الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأشجار العجيبة - الطفل قيس عماد وفاء

تم نشره في السبت 6 آب / أغسطس 2011. 03:00 مـساءً
الأشجار العجيبة - الطفل قيس عماد وفاء

 

من إبداعات أطفال مؤسسة تباشير للتدريب وخدمات القصة والسيناريو- دَوْرَة القصة مَدارِس النظم.



 في يَوْم من الأيام، كان هناك رجال يغرسون أشجاراً غريبة الشكل، وَالَّلوْن، وإذْ بسيدة عجوز تنظر من نافذة كوخها نحوهم، وبعد انتهائهم من ذلِكَ العمل، رحلوا بَعِيداً، بعْد سنة وَفِي أحد المساءات تغير لون، وشكل الأشجار. لاحظت السيده العجوز ان لون، وشكل الأشجار قد تغير، فشعرت بالرعب من ذلك المنظر، فقالت في سرها: - يجب ان ابحث عن سبب هذا التغير.. لا بد ان هناك سراً  كبيراً وراء ذلِكَ الشيء.

بعد عدة أيام من المراقبة، اكتشفت السيدة العَجُوز أنه عندما تهب نسمات الهواء ليلا يتغير شكل الأشجار الطبيعي، وفي الصباح عندما تشرق الشمس تعود الأشجار الى طبيعتها، فعرفت أنها أشجار نادرة، وعجيبة، فقررت ان ترعاها، وترويها لتبقى لكل زمان ...

 اعتقد انا الكاتب الصغير لهذة القصة ان تلك الاشجار العجيبة لها احساس كالانسان عند طلوع الشمس ومغيبها فهي تنتعش عند طلوع الشمس وتتغير بلونها عند مغيبها.



تعليق الكاتب مَحْمُود أبُو فَروةَ الرَّجَبي- مؤسسة تباشير



يمتلك قيس وفا مَوْهِبَة جميلة في كتابة القصة، ولديه خيال واسع، يظهر من خِلالَ القصص المتعددة الَّتِي يكتبها، هُنا في هَذِهِ القصة يضعنا الكاتب الصغير في توتر قصصي، ويجعلنا نتوقع ان تِلْكَ الأشجار مسحورة، وَفِي الوَقْتِ نَفْسِهِ لا يكشف لَنَا من هُم الرجال الَّذِينَ زرعوها وَلِماذا؟ كل ذَلِكَ يَزِيد في التشويق، لِنَكْتَشِفَ في النِّهايَة ان التغير طَبِيعِي، وَلَكِن الكاتب يضيف بصوته تفسيراً طفوليا آخر، فَهْوَ يعتقد ان تِلْكَ الأشجار تحس، وتشعر مثلنا، وان مغيب، وشروق الشمس، والمشاعر الَّتِي تنتابها هِيَ السبب.

أتمنى لقيس التقدم، والتطور الدائم.

التاريخ : 06-08-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش