الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العلاج الهرموني يزيد الاصابة بسرطان الثدي والجلطات

تم نشره في السبت 21 أيلول / سبتمبر 2002. 03:00 مـساءً
العلاج الهرموني يزيد الاصابة بسرطان الثدي والجلطات

 

 
لندن - رويترز- أيدت دراسة بريطانية امس ما توصلت اليه الابحاث الامريكية عن الاثار الجانبية للعلاج الهرموني حيث خلصت الى ان علاج النساء بالهرمونات للحد من اعراض انقطاع الطمث يزيد من احتمال الاصابة بسرطان الثدي والسكتة الدماغية.
وخلص تحليل نتائج اربع دراسات عن اثار العلاج الهرموني الى ان النساء اللائي عولجن بالهرمونات على مدى خمس سنوات تعرضن بنسبة اكبر لمخاطر الاصابة بسرطان الثدي والسكتة الدماغية وجلطات الرئة ولكنهن كن اقل عرضة للاصابة بسرطان الامعاء.
وبوجه عام توصل التحليل الى ان المرأة اكثر عرضة للاصابة بالامراض التي تعرض الحياة للخطر اكثر من ان يكن بمنأى عن الاصابة بها.
وقالت فاليري بيرال من مركز ابحاث السرطان البريطاني لرويترز ان الدراسات الاربع السابقة على الرغم من اختلاف ظروفها وتركيبها توصلت الى نتائج متماثلة.
وصدم ملايين النساء اللائي يعلاجن هرمونيا للحد من نوبات ارتفاع الحرارة والتقلبات المزاجية او للحد من هشاشة العظام في تموز الماضي عندما توصلت دراسة امريكية الى ان العلاج الهرموني يزيد من فرصة الاصابة بالسكتات الدماغية وسرطان الثدي والجلطات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش