الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هيفاء كمال تحول ليالي القلعة طربا وغناء

تم نشره في الخميس 11 آب / أغسطس 2011. 03:00 مـساءً
هيفاء كمال تحول ليالي القلعة طربا وغناء

 

]الدستور – هيام أبو النعاج

في الليلة السابعة من ليالي القلعة «سمر وحكاية» بحضور وزير السياحة الأسبق زيد القسوس وعدد من المسؤولين وجمهور كان الأروع منذ افتتاح ليالي القلعة التي يعشقها الأردنيين والعرب يوماً بعد يوم .. بدأت فعاليات الأمسية مع الحكواتي المخرج خالد المسلماني وتكملة لقصة «الزير سالم» المشوقة، ومحاربو الرمان بزيهم التقليدي يتجولون بين الجمهور لإلتقاط الصور التذكارية.

وأطلت الفنانة الشابة هيفاء كمال وفرقتها الموسيقية لإحياء أمسية غنائية ممتعة مع أجمل أعمال الرحبانية والقدود الحلبية وبدأتها بأغنية «البنت الشلبية عيونها لوزية بحبك من قلبي يا قلبي إنت عينية» وبصوتها الدافئ قدمت أغنية .. «غزالة غزالة إن كان بدك تعشق تاجر بالحرير والعشق يا عيني بدو مال كتير» .. وصفق لها الجمهور مطولاً مع أغنية «بتمرق عليه بتمرق ما بتمرق ما تمرق مش فارقة معاي» وتلتها بأغنية «عودك رنان رنة عودك إللي عيدا كمان ضلك عيد يا علي» .. وشاركها الجمهور أغنية «شو كانت حلوة الليالي والهوى يبقى ناطرنا وتجي تلاقيني وياخدنا بعيد هدير المي والليالي» .. ومع ذكريات الزمن الجميل قدمت أغنية «كان الزمان وكان في دكانة بالحي وبنيات وصبيان نجي نلعب ع المي» .. و»ع هدير البوسطة اللي كانت ناقلتنا من ضيعة حملايا لضيعة تنورين تذكرتك يا عليا وتذكرت عيونك يخرب بيت عيونك يا عليا شو حلوين» .. وغص جبل القلعة بالحضور وطالبو الإستماع لأغنية «سألوني الناس عنك يا حبيبي كتبوا المكاتيب وأخذها الهوى بيعز عليه غني يا حبيبي ولأول مرة ما كنا سوا «.. وعادت هيفاء لتؤكد «حبيتك تا نسيت النوم يا خوفي تنساني حابسني برات النوم وتاركني سهراني» .. و»يا حلو يا مسلليني ياللي في نار الهجر كويني» .. وشدت طربا في أغنية «فوق النخل».

وضمت فرقة هيفاء كمال كل من معن السيد إيقاع وعصام عليان عود وهمام عيد قانون ويعرب سميرات كمان وقصي كمال غيتار .. واستمتع تريو جبران واستمتع الحضور في نهاية الليلية.

أما الحكايات البدوية فكانت مع الراوي يونس الزواهرة الذي سرد قصة الفارس الشجاع والشاعر محمد الخلايلة من عشيرة بني حسن والذي تعرض للغدر والمؤامرة وشرد عن عشريته ثم عاد اليها وتوفي عن عمر يناهز ال 45 عاماً وذلك في منتصف القرن العشرين .. واستمتع الجمهور مع الفقرة الختامية والتي اقتصرت بالفوازير وحصلوا على جوائز من دلاس للسياحة ومطعم مزة .. وتجول الحضورمع أطفالهم الذين استمتعوا باللعب مع الطائرات الورقية بين الأكشاك المتنوعة التي تضم الأشغال اليدوية والعسل الطبيعي والكوفيات الجميلة التي صنعت منها الطاقية والأثواب الصيفية للبنات والإكسسوارات النسائية والشبابية والأثواب المطرزة التي تجسد التراث الأردني والفلسطيني وتناولوا البليلة والفول السوداني وعادوا ليختتموا زيارتهم للقلعة بتناول وجبة السحور في مقهى جفرا.

التاريخ : 11-08-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش