الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

احتدام المعارك بين الجيش الأفغاني وطالبــان لاستعــادة مديـنــة قـنــدوز

تم نشره في الخميس 1 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 03:00 مـساءً

كابول - طالب نواب أفغان أمس الرئيس أشرف عبد الغني بالاستقالة بسبب تعامل حكومته المخجل مع معركة مدينة قندوز التي سقطت في قبضة متشددي طالبان في أكبر انتصار لهم حتى الآن في الحرب المستمرة منذ 14 عاما.
وبسط المتشددون الإسلاميون سيطرتهم على قندوز بعد أن شنوا هجوما جريئا على المدينة  وتعهدت القوات الأفغانية بهجوم مضاد لاستعادة المدينة لكنها لم تفعل إلى الآن. وبدلا من ذلك تحصن آلاف من أفراد الجيش والشرطة الأفغانيين في مطار المدينة في انتظار تعزيزات من أجزاء أخرى من البلاد.
وقال إقبال صفي عضو البرلمان وهو من إقليم كابيسا خلال جلسة برلمانية بثها التلفزيون إن تعامل الحكومة مع الوضع في قندوز مخجل. وأضاف ينبغي لعبد الغني وعبد الله التنحي في إشارة إلى الرئيس التنفيذي عبد الله عبد الله.
ودعا الموفد الخاص للاتحاد الاوروبي في افغانستان فرانز-مايكل ملبين  الى وقف تقدم تنظيم داعش  المتطرف «بسرعة» في هذا البلد وعدم تكرار الاخطاء التي ارتكبت في سوريا.
وفر مئات من سكان مدينة قندوز الأفغانية مع احتدام القتال في بداية اليوم الثالث من المعركة بين قوات الحكومة المدعومة بضربات جوية أمريكية وبين متمردي طالبان الذين حققوا أحد اكبر نجاحاتهم في الحرب التي تعصف بالبلاد منذ 14 عاما. وقال متحدث إن قوات خاصة تابعة للتحالف العسكري بقيادة الولايات المتحدة في أفغانستان حاربت مقاتلين قرب مدينة قندوز بشمال البلاد.
وعلى الرغم من الدعم العسكري من قبل حلف شمال الاطلسي، يواجه الجيش الافغاني صعوبة في قندوز في مواجهة مقاتلي حركة طالبان التي استولت على هذه المدينة الكبيرة في الشمال في هجوم خاطف واقتربت من قطاع المطار الاستراتيجي.
وانتشرت قوات خاصة من بعثة حلف شمال الاطلسي في افغانستان في قندوز لمساعدة القوات الافغانية على استعادة هذه المدينة الاستراتيجية الكبرى في شمال البلاد كما أعلن الكولونيل بريان تريبوس الناطق باسم القوات الاميركية لوكالة فرانس برس.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش