الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مـرام مهيدات : إرادة الحياة تنتصر دائما

تم نشره في الأحد 9 آب / أغسطس 2009. 03:00 مـساءً
مـرام مهيدات : إرادة الحياة تنتصر دائما

 

الدستور - جمانة سليم

رفضت مرام المهيدات "20" عاما ان اقوم بمساعدتها وهي تعد لنا القهوة لكي تقوم بواجب الضيافة معنا عندما قمنا بزيارتها في قريتها "كفر أسد" في محافظة اربد ، بالرغم من أنها فاقدة لاطرافها العلوية الا انها استطاعت وبكل مهارة وخفة ان تستخدم رجليها في تحضير القهوة ابتداء من ملء الـ"غلاية" بالماء ومن ثم وضعها على النار واضافة السكر والبُن وتحريكهما بواسطة ملعقة كانت تضعها بين اصابع رجلها اليمنى .. وبعد انتهائها من اعداد القهوة قامت بتحضير صينية الفناجين ورصها بشكل لائق وسكب القهوة فيها بواسطة قدمها ومن ثم طلبت مني ان اتبعها الى غرفة الاستقبال لتقدم لنا القهوة بعد ان قامت بحملها بأسنانها ومضت في طريقها الى غرفة الاستقبال وبالفعل قامت بوضع الصينية على الطاولة الوسطية في المكان دون ان تسكب نقطة واحدة عليها.



نجاح في التوجيهي

ثمة فرحة كانت تملأ المكان وعبارات تبريك وتهاني كانت تتلقاها والدة مرام من بعض الضيوف الذين جاءوا ليباركوا لمرام نجاحها في الثانوية العامة وحصولها على معدل %72 في الفرع الادبي ، وقد حدثتنا مرام انها تستعد الان لاختيار الجامعة والتخصص التى لم تحددهما بعد وكذلك استعدادها لإكمال تأليف كتابها الثاني والذي سيتضمن مراحل وتفاصيل حياتها بعد التوجيهي ، وذلك بعد ان انتهت من تأليف كتابها "ذات الأرجل الذهبية" والذي تضمن في الجزء الاول تفاصيل حياتها منذ الولادة وحتى وصولها لمرحلة الاول ثانوي ، أما الجزء الثاني فتناولت فيه مراحل تجاوزها الكثير من الصعوبات التي واجهتها منذ طفولتها بسبب ولادتها بدون يدين ، بسبب تناول والدتها لبعض العقاقير التي تسببت بعدم نمو الاطراف العلوية لديها ، وكيف استطاعت ان تتغلب على هذا النقص وتكسر نظرة الشفقة التي كانت تصوب نحوها من بعض الناس وقد استغرق تأليفه ثلاثة اشهر.

وتحدثت مرام عن فكرة تاليفها لكتابها ذات الارجل الذهبية والتي جاءت نتيجة تراكمات نفسية وضغوطات اجتماعية بسبب نظرة البعض لها كإنسانة عاجزة غير قادرة على تسيير امور حياتها مثل الناس العاديين ، واكدت مرام أن فكرة تأليفها لكتابها هذا جاء بمثابة تحدْ لتثبت لكل من حولها بأنها قادرة على فعل كل شيء.

وذكرت مرام انها لا تجد في نفسها اي شىء مختلف عمن حولها فهي تستطيع ان تقوم بكل مستلزمات وضروريات حياتها اليومية دون مساعدة الاخرين لها فلا تجد اي صعوبة في ان تستخدم قدميها في والأكل والشرب وفي الملبس والكتابة وحمل الاشياء ، وفي امورها الشخصية مثل الإستحمام وتمشيط شعرها وكذلك في تنظيف المنزل واعداد الطعام ، وذكرت مرام تستخدم قدميها في مهارات اخرى مثل الخياطة وتركيب الخيط في الإبرة ، مشيرة الى انها خطوة حساسة تحتاج الى دقة وأتزان الى جانب انها تستخدم قدميها في الطباعة على جهاز الكمبيوتر بواسطة اصابع قدميها ، مشيرة الى انها سريعة في عملية الطباعة حيث انها تستطيع أن تطبع 20 كلمة في الدقيقة ، وذكرت انها تقوم باعداد الطبيخ بجميع انواعه ووصفت بأن طبيخها"لذيذ".

وقالت مرام انها تستخدم قدميها في عمل الاشياء بسهولة مشيرة الى انهما يشكلان بالنسبة لها اليدين والرجلين في آن واحد فهي تحمل الاشياء وتنقلها من مكان لآخر بواستطهما ، وتفتح فيهما الأبواب وترتب فيهما الفراش وتنظف بهما البيت حتى انها تستخدم أصابع قدميها في الرد على الهاتف النقال وكذلك ارسال رسائل (sms) بكل سهولة واشارت الى انها لا تجد اي صعوبة في السباحة وبأنها تعتبر السباحة من هواياتها وقد وصفت نفسها بأنها "محترفة" في السباحة.

وأكدت مرام انها صاحبة شخصية قوية وانها لا تكترث الآن لنظرة بعض الناس لها على أنها أنسانة معاقة ، حيث أنها كانت تتأثر بهذه النظرة من قبل وقد استطاعت ان تتجاوزها بإرادتها وتغلبها على الصعوبات وخروجها من دائرة اليأس التي كادت ان تودي بها الى الضياع.

وتمنت مرام ان يتجاوز كل شخص يعاني من اعاقة في جسده نظرة البعض له وان يكسر تلك النظرة من خلال اثبات ذاته ليثبت للاخرين بأنه شخص فعال في مجتمعه مثله مثل غيره بل واكثر ايضا.



مهارات

وتحدثت مرام عن بعض هواياتها التي تمارسها بشكل دائم ومنها المطالعة وسماع الراديو والمشاركة في البرامج الإذاعية وكذلك كتابة الخواطر والقصص القصيرة الى جانب انها تقوم ببعض المهارات مثل تصليح الاجهزة الكهربائية والالكترونية مشيرة الى قامت اكثر من مرة بإصلاح جهاز التلفاز عند أقاربها الذين كانوا يستغربون مدى قدرتها على فعل هذه الاشياء التي تحتاج الى مهارة وقدرة من نوع خاص .

وتمنت مرام ان تصبح في المستقبل مرشدة او اخصائية نفسية لذوي الاحتياجات الخاصة ، وذلك لكي تساعدهم على تجاوز الصعوبات النفسية والجسدية لديهم كما تمنت مرام ان تصبح في المستقبل اما وربة منزل مشيرة الى انها ستقوم برعاية ابنائها وإحاطتهم بالحنان والحب.

وفي النهاية قالت مرام: انها لو استيقظت في يوم من الايام من نومها ووجدت ان لديها ذراعين فان اول شىء ستفعله بهما هو ان ترفعهما الى السماء لتشكر ربها بهما على الكثير من النعم التي خصها بها عن غيرها.





التاريخ : 09-08-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش