الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لا تجد تناقضا بين حجابها وعملها بالتمثيل

تم نشره في الجمعة 2 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 03:00 مـساءً
لا تجد تناقضا بين حجابها وعملها بالتمثيل

 

 
* قمر الصفدي: تقدمي بالسن أبعدني عن المشاركة في معظم المسلسلات



الدستور - هيام ابو النعاج

هي اسم على مسمى فحين نود ان نشير الى الجمال بصورة عفوية وصادقة نقول انه يشبه القمر ، وبعد ادائها لفريضة الحج التزامت بالحجاب الذي زادها جمالاً على جمال ، وهي تؤكد ان تقدم المبدع في السن سبب غير مقنع لإبعاده عن محبيه والتنكر لماضيه وقدراته في أي مكان في العالم.

الفنانة قمر الصفدي بدأت تخطو على دروب التمثيل وهي في المراحل الجامعية وحكم على أدائها المتميز من الدور الأول ، تدرجت عبر مسيرتها الغنية بين المسرح والاذاعة وصولاً الى التلفزيون. "الدستور".. التقتها مع قهوة الصباح وكان معها الحوار التالي:



وتقول قمر: انا لا أجد أي تناقض بين عملي في التمثيل وبين الحجاب فالتمثيل هو انعكاس للحياة العادية والمرأة اثبتت وجودها في جميع مجالات الحياة سواء أكانت محجبة او غير محجبة والأهم أن يتطابق ذلك مع سلوك الفنانة الملتزمة في تمثيلها واستذكرت الفنانة "هدى سلطان" رحمها الله التي أكملت مسيرتها الفنية بالحجاب وهي في كامل احترامها كما أنها قدمت أجمل اعمالها بالحجاب وتم تكريمها على العديد من الأدوار المتميزة التي قامت بتجسيدها.

وبعودتها الى البدايات بينت الصفدي ... بدأت منذ أيام الدراسة وشاءت الصدفة والقدر - رغم تفوقي في الدراسة - أن اختار مهنة التمثيل ، فقد طلب الفنان الراحل "أديب الحافظ" من والدي أن أمثل ولقد كنت اعتبره فعلاً مثل والدي ، وقد تميزت منذ سنوات الطفولة بالخطابة والتمثيل والقاء الشعر.

واضافت: عندما أنشأ المرحوم هاني صنوبر المسرح الاردني كنت أول الفنانات الاردنيات اللواتي وقفن على خشبته ، ثم كانت البداية في المسلسلات الاذاعية كما كنت أول بطلة في أول مسلسل أردني وهو "فندق باب العامود" للمخرج عدنان الرمحي وشاركني البطولة الفنان اللبناني وحيد جلال ، وجسدت خلاله دور المناضلة الفلسطينية مريم الشخشير التي قامت باعتقالها قوات الاحتلال الإسرائيلية ، ولو كانت هناك قنوات فضائية لحقق نجاحات واسعة وشوهد انذاك على مستوى دول شمال افريقيا والمغرب العربي بالإضافة للدول المجاورة.

وترى الصفدي ان إبعادها عن بعض الأعمال كان بسبب تقدمها في السن وتضيف: "الشمس ما بتتغطى بغربال" فالناس تعرف تاريخي جيداً مع الوقت والفنان الصادق مع نفسه والآخرين لا يمكن أن يغيب وفي النهاية لا يصح الا الصحيح.

وتبين قمر الصفدي: إعترض أفراد من عائلتي على عملي في الفن في البداية باستثناء والدي الذي قدم لي الدعم ، لأنه كان مؤمناً في موهبتي ومعرفته التامة بأخلاقي ، وبعد مضي سنوات أصبحت العائلة تفتخر بعملي ومواهبي ، لأني لم اتقمص شخصية غير التي ظهرتُ بها أمام الناس بتجسيد أخلاقي التي تربيت عليها وبهذا اثبت وجودي.

وتعتبر ان هناك منتجين أساءوا للدراما الاردنية عندما قاموا بانتاج أعمال بعقلية تجارية لم تأخذ بعين الاعتبار لذلك صنفت بالأعمال الفقيرة ودون المستوى ، ما جعلها تواجه صعوبة في التسويق لأعمال الدراما الاردنية ، ويمكن أن يضاف لأسباب تراجع الدراما الاردنية.

وتشير الصفدي الى مسلسل (مخاوي الذيب) الذي شاركت فيه ، ويعرض حاليا على شاشة الـ (mbc) وهو عمل من انتاج شركة انجاد فيلم ، وهو مسلسل بدوي للمخرج شعلان الدباس وتشارك به مجموعة كبيرة من الفنانين الأردنيين منهم عبد الكريم القواسمي ، اياد شطناوي ، جميل براهمة ، نجلاء عبد الله ، جميل عواد ، سهير عودة ، رفعت النجار وغيرهم.

اما مسلسل "عطر النار" انتاج المركز العربي للمخرج بسام المصري الذي فاز بجوائز ، اضافة لمسلسل "عودة ابو تايه" و"نمر بن عدوان" في مهرجان القاهرة ، وتؤكد ان المخرج المصري يتميز بتعامله وانسانيته وبساطته ما يضفي على العمل متعة وذلك يظهر في نتيجة اعماله الجيدة على حد قولها واشارت الى نص العمل المتميز الذي كتبه الزميل مصطفى صالح وجسدت فيه دور (مُسنة نابلسية) وحاولت اتقان اللهجة %100 ما جعل النتيجة رائعة.

وتؤكد قمر اهتمامها بالجانب الانساني في حياتها ، مشيرة: : أبنائي هم أهم أولويات حياتي ، ومتابعة اخبارهم اولاً بأول كما ابحث عن عروس لإبني علي الذي يكمل دراسته في فرجينيا بالولايات المتحدة الأمريكية ، بالإضافة لدبلجة "مسلسل هندي" اقوم به لأول مرة بعد المكسيكي والبرازيلي ، وهو مسلسل من بطولتي واجسد فيه دور "توأم" وبهذا اجسد دور شخصيتين ولذلك اقدم فيه مجهودا مضاعفا ومتعبا ، اضافة للتعليق على الأخبار.

اثنت الصفدي في حديثها لـ (الدستور) على الأعمال الرمضانية ، مؤكدة اعجابها بمسلسل "بلقيس" مشيرة الى انه متعوبا عليه ، لافتة النظر الى اهمية دور الفنانة صبا مبارك.

والمعروف انني بدأت كممثلة مسرحية وحسب ماكتب عني النقاد انني اثبت وجودي كمسرحية أفضل مني ممثلة في الدراما التلفزيونية ، حيث جسدت أعمالاً مهمة في مسرح الدولة وانا في عمر "17" عاما ، ومن أهم الاعمال التي تؤشر على نجوميتها "الأشباح" لهنريك ابسن و"موتى بلا قبور" لجان بول سارتر و"البرجوازي النبيل" لموليير و" بيت الدمية" لهنريك ابسن و"كلهم أولادي" لآرثر ميلر وغيرها من الاعمال.



Date : 02-10-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش