الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منتخب الكراتيه «ثانياً» بمنافسات الرجال و«ثالثاً» بالسيدات

تم نشره في الخميس 17 أيلول / سبتمبر 2015. 03:00 مـساءً

عمان - الدستور - خالد حسنين

اختتم منتخب الكراتيه أمس الأول الثلاثاء، مشاركته ببطولة غرب آسيا الرابعة للرجال، والثانية للسيدات، التي جرت في إمارة الشارقة.
وحل المنتخب ثانياً بمنافسات الرجال بذهبيتين و(3) فضيّات وبرونزية، خلف السعودية التي تمكنت من تصّدر الترتيب بـ(3) ذهبيات وفضية وبرونزيتين، فيما حلّ منتخب الإمارات ثالثاً بذهبيتين وفضية و(3) برونزيات، وإيران رابعة بذهبيتين وفضيتين وبرونزية، وجاءت قطر خامسة بفضية وبرونزية، وحلت العراق سادسة بـ(5) برونزيّات، وحصدت لبنان برونزية واستقرت في المركز السابع.
أما على صعيد منافسات السيدات، فجاء منتخبنا ثالثاً بذهبية و(3) فضيّات وبرونزيتين، خلف إيران المتصدّرة بـ(5) ذهبيّات، والإمارات التي حلت ثانية بذهبية و(4) فضيّات وبرونزية، فيما جاءت العراق رابعة بـ(5) برونزيّات، ولبنان خامسة بميدالية برونزية.

عموماً، نعتقد جازمين أن ما حققه المنتخب في هذه البطولة الإقليمية لا يرتقي لمستوى الإنجاز، في ضوء الآلية التي تحققت فيها الميداليات، فالكثير منها كان محجوزاً بـ(القرعة) قبيل انطلاق المنافسات!.
وبذات الوقت، نشدد على أننا لا نقلل مطلقاً من مجهود أي من أبطالنا وبطلاتنا، ولا نقزّم أحداً منهم دونما استثناء، بل على العكس تماماً، نجدد التحية لهم جميعاً على ما يُقدموه لوطنهم، لكن الأمر يتعلق بحقيقة لابد من تبيانها، دون الانجراف وراء عاطفة ضررها المستقبلي أكبر من نفعها.
وكم كنّا قد تغنّينا بإنجازات الكراتيه الأردنية، لكن حينما تكون تلك الإنجازات حقيقية ومستحقة، وبخلاف ذلك، فإن التغني بها يُعد تضليلاً صريحاً وصارخاً للمتابعين، واستخفافاً بعقول جمهور اللعبة ومحبيها.
يُذكر أن الميداليات التي حصل عليها لاعبونا ولاعباتنا جاءت على النحو التالي:
 رجال
- فوز معتصم خير بذهبية وزن فوق 84 كغم، بتغلبه على لاعب قطري (5-1) في دور الأربعة، وفي النهائي تغلب على لاعب إيراني (8-0)، وشهد الوزن مشاركة (4 لاعبين).
- فوز بشار النجار بذهبية وزن تحت 67 كغم، بتغلبه على لاعب عُماني في دور الأربعة (8-0)، وفي النهائي تغلب على لاعب إيراني (5-3)، وشهد الوزن مشاركة (4 لاعبين).
- فوز حاتم الدويك بفضية وزن تحت 75 كغم، بفوزه على لاعب إيراني (4-2) في دور الأربعة، وخسارته أمام لاعب سعودي (1-3) في النهائي، وشهد الوزن مشاركة (6 لاعبين).
- فوز محمود السجان بفضية وزن تحت 84 كغم، بفوزه على لاعب لبناني (8-0) في دور الأربعة، وخسارته أمام لاعب إيراني (2-3) في النهائي، وشهد الوزن مشاركة (5 لاعبين).
- فوز خالد اسماعيل بفضية تحت 60 كغم، حيث تأهل مباشرة إلى النهائي وخسره، وشهد الوزن مشاركة (3 لاعبين).
- حصل فريق القتال الجماعي للرجال (معتصم خير وبشار النجار ومحمود السجان وحاتم الدويك وخالد اسماعيل) على الميدالية البرونزية، وقد استهل الفريق مشواره بالدور قبل النهائي وخسر أمام إيران (2-3)، وفي دور السحب تغلب على العراق (3-0)، وشهدت الفئة مشاركة (7 فرق).
 سيدات
- فوز إيفلين الدعدع بذهبية وزن تحت 61 كغم، بتغلبها على لاعبة لبنانية (4-0) في دور الأربعة، وعلى لاعبة إماراتية (6-4) في النهائي، وشهد الوزن مشاركة (4 لاعبات).
- فوز رغد المحتسب بفضية وزن تحت 55 كغم، حيث تأهلت إلى النهائي مباشرة وخسرت أمام لاعبة إماراتية (2-6)، وشهد الوزن مشاركة (3 لاعبات)، مع الإشارة إلى أن الاتحاد قام بتعديل النتيجة المتعلقة بالمحتسب، مبيّناً أنها حلت ثانية في الوزن، بعد أن كان قد أشار إلى حصولها على المركز الثالث يوم الإثنين.
- فوز هدى جبر بفضية وزن تحت 68 كغم، حيث تأهلت إلى النهائي مباشرة وخسرت أمام لاعبة إيرانية (0-8)، وشهد الوزن مشاركة (3 لاعبات).
- حصل فريق القتال الجماعي سيدات على الميدالية الفضية بالفئة، حيث استهل مشواره بالفوز على الفريق العراقي (2-0) في دور الأربعة، قبل أن يخسر أمام إيران (0-2) في النهائي، وشهدت الفئة مشاركة (4 فرق).
- فوز قمر الكردي بميدالية برونزية بفئة الكاتا الفردي، حيث استهلت مشوارها بالدور قبل النهائي وخسرت أمام لاعبة إيرانية (1-4)، وشهدت الفئة مشاركة (4 لاعبات).
- حصل فريق الكاتا الجماعي للسيدات (قمر الكردي ورغد المحتسب وإيفلين الدعدع) على الميدالية البرونزية، حيث خسر أمام إيران (0-5) في قبل النهائي، وشهدت الفئة مشاركة (4 فرق).
ردود أفعال
إلى ذلك، أشاد رئيس اتحاد غرب آسيا الدكتور ابراهيم القناص بالبطولة، واعتبرها ناجحة بكل المقاييس بعدما ظهرت بصورة رائعة، متوجهاً بالشكر إلى الاتحاد الإماراتي للتايكواندو والكراتيه، ممثلاً برئيسه اللواء ناصر الرزوقي نائب رئيس الاتحاد الدولي للكراتيه، ونائبه دعيج رئيسي/ نائب رئيس الاتحاد الآسيوي، كما أثنى على نادي سيدات الشارقة/ إدارة نادي المرأة والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة منظمي ومستضيفي البطولة، مشدداً على أن الإمارات دولة لها سمعتها وريادتها وباعها الطويل في كافة المجالات لا سيما الرياضية، وأمر تنظيمها لمثل هذه الأحداث موثوق فيه.
أما اللواء الرزوقي، فتوجه بالتهنئة إلى المنتخبات الفائزة، مؤكداً أن لا خاسر في البطولة، موجهاً شكره لسمو حاكم الشارقة وسمو ولي العهد لدعم الألعاب الفردية التي تثري الدولة بالنتائج الإيجابية، كما ثمن جهود الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وأيضا نادي سيدات الشارقة.
بدوره، شكر أمين عام مجلس الشارقة الرياضي أحمد الفردان، سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لدعمه المتواصل للرياضة، وإتاحة الفرصة لاقامة مثل هذه البطولات في الإمارة، كما تقدم بالشكر من قرينة سموه، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة.
مثلما أثنت مدير إدارة رياضة المرأة بنادي سيدات الشارقة ندى عسكر بالأجواء التي رافقت البطولة، متطرقة للدور الكبير لقرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة نادي سيدات الشارقة، ممّا كان له الفضل في النجاح الكبير الذي حققته البطولة، مؤكدة أن دولة الإمارات بوجه عام وإمارة الشارقة بوجه خاص تسعى دائماً لاستضافة البطولات الرياضية الكبرى، ومشددة على أن استضافة البطولة في الإمارة يُمثل تأكيداً على اهتمام القيادة الرشيدة ودعمها اللامحدود للارتقاء بجميع النشاطات الرياضية.
الجدير بالذكر أن العديد من الوفود المشاركة في البطولة، قد أثنت على المستوى التنظيمي الذي رافق المنافسات، حيث بذل القائمون عليها بدولة الإمارات جهداً كبيراً في سبيل توفير أسباب النجاح لها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش