الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تواصل فعاليات مهرجان الاسبوع الثقافي العراقي *حفل ساهر لعبد الجبار ونعمة وفرقة عشتار في فندق الرادسون ساس *حسين نعمة: الفن رسالة عظيمة وأتمن

تم نشره في الثلاثاء 18 تموز / يوليو 2006. 03:00 مـساءً
تواصل فعاليات مهرجان الاسبوع الثقافي العراقي *حفل ساهر لعبد الجبار ونعمة وفرقة عشتار في فندق الرادسون ساس *حسين نعمة: الفن رسالة عظيمة وأتمن

 

 
الدستور ـ كوثر صوالحة
تواصلت امس الاول فعاليات مهرجان الاسبوع الثقافي العراقي في القاعة الملوكية في فندق ( الرادسون ساس) حيث انطلق الحفل الساهر الذي احياه عدد من الفنانين العراقيين وهم الفنان ( محمد عبد الجبار والفنان حسين نعمة وفرقة عشتار).
الحفل الذي قدمته الاعلامية (داما الكردي) بدأ بتقديم فرقة عشتار اربع وصلات من اغانيها ومعزوفاتها وهي الحفلة الثانية لهذه الفرقة تلاها الفنان (محمد عبد الجبار) وهو من جيل الشباب العراقي الذي استطاع ان يدخل ساحة الغناء بقوة كبيرة بما يملكه من مساحة صوت قوية تتميز بالدفء.. في كلماته سلسبيل مياه دجلة والفرات وقد ورث هذا الفنان الكثير من الموروث الغنائي العراقي مما اعطاه قدرة على التميز والابداع وقدرة على اختراق الساحة الفنية العراقية ليسير على نفس خطى الرواد في الفن العراقي (رياض احمد والياس خضر).
غنى عبد الجبار عددا من اغانيه القديمة والتراثية العراقية التي تمثل عودة الى الجذور والاصالة.
اختتمت الامسية بالفنان العراقي الكبير (حسين نعمة) وهو احد واهم فرسان الاغنية العراقية وذلك في فترتها الذهبية ابان السبيعينيات وحيث استطاعت الاغنية ان تخترق الحدود وتصل الى الوطن العربي كافة والى العالم وهو عصر باتت فيها الاغنية العراقية تحاكي الشجون وتداعب من خلال كلماتها والحانها قلوب كافة ابناء الوطن العربي.
يحمل صوت حسين نعمة كل ما يحمله العراق من جمال وحضارة وشجن وحب ودفء كما يحمل اصالة بغداد ونقاء كربلاء وشموخ البصرة وعلو النخيل ورقة مياه الفرات ومائه السلسبيل. (الدستور) حاورت الفنان حسين نعمة حول شعوره بالمشاركة في هذا المهرجان فقال: هي فرصة طيبة وخطوة مميزة باقامة هذا المهرجان في عاصمة الثقافة عمان التي هي متنفس للفنانين والمثقفين العراقيين لاننا في هذا المهرجان نستطيع المساهمة في خدمة العراق اولا انطلاقا من الابداع الذي يجب ان يسخر في خدمة العراق.
واضاف انها فرصة جميلة تتيح لي الوقوف امام الجمهور الاردني الذي اغني له للمرة الاولى رغم هذا العمر الطويل مع الفن وهذا تقصير مني لانني وصلت الى كل انحاء الوطن العربي ولا سيما دول الخليج وتخطيت حدوده لاحيي العديد من الحفلات في كافة انحاء العالم من دول اوروبية اضافة الى انني اقمت العديد من الحفلات في امريكا بدعوات خاصة.
وحول رسالة الفنان العربي الان في ظل ما يمر به العراق من ظروف صعبة في كافة المستويات اوضح ان الفن يمثل رسالة كبيرة ورسالته من اقوى الرسالات اذا ما وجه التوجيه الصحيح ، والان يعيش الفن العراقي في ارضه حالة من التهميش وايضا تعيش كل مجالات الابداع رغم ان العراق ازلي التاريخ والحضارة والرقي والثقافة.
واضاف نعمة انه يتنازل عن حقوقه كفنان في سبيل ان يعم الامان والسلام في العراق موضحا ان رسالة الفن ضرورية ولها مساهمة كبيرة ولكن هناك الان ما هو اهم بكثير اذ يجب ان يهتم كافة العراقيين باعادة العراق الى وضعه الطبيعي كي يعود السلام والامان والازدهار في كافة مجالات الابداع والفن.
وحول اختياراته الفنية لهذه الامسية قال اخترت تلك الاغاني التي تتناسب مع جيلي الذي اتى لسماع حسين نعمة وهي حصيلة من الاغاني القديمة والتراثية التي ستعود بهم الى ذكريات راسخة في وجدانهم كما اخترت اغنيات اخرى حديثة.
وتقدم نعمة بالشكر والتقدير والامتنان للحكومة والشعب الاردني وشعبها الكريم للحفاوة الطيبة والمواقف المشرفة التي يقدمها الاردن للشعب العراقي وهو موقف لا يقدر ابدا بكلام او اطراء.
فعاليات اليوم
يقام في الساعة العاشرة من مساء اليوم بفندق راديسون ساس حفل فني لكل من: كريم منصور ، اصيل وياس خضر.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش