الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نوبات الذعر تفقد الانسان السيطرة على نفسه

تم نشره في الثلاثاء 11 تموز / يوليو 2006. 03:00 مـساءً
نوبات الذعر تفقد الانسان السيطرة على نفسه

 

 
ميونيخ - د ب ا
قد يصاب الانسان بنوبة ذعر في اي مكان ويترتب على ذلك زيادة في سرعة نبضات القلب. وينتاب المصابون بنوبات الذعر رغبة جامحة لا يمكن تفسيرها في الفرار.
ويمثل الشباب الفئة الرئيسية التي تصاب بنوبات الذعر ، ويمكن ان يشعر المرء بالفزع في اي مكان دون سابق انذار ، كما ان المرأة اكثر عرضة للاصابة بالذعر مقارنة بالرجل.
وكثيرا ما تحدث نوبات الذعر عندما يكون الانسان في مرحلة انتقالية من حياته ، ولكن المتخصصين يستطيعون مساعدة المصابين بهذه المشكلة على التعامل مع شعورهم بالذعر او الفزع.
وتقول آن كارو وهي طبيبة امراض نفسية بجامعة ايبندورف في هامبورج ان "الخوف في الاساس هو شعور جيد لانه يؤدي الى رد فعل دفاعي في المواقف الخطرة".
وتضيف زميلتها انجيليكا ارهارت وهي عضو في فريق بحثي بمعهد ماكس بلانك لدراسات القلق في ميونيخ ان معظم اشكال الخوف تواكبها اعراض بدنية مثل تصبب العرق او الارتجاف او زيادة في سرعة نبضات القلب.
وتصبح هذه الحالة مرضية عندما تظهر هذه الاعراض دون سباب.
وتقول ارهارت "قد يصاب البعض بنوبات ذعر دون وجود اسباب واضحة".
وكثيرا ما يصاحب نوبات الذعر خوف مرضي من الاماكن المفتوحة ، ويوضح هانز مارتين هارتمان من مركز ابحاث القلق في برلين "يشعر المرء في هذه الحالة بالخوف من الاماكن المزدحمة ويشعر بعدم القدرة على التعامل مع الموقف الذي يواجهه والرغبة في الفرار الى مكان آمن". وتقول ارهارت "ان اسباب نوبات الذعر لم يجر دراستها بما يكفي" وتضيف ان العوامل الوراثية والبيئية والعصبية تلعب دورا مهما في هذه المشكلة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش