الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

« عصفور» .. قــريــــة شمالية الوقوف بها اجباري !

تم نشره في الأربعاء 6 تموز / يوليو 2011. 03:00 مـساءً
« عصفور» .. قــريــــة شمالية الوقوف بها اجباري !

 

جرش – الدستور – حسني العتوم

عصفور قرية بعمر الطفولة بيوتها كعاصفير بنت اعشاشها على اشجار صنوبرياتها معطرة بروائحها الزكية التي دابت النسائم على ملامستها صباح مساء حتى غدا الوقوف بها اجباري شتاء مانعة القادمين والمارين منها الا من الوقوف بها بعد ان حط الثلج رحاله عليها فلا مفر الا من الوقوف بها ومشاركتها بحلتها البيضاء كعروس احتفل بها الكل بيوم زفافها حتى اذا ما حل الصيف نثرت ربيعها المزركش بالوان الطيف وكحل حناء تربتها وخضرة اشجار العنب واللوزيات فسحرت المتاملين وعشاق الطبيعة لقضاء اجمل واحلى الامسيات بين ظلال اشجارها الوارفة .

عزمنا الرحيل اليها برفقة احد ابنائها العاملين في بلدية جرش الدكتور المحامي علي قوقزة مخترقين شارعا عبر موقع البركتين الاثري ومخيم سوف لنرتقي بعد ذلك جبلا تحيط به الغابات من كل جانب ومنها غابة الشهيد وصفي التل الذي شارك بنفسه ايام العمل التطوعي بغرس بعض اشجارها لتنبسط على خاصرة الجبل قرية عصفور المختالة بكل هذا الجمال الرباني وبرحيق عبير نسائمها الذي لا يمل منه كل قادم اليها فتسلب منه اللب فلا يقدر الا على الجلوس هناك ويترك العنان لنظره ليجول في كل الامكنة حيث تنبسط امام ناظرية مدينة جرش بواديها ونهرها الذهبي والى الغرب يعتلي به النظر ليطوف على قرى دير الليات وسوف ثم تنبسط بنظرك لتطالعك قرى المعراض ودبين والمصطبة وجبة لترتقي بعد ذلك محطة الارسال في صويلح وشارع الاردن واجزاء من عمان واذا ما ادرت النظر شمالا فيطالعك جبل الشيخ بعمامته البيضاء فتسحرك سهول حوران وكانها اعجوبة من عجائب الدنيا السبع . صاحبنا في الرحلة حدثنا طويلا عن قريته عصفور واسهب في حديثه وكانه يتحدث عن معشوقة يتأمل في اختيار كلماته كلما استفسرت منه عن معلومة عنها فقال قرية عصفورهي من بنات سوف تلك المدينة التي فرخت عددا من القرى واما تسميتها بهذا الاسم فهناك روايات كثيرة اشهرها ان هذا المكان كان يشكل احد الموارد الاساسية من المقالع الحجرية للرومان فغالبية حجارة مدينة جرش واعمدتها هي من هذا المكان وكان يطلق على المادة المذيبة لقطع الصخر عصفور فسمي المكان بذلك واما الرواية الثانية فان للطيور المتنوعة في هذا المكان واستيطان بعض انواعها فيه وعدم مغادرته الى مكان اخر اعطى المكان سمة مميزة له وعندما يقول شخص ما عصفور فانه يعني بذلك هذا المكان .

ولهذه القرية ميزة فعدا عن كونها محاطة بالغابات الصنوبرية والسنديان من ثلاث جهات فان تربتها غنية وثرية ويشهد بذلك قوة وصفاء اشجارها المثمرة فاشجار عنبها شديدة الخضرة وتستمر بنضجها حتى يدخل فصل الشتاء وثمار اشجارها شهية يستغرقك فيها الوانها البهية حتى انك تتامل حبة الدراق او الخوخ او ورق التوت كثيرا قبل ان تستمتع بمذاقها الاخاذ .

صاحبنا اليوم اشد خشية على قريته ويقول بت اخشى على تلك الاشجار الحرجية الجميلة من الاعتداءات المتكررة عليها ووادها ليلا اونهارا ويقول ان غابات عصفور كاهلها عائلة واحدة مثلما تجتمع في المكان ، هم كذلك من عشيرة واحدة رغم انهم يزيدون على 1200 نسمة اعتمدوا حتى وقت غير بعيد على المياه المنسابة من ينابيعها المتعددة الى ان وصلت خطوط المياه اليها فباتت تعاني من شح المياه ويشير الدكتور المحامي الى ان جميع المناطق المحيطة بالقرية تم خدمتها بالصرف الصحي ومثال ذلك قرية مقبلة اللصيقة بهذه القرية ومخيم سوف وتركت قريتنا مبديا خشيته على المياه الجوفية لمياه نبع القيروان من ان تتاثر بمياه الحفر الامتصاصية للقرية كونه يقع ضمن هذا الحوض . ويمضي للقول من لا يشكر الناس لا يشكر الله معبرا عن شكره وابناء القرية لمديرة اشغال جرش المهندسة منى شديفات التي تابعت موضوع شوارع القرية واجراء الصيانة لها كاملة .

واما في داخل القرية فاينما جلت وترجلت تسمع الترحاب من اهلها الطيبين المضياف واصرت خلال جولتنا الحاجة فاطمة محمد قوقزة علينا لنحتسي القهوة في بيتها .. كانت الحاجة مثالا للسيدات القرويات اللواتي ما زلن يحافظن على الاصالة والتراث وتحرص على ارتداء حطتها الجميلة ومدرقتها التي تخالط الكحل في بريقها وهيبتها ولا تسمع منها الا اطيب والكلمات والدعاء الجميل . طيبة ابناء هذه القرية جعلهم جميعا رغم تعدد الابناء وابناء العمومة الا ان يلتقوا جميعا في كل مناسباتهم وكانهم افراد عائلة واحدة من اب وام يفرحون لفرحهم ويتالمون لمصابهم ويلتصقون بارضهم التصاق صنوبرها بحناء الارض .

جميلة عصفور ورائعة حد العشق كما دحنون ربوعها واطلالة اشجارها وطيب اناسها وتغريد طيورها فلا تمل الجلوس اليها في نهارها ولا تغادرك سحر فوانيسها فيسحرك هديل حمائمها على اشجارها تلك عصفور كعصافيرها لا تقبل الا الاعتلاء على تيجان اشجارها .

التاريخ : 06-07-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش