الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مؤتمر صحفي في «الدستور» للمشاركين في المعرض * منظمو «جوتكس»: الاردن يمتلك مخزونا سياحيا كبيرا يجعله قبلة السائحين

تم نشره في الثلاثاء 11 تموز / يوليو 2006. 03:00 مـساءً
مؤتمر صحفي في «الدستور» للمشاركين في المعرض * منظمو «جوتكس»: الاردن يمتلك مخزونا سياحيا كبيرا يجعله قبلة السائحين

 

 
الدستور - هيام ابو النعاج
عقد مساء اول امس في جريدة الدستور مؤتمر صحفي للاعلان عن انطلاق المعرض الاردني الدولي للسياحة "جوتكس" الذي تنطمه شركة النسر الذهبي بحضور الزميل احمد جميل شاكر مستشار رئيس التحرير ، وعصام المجالي مندوب وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة وزيد القسوس نائب مدير برية الاردن في الجمعية الملكية لحماية الطبيعة وهراج كل سحاكيان مدير التسويق في منظمة السياحة القبرصية مكتب الشرق الاوسط والخليج العربي ، بالاضافة لمنظمي المعرض شركة "النسر الذهبي" ومثلها بسام الناجي ، اضافة لعدد من المهتمين في المجال السياحي ، اداره الزميل رأفت عيسى من دائرة الاعلانات. والذي افتتحه وزير السياحة منير نصار صباح امس في معرض عمان الدولي للسيارات.
تحدث في بداية المؤتمر الزميل احمد شاكر الذي اشار لدور صحيفة الدستور في تقديم الدعم لقطاع السياحة والترويج للاردن باعتبارها كنزا لسياحات متعددة الاغراض ، متنقلا بين ابرز المواقع السياحية التي تعج بها الاردن من سياحية بيئية ودينية وعلاجية ، اضافة للاوابد التاريخية التي يقصدها السياح من مختلف بقاع الارض كالبتراء وجرش وغيرها.
واضاف شاكر: يمتلك الاردن ايضا سياحة ثقافية عالية من حيث توفير الاماكن والامكانيات لعقد المؤتمرات ، منوها لفوز مركز الحسين للمؤتمرات في البحر الميت مؤخرا بجائزة افضل مركز في الشرق الاوسط في اقامة الفعاليات المحلية والعربية والدولية. وثمن شاكر دور هيئة تنشيط السياحة ، مؤكدا انها استطاعت ان تستقطب بجدارة الوفود السياحية من جميع انحاء العالم وخاصة من الخليج العربي ، واضاف: ربما لا يكون من المبالغة القول انه بالتوازي مع ثورة المعلومات التي اجتاحت عالمنا في العقدين الماضيين من الزمان ، فقد واكبتها ثورة في صناعة السياحة العالمية ، حيث تصاعدت في السنوات الاخيرة مع بدايات الالفية الثالثة.
ونوه شاكر ان اقتصاديات دول العالم ، تواجه تحديات العولمة وتحرير التجارة البيئية الدولية وبخاصة تجارة الخدمات وعلى رأسها صناعة السياحة.
من ناحيته اشاد عصام المجالي ممثل وزارة السياحة بالدور الريادي الذي تقوم به "جريدة الدستور" من خلال مشاركتها برعاية ما يهم الوطن والمواطن ، ناهيك عن اهتمامها الكبير بالترويج للسياحة الاردنية. وتنمى المجالي ان يلاقي معرض "جويتكس" الدعم الاعلامي اللازم بنشر الوعي السياحي ، مشيرا الى ان الاردن حريصة على توسيع الخدمات للسياحة والاستثمار. واضاف : هناك مؤشر لدينا لاقامة مركز عالمي لاستضافة المعارض التي تمنح فرصا كبيرة للترويج للمنتج والسياحة وكل ما يتعلق بالشؤون المحلية.
ولفت زيد القسوس مندوب الجمعية الملكية لحماية الطبيعية النظر الى انها لم تتمكن من اداء دورها في الترويج سياحيا للاردن ، ولذلك قامت بالتعاون مع هيئة تنشيط السياحة باعداد برامج مختلفة اهمها مشروع مراقبة الطيور في وادي الاردن والازرق التي تعد من المناطق المهمة لهجرة الطيور ، حيث يقام على ارضها مشروع لبناء فندق ، يتسع لاكثر من ستين شخص وهو مكان قديم واثري.
وبين القسوس ان هذا الموقع ستحدث عليه بعض التعديلات بطريقة متميزة وملفته للناظر ، وذلك من خلال عمل لماكينات كهربائية تالفة.
واشار القسوس في ختام حديثه الى امتلاك الاردن لغابة دبين التي تعد من اهم الغابات في العالم وتشكل منطقة جميلة وحساسة ، وسيجري العمل على ترويجها سياحيا. كما اثنى هراج كل سحاكيان مدير التسويق في منظمة السياحة القبرصية على تبني "جريدة الدستور" ممثلة بالمدير العام سيف الشريف لهذا الحدث المهم ، مؤكدا ان الاردن وقبرص بلدان سياحيان ، اصبحا يلعبان دورا مميزا ومهما على الخارطة السياحية الاقليمية والعالمية ، واضاف: السياحة القبرصية تدرس في المجالات الاكاديمية ، كنموذج لمشروع سياحي شامل مر بمراحل متعددة ، منها مرحلة الاستثمارات السياحية التي جرت في السبعينات من القرن الماضي بعد ان تعرضت قبرص لظروف سياسية نتجت عنها اعداد كبيرة من اللاجئين والعاطلين عن العمل ، بالاضافة الى فقدان الاماكن السياحية التي كانت رائجة في ذلك الحين.
واوضح سحاكيان: ان الخطة التي اعتمدتها الحكومة القبرصية نتجت عنها بعد ثلاثة عقود محصلة سياحية تمثلت بعدد كبير من المرافق السياحية ، حيث بلغ عدد الاسرة في انحاء جزيرة قبرص حوالي مئة الف سرير وعدد السياح مليونين والنصف سنويا اي ثلاثة اضعاف عدد السكان الذي لا يتجاوز 800 الف نسمة. واكد: بان قبرص مزيج من عناصر كثيرة تدخل في المنتج السياحي ، والذي يوضع تحت تصرف السائح بكل ثقة ، جامعا جمال الطبيعة وغنى الشواهد التاريخية والطقس المعتدل والشعب المضياف والمطبخ الرائع ، اضافة للفعاليات الثقافية والاجتماعية المختلفة.
واشار: ان التفاعل بين الاردن وقبرص على الصعيدين الاقتصادي والسياحي في تزايد ، حيث وصل عدد الزوار الاردنيين في الاشهر القليلة الماضية الى 1000 زائر وسجل في وقت قصير تزايد اكثر من 20% ونتوقع ان يصل حتى نهاية العام الى 300% وهذا الرقم اكثر عددا من دول عربية اكبر حجما كمصر وسوريا على سبيل المثال.
كما لفت سحاكيان النظر ان هناك زيادة في الزوار من الجانب القبرصي الذي ينبهر بالحقب التاريخية والحضارية الموجودة على الارض الاردنية كما يشدهم الواقع المتطور.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش