الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قرص سحري لمواجهة البدانة والتدخين

تم نشره في الأحد 5 أيلول / سبتمبر 2004. 03:00 مـساءً
قرص سحري لمواجهة البدانة والتدخين

 

 
الدستور – انترنت: اخطر مرضين في العصر الحديث هما التدخين والبدانة والامل في علاجهما او علاج اعراضهما يكاد يكون منعدماً فما بالنا اذا كان هناك علاج لكلا المرضين في آن واحد؟ابتكر الباحثون علاجا سحريا لكل من البدانة والتدخين فهو يساعد على فقدان الوزن بنسبة 10% خلال عام واحد من ناحية ويضاعف فرص نجاح المدخنين الذين ينوون الاقلاع عن التدخين.
ويعتقد الاطباء ان يكون هذا العقار الجديد اقوى سلاح ضد »امراض اسلوب الحياة« من خلال مساعدة المدخنين على الاقلاع عن هذه العادة وضمان عدم زيادة وزنهم بعد ذلك.العقار الجديد يسمى ريمونابانت، ويستطيع ايضا تحقيق نوع من الوقاية من امراض القلب حيث يحافظ على نسبة دهون الدم في المستوى الطبيعي ويقلل من الدهون الضارة، ومن المتوقع ان يصل هذا العقار الى الاسواق خلال عامين.

محاولات الاقلاع
يقول نحو ثلاثة ارباع المدخنين في بريطانيا الذين يصل عددهم الى 13 مليوناً انهم يريدون الاقلاع عن التدخين وهناك اكثر من نصف البالغين يعانون من زيادة في الوزن او البدانة.
واثبتت التجارب الاكلينيكية على 1500 مريض في ست دول اوروبية ان تعاطي القرص السحري (20 مللجم) لمدة عام ادى الى خفض وزن 40% منهم بنسبة 10% على مدار العام وخسر 40% آخرون 5% من الوزن وفق النتائج التي اعلنتها الجمعية الاوروبية لامراض القلب في ميونيخ مؤخرا.
وتعاطى ثلث الذين شاركوا في التجارب قرصا لا تأثير له لكن 12% منهم فقط خسروا 10% من وزنهم وهناك بعض المرضى فقدوا نحو 20 رطلا من وزنهم ودهش الباحثون عندما وجدوا ان تأثير العقار استمر لمدة عشرة اشهر وبعد التوقف عنه غالبا ما يتوقف تأثير عقاقير انقاص الوزن بعد ستة اشهر فقط.

مدهش جداً
يقول الدكتور نيك فينر الباحث الاختصاصي في البدانة بجامعة كامبردج عضو لجنة التوجيه الدولية المسئولة عن هذه التجارب ان العقار مدهش جدا حقا. واضاف ان النتائج تشير الى معدل نجاح مضاعف ثلاث مرات لاعداد متزايدة من الذين حققوا انخفاضا في الوزن بنسبة 10% من وزنهم وهذا امر مدهش.
ويوضح ان هذا العقار متعدد الآثار وله تأثير كبير على مستويات مختلفة فهذا العقار لا يخفض الوزن فقط بل يعالج الاثار المترتبة على الاقلاع عن التدخين على اجهزة الجسم وقال ان هناك ادلة على ارتفاع درجة امان هذا العقار.

فئة جديدة من العقاقير
يعتبر عقار ريمونابانت الذي تنتجه شركة فرنسية فئة جديدة من العقاقير تسمى الموانع الانتقائية وهي تعمل عن طريق وقف الدائرة الاولية في المخ التي تنظم عملية الجوع والمشاعر الاخرى مثل الحاجة الى النيكوتين والكحول.
وقد تحقق هذا الانجاز بعد ان لاحظ الباحثون ان الذين يدخنون المواد المخدرة يمكن ان تنفتح شهيتهم بشكل كبير مما ادى الى ملاحظة ارتباط مشاعر الحاجة الى الطعام والمادة المخدرة ببعضهما عن طريق نفس جهاز التنظيم في المخ.
والافراض في الطعام مع التدخين يمكن ان يزيدا من نشاط هذا الجهاز بشكل جنوني وبالتالي يشجع ذلك على زيادة التدخين والاكل وهكذا يؤدي هذا في النهاية الى تراكم الدهون التي تهدد القلب.
ووقف قدرة الجسم على استقبال هذه الاشارات عن طريق مستقبلات عنصر في المخ والخلايا الدهنية يبدو انه يعيد هذا النظام الى وظيفته الطبيعية، واختفاء الحاجة الشديدة للغذاء والعناصر الاخرى ويتم حرق الدهون بدرجة اكبر فعالية وتنخفض مخاطر الاصابة بأمراض القلب.
وقال الدكتور فينر استشاري البدانة بمستشفى ادنبروكس في كامبردج ان البدانة اصبحت اكبر عامل بمفرده يؤدي الى الوفاة المبكرة من بين امراض القلب والشرايين على مستوى العالم وقال ان مزيدا من التجارب سوف يثبت اذا كان تأثير العقار مؤكداً غير انه لن يكون مجرد حل سحري بالنسبة للذين يفتقرون الى الرغبة في الاقلاع عن التدخين.
ويضيف ان مرضاه لديهم رغبة قوية في الاقلاع لكنهم يواجهون اقوى الاجهزة النفسية البدنية في الجسم التي تجعل هذا الجسم راغبا في العودة الى ما كان عليه. ان الامر ليس مجرد حمية مؤقتة قبل العطلة، انه علاج مثل عقاقير خفض الكولسترول وضغط الدم، الاسم التجاري للعقار هو اكومبيلا ويجري تجريبه في انحاء العالم على نحو 13 ألف مريض.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش