الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

من يتحمل مسؤولية عدم تأهل منتخبنا للنهائيات الاسيوية!

تم نشره في الثلاثاء 22 أيلول / سبتمبر 2015. 03:00 مـساءً

 عمان- الدستور- محمد الجالودي
لم تأت مشاركة منتخب الناشئين لكرة القدم، في التصفيات التمهيدية الاسيوية التي اختتمت في قيرغستان، بما تشتهي السفن، حيث عاد فريقنا من هناك بخفي حنين، وهو الذي كان يملك فرصة تاريخية وكبيرة للتأهل الى النهائيات والمقررة العام المقبل في الهند..!!.
مشاركتنا بالتصفيات التي وصفت بانها مقلقة ومخيبة للامال (تدق ناقوس الخطر) لمستقبل كرة القدم الاردنية حيث كان الوسط الرياضي يراهن على منتخب الناشئين ليكون (فريق الامل) في القادم من السنوات.
نحن هنا لسنا بتوجيه سهام النقد الى احد بقدر الاشارة الى ان هناك ثمة خلل ما في منظومة والية اقامة بطولات الفئات العمرية (المحلية) التي وصفها احد النقاد بانها لا تغني ولا تسمن من جوع، ولا تخدم لاعبي هذه المرحلة من العمر بالقدر المطلوب، كما انها لا تكشف عن القدرات الفنية لمن دون (16 عاما)..!!.
ضعف المستوى للفئات العمرية المحلية، اوجد منتخبا غير قادر على مجاراة نظرائهم من الفرق الاخرى من الذين هم في مثل سنه.!!.
الفوارق الفنية ظهرت بشكل واضح بين منتخبنا والفرق الاخرى، من خلال النتائج المهزوزة، حيث اننا خسرنا امام نيبال التي  كانت خارج الحسابات من الاصل، ثم فزنا على عمان التي تحمل لقب كاس الخليج وهي نتيجة لها دلالات على قدرتنا بالمنافسة الجادة، لكن خسارتنا القاسية من قيرغستان اطاحت بامالنا بعيدا، وجعلتنا نتحسر على ضياع فرصة يمكن تسميتها بالتاريخية لو قدر لنا الخروج بغير الهزيمة.
منتخبنا يضم في صفوفه جيلا جديدا واعدا مميزا وموهوبا، (حرام) ان لا يتم اعداده بصورة مثالية ومميزه لمثل هذه الاستحقاقات، حيث كان يجب ان يتم توفير فرصة وتجهيزه بشكل افضل وعلى اعلى المستويات.
ناشئونا ومنذ ختام بطولة غرب اسيا التي جرت في عمان، وخروجهم بنتائج هزيلة، لم يتم تدارس الاسباب الحقيقية التي ادت به الى عدم توفيقه في هذا الاستحقاق، وهنا نلوم الاتحاد على تقصيره الواضح في الاهتمام بالمنتخب ومناقشة كافة الامور التي تخللت مغامرته المذكورة.
نلوم وننتقد الجهاز الفني والتدريبي الذي لم يقم بتهيئة اللاعبين نفسيا وبدنيا لهذا الاستحقاق، لان هذه الفئة تحتاج الى تعامل خاص معها من كافة النواحي كونهم ما زالوا (مراهقين) وكانوا (مرهقين) من مشاركة غرب اسيا التي جعلتهم يدخلون التصفيات بنفسيات محبطة.. والله اعلم.
وبكل الاحوال لن نلوم اللاعبين، على ادائهم لان هذا ما توفر لهم، ولو تم تأمين فرص افضل لكان هناك ترجمه واقعية اخرى ونتائج مميزة..!!.
نحن نحتاج الى وقفة جادة، مع نظام وتوقيت البطولات العمرية، لاننا نعول على هذه الفئة في رفد المنتخبات الوطنية باللاعبين المميزين، وبالتالي تجهيزهم الى المنتخب الوطني الاول الذي نراهن عليه في السنوات المقبله، للظهور بشكل مشرف في البطولات الاقليمية والقارية.
وفي استعرض سريع لواقع المجموعة الاولى التي شارك فيها منتخبنا وطار ببطاقتها الى النهائيات الاسيوية المنتخب العُماني بعد فوزه على نيبال 3-1، فيما ودع الاردن المنافسات بعد فوز قرغيزستان عليه (4-1).
وتصدرت عمان ترتيب المجموعة برصيد 6 نقاط من ثلاث مباريات، بفارق المواجهات المباشرة أمام نيبال، مقابل 3 نقاط لكل من قرغيزستان والأردن.
وكانت الجولة الأولى من منافسات المجموعة شهدت يوم الأربعاء فوز نيبال على الأردن 2-1 وعمان على قرغيزستان 2-0، في حين شهدت الجولة الثانية يوم الجمعة فوز الأردن على عمان 2-0 ونيبال على قرغيزستان 4-2.
وشارك في التصفيات 45 منتخبا، حيث تم تصنيف المنتخبات المشاركة في القرعة بحسب نتائج في النسخة الماضية من البطولة، علما بأن النهائيات تقام العام المقبل في الهند.
وتأهل إلى النهائيات المنتخبات الـ11 التي تحصل على المركز الأول في مجموعاتها، إلى جانب أفضل أربعة منتخبات تحصل على المركز الثاني، لتنضم إلى الهند المضيفة التي تأهلت تلقائيا، ليصبح عدد المنتخبات المشاركة في النهائيات 16 منتخبا.
وفي حالة حصول الهند على إحدى البطاقات المخصصة للمنتخبات الـ11 التي تتصدر مجموعتها أو أحد أفضل أربعة منتخبات تحصل على المركز الثاني، فإن المنتخب التالي (خامس أفضل منتخب يحصل على المركز الثاني) سوف يتأهل للنهائيات.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش