الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أكملت حصة الوجد

تم نشره في الاثنين 23 كانون الثاني / يناير 2006. 02:00 مـساءً
أكملت حصة الوجد

 

 
من جهة البحر. موسى حوامدة. لم أقبض على جمر الغضا قبلك، لم أتلمس خطواتي في العتمة، لم تسبقني قدماي لطريق لا يفضي إليك، ولما اكملت حصة الوجد، كان المعلم قد غادر القاعة بينما سلمني ليد الأفق. ريثما يحين موعد الصدف يترنح عامود التاريخ، يستكين بين مطارق الظلال المتدفقة، على تابوت اللغة المتهالك، يفيض رونق العمر، حاملا ظله بين يديه ويفر خلف غابة الريح، هناك يتسلق الشفق سلم السماء ويدني من شفة المبهوت، نهد الحلم السيال، يغري الظلال بالضوء والعتمة بالنور، والخفاء بالسطوع، ويغوي الشمس بالانسكاب في كتاب طالبة مربوطة الضفيريتين، تحمل رباعيات الخيام، وتلعب بالاطلس الكبير، لا تتوقف عند حدود القارات واتجاه خطوط الطول والعرض تقلب الاطلس عاليه سافله، فترى الشمال أسفل الأرض والجنوب على رأس الورق، تعيد ترتيب الجهات وفق دوران الأرض لاوفق ترسيم الجغرافيا المتوهم والمصطنع،لا تأبه لخرائط الإدريسي ولا تقسيمات الجغرافيين البررة ولا عصا المعلم المبهور بالألوان والاسماء اللاتينية . في قلبها اكتمال الدائرة واتساع الرؤية والرؤيا وابتعاد الفكرة عن قانون النفع المباشر، وفي روحها سر جليل يدفع السماء للإستقلال عن ضيق البشر ـ ومساطر السياسيين، وفي كلماتها يتقاطر الشهد المحلى بينابيع النور، وشلالات الحزن الإنساني المعتق. بين يديها تتحرر الخيوط والخطوط والغيوم، ولا يتم إهمال البراعم او النسيم لعدم قدرته على شق عصا الطاعة،في دواوين السلاطين وفحول الشعر. منتهى الحلم يرتعش مثل صفيح طائش، طيور الغواية تساقط على يديها وبين شفتيها وتشرع للضلال نوافذه المحكمة الغلق، فقد تعلقت بالنوارس والبجع ولم يخذلها طائر الفينيق عند مطلع النار ،وعنفوان الجمر المتورد الخدين . لم تدع للحكمة بستانا أو مكانا يقنن حدود النار لذا اندلعت في أتون مشتعل قبل ان يتوضأ الصبح بناره المنسكبة، لم تجفف حليب الصبا فسال نهر دافق الشهوة، وراق للشارب كأس الخلود ،وتحرك في باطن الدهر زلزال الكلمات. [email protected]
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش