الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الوقاية» .. خير من قنطار علاج !

تم نشره في الثلاثاء 4 كانون الثاني / يناير 2011. 02:00 مـساءً
«الوقاية» .. خير من قنطار علاج !

 

الدستور - جمانة سليم

بالرغم من التحذيرات الوقائية والصحية التي تنشرها مؤسسات المجتمع المدني والكثير من المراكز الصحية وكذلك المؤسسات التعليمية سواء باتباع تعليمات السلامة والصحة العامة او بالالتزام بالإرشادات المرورية ، إلا ان الكثير من الناس لا يجدون بأن هذه التعليمات مجدية للحفاظ على حياتهم وتجنب الوقوع في المخاطر التي تكتنف مصائرهم فيما لو لم يراعوا هذه التنبيهات والتي غالبا ما تكون من اجل الحفاظ على صحتهم وحياتهم.

الالتزام بالوقاية

واشارت "رائدة عنيزات" 25 عاما موظفة ، الى انها تلتزم بالوقاية الصحية خاصة بما يتعلق بالأطعمة والمأكولات التي تتناولها مثل غسلها جيدا والتأكد من نظافتها ومدى صلاحيتها ونسبة المواد المصنعة ، فيها الى جانب انها تحرص على أن تضع في حقيبتها مناديل معقمة من أجل استخدامها في تعقيم يديها قبل وبعد تناول الاكل في حال كانت في الخارج أو في استخدامها في تعقيم بعض الادوات التي يمكن أن تستخدمها.

وذكرت أنها تحضر معها الى العمل كوبا خاصا بها لكي تستخدمه في إعداد المشروبات الساخنة. كما أنها ترفض أن يستخدمه أحد غيرها .وفي نفس الوقت تطلب من زميلاتها وصديقاتها المصافحة باليد وتجنب التقبيل خاصة في فصل الشتاء لما يحمله ذلك من الكثير من أمراض الجهاز التنفسي.

تجنب الاماكن المزدحمة

ويوافقها في الرأي"أكرم ربيحات" الذي يتجنب التواجد في الاماكن المزدحمة ويرفض المصافحة والتقبيل ويكتفي بسلام اليد .وأشار أكرم الى أنه وفي بداية فصل الشتاء أُصيب بوعكة صحية نتيجة عدم التزامه بارتداء ملابس دافئة بسبب تقلب الجو ما بين البرودة والدفء حيث كان يرتدي الثياب الخفيفة في الحر وفي اليوم التالي يرتدي الصوف عند برودة الجو الامر الذي تسبب باصابته بوعكة صحية استمرت اكثر من شهر ونصف كان يعانى من ارتفاع درجة الحرارة والتهاب في القصبات الهوائية وقد التزم فيما بعد بالوقاية من اي ضرر قد يلحق به.

ومن جهة أخرى لا يركز "علي أكرم"على التفاصيل الدقيقة في حياته ومن ضمنها اتباع تعليمات الوقاية الصحية والسلامة العامة ويكتفي بالحرص فقط بأن لا يلجأ للجوانب السلبية فهو لا يسرع أثناء قيادة سيارته وفي نفس الوقت لا يلتزم بجميع قواعد المرور الا أن التجاوزات التي يقترفها عادة ما تكون بسيطة ولا يمكن أن تسبب كارثة أو تلحق به أذى ، وكذلك لا يشدد على قراءة الأرشادات الصحية المكتوبة على المنتجات الغذائية التي يشتريها معتبرا بأن وجودها في السوق وتداولها يعني بأنها دخلت في فحص صحي كامل من قبل المؤسسات المعنية بعد ان تم التأكد من صحتها وصلاحية استخدامها. ولهذا تم طرحها في السوق .واشار أيضا الى انه لا يعاني من أي مرض بالرغم من أنه لا يلتزم بالتعليمات الوقائية بعكس أخيه الذي يحرص كثيرا على الالتزام بالسلامة العامة والخاصة في كل أمور حياته الا أنه وبالرغم من حرصه مصاب بالعديد من الامراض.

غير مكترثة

أما "بسمة نعيمات" 26 عاما فأشارت الى أنها غير ملتزمة بشكل كامل بالوقاية والسلامة العامة حيث أنها تحرص في بداية فصل الشتاء على أخذ مطعوم الانفلونزا الا أنها وفي نفس الوقت لا تتقيد بارتداء ملابس ثقيلة في الايام الباردة كونها تعتمد على التنقل في سيارتها في دفء المكيف.

وأضافت: التزم بقواعد السير في القيادة الا أنني وفي بعض الاحيان أتجاوز عنها في السرعة أو في الاصطفاف في أماكن غير مخصصة لها بسبب الإستعجال في انجاز أمر ما.

ويعترف "عبد الهادي غريب" 31 عاما أنه لا يتقيد في كثير من الاحيان بأي من قواعد الصحة العامة مثل التقيد بمرور الشارع من خلال جسر المشاة المخصص لهذا الامر حيث أنه يشعر بأنه يستغرق منه وقتا وجهدا كبيرين ولهذا يفضل أن يعبر الشارع مباشرة ، وذكر بانه لا يقدم على هذه الطريقة الا بعد أن يتاكد من خلو الشارع من السيارات القادمة حيث أنه وفي النهاية لا يستهين بحياته ، ومن جانب آخر ذكر عبد الهادي أيضا أنه يتعامل مع الجميع بشكل ودي وطبيعي سواء بالتواجد مع الناس في تجمعاتهم أو في مصافحتهم بالتقبيل حيث أنه يجد حرجا من أن يمنع أي شخص من مصافحته بالطريقة الودية التي اعتادوا عليها.

وبحسب اعتقاده لا يعتبر عبد الهادي أن شدة حرصه في استخدام المعقمات والمنظفات قبل وبعد المصافحة أو قبل وبعد تناول الطعام يمكن أن تمنع المرض عنه فالامراض تنتقل من شخص لاخر عن طريق الكلام وهنا لا نستطيع ان نتوقف عن الحديث مع الناس أيضا حرصا منا على عدم انتقال الامراض الينا.

تثقيف صحي

الدكتور زهير أبو فارس رئيس الجمعية الأردنية للتثقيف الصحي دعا الى الاخذ بأسباب الوقاية في كافة المجالات التي ترتبط بصحة وغذاء الإنسان وهو ما يعني قراءة التعليمات والإرشادات التي عادة ما تكون مرافقة للمنتجات الغذائية وعلب الدواء من حيث الاعراض الجانبية والتحذيرات بالنسبة للمواد الداخلة في صناعتها وكذلك بالنسبة للأطفال بما يتعلق بالجرعات .وأيضا تحذيرات للمراة الحامل التي يحظر عليها بعض الأدوية.

واكد الدكتور ابو فارس أن فصل الشتاء يحفل عادة بانتشار الفيروسات بسبب برودة الطقس ونشاط الكثير من البكتيريا في هذا الفصل البارد الأمر الذي يستدعي ضرورة توخي الحذر في تعاملنا مع ما يكون له أثر سلبي على صحتنا.



التاريخ : 04-01-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش