريق شاي ، ولو قدر لشخص ان يقرأ الهموم التي تركتها كؤوس الشاي لشاربيها لراى بحرا يموج كائناته انفس بشريه لها حكايات وحكايات قد تبدو معها حكايات الف ليلة وليلة متواضعة الى حد التلاشي.

Date : 20-05-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش