الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تناول الخضار والفواكه يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب الوراثية

تم نشره في الخميس 20 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 03:00 مـساءً
تناول الخضار والفواكه يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب الوراثية

 

تورينتو - وكالات

بيّنت دراسة كندية أن تناول الخضار والفواكه النيئة يومياً يقلل من احتمال ظهور أمراض القلب لدى الأشخاص الذين لديهم استعداد وراثي للإصابة بها.

وبحسب الدراسة، فإن تناول 5 حصص يومياً من الخضار والفواكه يكفي لتجاوز آثار أمراض القلب الوراثية التي يعاني البعض منها والتي يعتقد أن نسبتهم تبلغ حوالي خُمس سكان أوروبا أو ذوي الأصول الأوروبية، كما أن اتباع نظام غذائي صحي يقلل من آثار الضعف الوراثي للقلب «حسب موقع العربية نت».

وتوصل القائمون على الدراسة إلى هذه النتائج بعد إجراء مسح شمل 27 ألف شخص من مختلف أنحاء العالم، وأشارت النتائج أيضاً إلى أن الأشخاص الذين لديهم المورثة 9p21 والمسؤولة عن ضعف القلب تتراجع احتمالات إصابتهم بأمراض القلب إلى نفس نسب الاحتمال لدى الأشخاص العاديين إذا تناولوا الخضار والفواكه النيئة يومياً.

وقالت البروفيسورة سونيا أناند من جامعة «ماك جل» الكندية: «إن نتائج الدراسة تتوافق مع الإرشادات الصحية العامة التي تنصح بتناول 5 حصص يومياً من الخضار والفواكه».

وأشار الفريق المسؤول عن الدراسة إلى أنه يتوجب القيام بأبحاث إضافية لمعرفة آلية تأثير النظام الغذائي على العامل الوراثي، وفقاً لما ذكر في موقع محطة «بي بي سي» البريطانية.

وأوضحت جودي سوليفان من جمعية القلب البريطانية أن الدراسة تؤكد أن العامل الوراثي والنظام الغذائي يزيدان من مخاطر أمراض القلب وهناك علاقة بينهما. وقالت: «إن العلاقة بين العاملين معقدة جداً ولا نمتلك كل المعلومات المتعلقة بذلك لكن رسالتنا واضحة وهي أن تناول المزيد من الخضار والفواكه مفيد لصحة القلب».

الى ذلك.. ابتكر باحثون بريطانيون «بروكلي خارقاً» غنياً بمادة معروفة بمكافحتها أمراض القلب والأوعية الدموية وبعض السرطانات، وأصبح متوفراً في الأسواق البريطانية هذا الأسبوع.

وتوصل كل من مركز «جون إينس» ومعهد «إنستيتوت أوف فود ريسرتش» في نورويتش بشرق بريطانيا بعد عملية تهجين تقليدي إلى بروكلي مدعم بالمواد الطبيعية الصحية، واستندت الأبحاث إلى بروكلي بري اكتُشف في العام 1983 يتمتع أساسا بنسبة مرتفعة من مركب «غلوكورافانين» .

وقال الأستاذ المحاضر في معهد إنستيتوت أوف فود ريسرتش: «إن أبحاثنا قدمت معارف جديدة حول دور البروكلي والأغذية المماثلة، وهي تظهر كيف تؤدي هذه المعارف إلى تطوير فصائل مغذية أكثر من الخضار التي نستهلكها يوميا».

وسمي هذا البروكلي الخارق «بينيفورتيه»، وهو يشبه البروكلي العادي لكنه يحتوي على مادة الغلوكورافانين بنسبة أكبر بمرتين أو ثلاث مرات، وأظهرت دراسات عدة أن هذه المادة تساهم في تقليص الالتهابات المزمنة وتكافح بعض أنواع السرطان.

التاريخ : 20-10-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش