الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شغب: مبروك عروب صبح * يوسف غيشان

تم نشره في الخميس 26 آب / أغسطس 2004. 03:00 مـساءً
شغب: مبروك عروب صبح * يوسف غيشان

 

 
مبروك يا عروب صبح، فقد تعمدت بالحبر، واعلنك رئيس التحرير كاتبة صحفية الى الابد عن طريق شطب اول مقالاتك.
هكذا يعلن الكاتب كاتبا، اذا شطبوه او سجنوه او سحلوه او منعوه وانت قد حصلت معك اهون الشرور لكنها تكفي لعملية التعميد.
اذا مر اسبوعان ولم يشطبوا لي مقالا، أتحسس رأسي، لأتأكد اني ما زلت على قيد الحياة وأتحسس رقبتي لأتأكد بأني لم أتدجّن بعد وأتحسس يدي لأتأكد انها ما زالت على قيد الكتابة.
افرحي وابتهجي يا عروب صبح فقد دخلت نادي المشاغبين القابضين على جمر الكلمة. الكاتب الذي يحذفون له ليس كاتبا بل »مالئ فراغات« فقط لا غير.
الكاتب الذي لا يملأ مقالاته بالأحزمة الناسفة، والقنابل الذكية ليس بكاتب، الكاتب الذي لا يخبئ خلف الفاصلة مسدسا، وخلف علامة الاستفهام بارودة، وتحت الجملة عبوة ديناميت وتحت السطر قنبلة نووية ليس بكاتب.
قبل سنوات طويلة تفاخر كاتب على زميلي محمد طملية بأن رئيس التحرير لم يحذف له سطرا منذ عشرين عاما وقد مات الكاتب ولم يعد يذكره احد على الاطلاق، الغريب ان كاتب مقالة آخر قد تفاخر امامي قبل حوالي نصف العام بأنهم لم يحذفوا له سوى سطر واحد وقد اقام الدنيا ولم يقعدها.. اعتقد ان هذا الرجل ايضا لن يتذكره احد لو توقف عن الكتابة.
كن حارا او باردا ولا تكن فاترا والا لفظتك من فمي!! هذه وصية القديس بولص »على ما اذكر« على الانسان ان يحمل موقفا ما.. نكهة ما.. طعما ما، عليه ان يطرق باب الخزّان، ان يرفس الخط الاحمر... والا مات رمزيا قبل ان يموت بيولوجيا.
الكتابة فعل مواجهة وعدوان، وليست فعل »تحبير« الكتابة فعل نقد وليس فعل امتداح لأحد حتى لو كان يستحق المديح، المدّاح يتحول الى كاتب استدعاءات اما الناقد فيتعمد كاتبا!!!
هللويا!
هللويا!
مبروك عروب صبح!!
[email protected]
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش