الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

زوجان تمكنا من اخفاء وفاة ابنتهما نتيجة سوء المعاملة بـ«استبدالها» بشقيقة

تم نشره في الأربعاء 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 02:00 مـساءً
زوجان تمكنا من اخفاء وفاة ابنتهما نتيجة سوء المعاملة بـ«استبدالها» بشقيقة

 

 
هامبورغ - ا ف ب
اعلن المحققون انه يشتبه في ان يكون زوجان المانيان اخفيا طوال سنوات وفاة طفلتهما وهي في الثانية من العمر نتيجة سوء المعاملة و"استبدلاها" بشقيقتها الصغرى التي ولدت بعد وفاتها ولم يعلنا عن ولادتها. واعترف الوالدان وهما في الـ30 والـ31 من العمر جزئيا بالوقائع. وقالت الشرطة ونيابة الدسهايم انه لم يتم العثور على جثة نادين بعد ان اكد الوالدان انها دفنت قرب سيسن "هانوفر شمال". وبعد وفاة نادين مطلع 2003 انجبت الوالدة طفلة اخرى في منزلها في تشرين الثاني 2003 بدون ان تسجل في دائرة النفوس. وكانت اسرة الزوجين تظن ان الطفلة هي نادين رغم فارق العمر مع شقيقتها الراحلة. وقال الوالد وهو ميكانيكي متقاعد للمحققين ان نادين توفيت بعد ان سقطت من السرير الاعلى وانه قرر دفنها دون ابلاغ السلطات بوفاتها.
واودع السجن بتهمة سوء المعاملة التي ادت الى الوفاة. وافرج عن الوالدة الى ان يقرر القضاء التهم التي ستوجه اليها.
وذكرت الشرطة ان الوالدين تمكنا من اجراء "عملية التبديل" لانهما لم يكونا يقيمان علاقات مع العالم الخارجي.
وعندما كانت تطرح عليهما اسئلة تتعلق بالطفلة كانا يقولان انها مريضة او انها في منزل جديها او في عطلة. وبعد وفاة نادين وقبل ولادة شقيقتها انتقلت الاسرة للعيش في منزل آخر لعدم اثارة شكوك الجيران.
وكشفت القضية بعد ان اتصل رجل بالشرطة اعترف له الوالدان بما حصل. وتطرح هذه القضية تساؤلات في المانيا حيث يعجز المسؤولون عن حماية الاطفال ، عن كيفية تمكن الزوجين من اخفاء جريمتهما طوال اربع سنوات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش