الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صلة الأرحام والأضاحي والحج وقضايا الأمة ..مشاهد وصور حاضرة خلال العيد في عجلون

تم نشره في الاثنين 28 أيلول / سبتمبر 2015. 03:00 مـساءً

عجلون- الدستور- علي القضاة
شهدت محافظة عجلون ومناطقها أجواء من الفرح والسرور ارتسمت منذ اول ايام عيد الاضحى المبارك، وسط مشاهد رائعة من التراحم والتواصل الاجتماعي وزيارات الاقارب والجيران لتبادل التهاني بالعيد حيث كان مشهد الاضاحي هو الحاضر بالذهن وعلى ارض الواقع فعلا  وقد كان نصيب الفقراء والمحتاجين كبيرا من قبل المضحين إلى جانب الاقارب واهل بيت المضحي الامر الذي ابرز روح المحبة والتكافل بين المواطنين .
وتناول  المواطنون في احاديثهم خلال العيد مأساة التدافع بين الحجيج عند رمي الجمرات وما خلف ذلك من وفيات ومصابين مترحمين على الوفيات ومتمنين للمصابين الشفا ءإضافة لاعتداءات الصهاينة على المسجد الاقصى المبارك ومحاولتهم تدنيسه وحالة الدفاع والمرابطين الاباة من المقدسن والمقدسيات عن الحرم القدسي الشريف ودورالاردن في الدفاع عن المقدسات الاسلامية والمسيحية التي لاتقبل التقسيم .
وقال المواطن يحيى المو مني ان الفرحة التي ارتسمت على وجوه الاطفال عند اعلان العيد الذي سبقه وقفة عرفه تذكرنا بالايام القديمة، عندما كان الاطفال يهزون ملابس العيد الجديدة مع التكبير في المساجد ووالانتظاربفارغ الصبر الساعات الاولى من صباح يوم العيد لاستنشاق رائحة القهوة  ويتبادل الاقارب والجيران  التهاني وتناول الحلوىوالقصماط ( اقراص العيد) .
وبينت رئيسة جمعية فاطمه الزهراء التاونية غاده القضاة ان العيد له بهجة مختلفة خصوصا قبيل في الساعات القليلة التي تسبق قدومه، عندما تحتفي الاسواق والشوارع بازمة غير طبيعية من حركة المواطنين لشراء مستلزمات العيد التي يجهزها المواطنون مسبقا خاصة كسوة الاطفال  .
ويرى المواطن زيد الصمادي ان العيد بالاساس هو عيد الاطفال وان الكبار يرون انفسهم بالصغار فتعود بهم عجلة الذاكرة الى ايام جميلة خلت في محطات عمرهم حيث يقدمون النصائح لابنائهم  .
 وقد شكلت صور التعاون والتكافل رسالة في هذا العيد من خلال تعاون الاجهزة الحكومية والامنية باقامة البرامج المشتركة التي تعبر عن اجمل معاني التراحم والتكافل وكان عملية إستمرار التواصل مع المواطنين وإرشاد زوار المحافظة سمة واضحة وبارزة لرجال السير والاجهزة الامنية كما تابعت اجهزة الادارة الملكية لحماية البيئة وعلى مدار الساعة الواقع البيئي والخدمي ومراقية الثروة الحرجية بالتعاون مع دوريات الامن والزراعة إنطلاقا من حس المسؤولية من جانب اخر دعا خطباء في المساجد بعد صلاة العيد الى ضرورة مواصلة أعمال الطاعة والعبادات  المبارك والحرص خلال أيام العيد على صلة الأرحام والإحسان إلى الفقراء والإكثار من الأعمال الصالحة وتبادل الزيارات بين الاقارب والجيران، واستثمار ايام العيد بمبادرات الصلح والتسامح التي تدعو لها عقيدتنا الاسلامية السمحة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش