الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اعتبرها احد السبل لتصحيح المفاهيم المغلوطة والمتوارثة لدى المشاهد * نور الشريف: عجز كتاب الدراما عن استيعاب مفهوم الحرية المتاحة

تم نشره في الثلاثاء 2 أيار / مايو 2006. 03:00 مـساءً
اعتبرها احد السبل لتصحيح المفاهيم المغلوطة والمتوارثة لدى المشاهد * نور الشريف: عجز كتاب الدراما عن استيعاب مفهوم الحرية المتاحة

 

 
القاهرة - سلامة عبد الحميد - د ب أ: اعتبر الفنان نور الشريف ان الدراما المصرية تمر بحالة مخاض صعب قد يستمر عدة سنوات بسبب الازمة الكبيرة التي يمر بها حاليا كتاب الدراما بشكل عام باستثناء الكتاب المتخصصين في صياغة الدراما التاريخية وهم قلة وانتاجهم قليل جدا مقارنة بغيرهم.

قال الشريف السبت ان مأزق كتابة الدراما لا يقتصر على مصر وحدها وانما يمتد
ليشمل كل كتاب العالم الذين لم يستطيعوا تطوير انفسهم بنفس
السرعة التي تطور بها العالم من حولهم حيث اصبحت السماوات
مفتوحة بالفعل وتمكن المشاهد العادي من مشاهدة ما يخطر على
باله وما لم يكن يخطر على باله.

واضاف ان الاعلام عقب الطفرة الفضائية الاخيرة جعل الاحداث
الجارية اقرب ما تكون الى العاب "الاتاري" و"البلاي ستيشن" بما
تضمه من خيال خصب، مشيرا الى ان الفنان صلاح السعدني كان
محقا عندما وصف احداث حرب الخليج الاولى بأنها "اول حرب
اتاري يشاهدها الجمهور في انحاء العالم على الهواء".

وقال ان كم القنوات الفضائية المتاحة جعلت الجميع يتمكن من
مشاهدة المواد الاعلامية المتاحة والممنوعة فاصبح عقله متشبعا
تماما مما يجعل من الصعب جدا مخاطبته ويزيد من صعوبة مهمة
كتاب الدراما الذين كانوا يعانون في الاصل بحثا عن الفكرة
الجديدة التي ترضي الجمهور.

وحول ازمة النصوص الدرامية في مصر قال الفنان المصري ان
السينما تعاني منها اكثر من التليفزيون باعتبار ان معظم كتابها
ينتمون لجيل الستينيات الذي اكتسب براعة في استخدام الاسلوب
الرمزي هربا من سطوة السلطة السياسية التي كانت تمنع الافلام
واحيانا تعتقل الكتاب وتزج بهم في السجون بسبب اعمالهم.

واشار الى ان ذلك الاسلوب جعل اعمالهم لا تتناسب مع حرية
التعبير المتاحة حاليا والتي تعبر عنها الصحف والقنوات الفضائية
بشكل واضح وجرأة لا يمكن للدراما مجاراتها مما يضع صناعها
في مأزق عدم القدرة على صياغة عمل فني سياسي يتناسب مع ما
هو متاح فعليا للجمهور.

قال انه يحلم بجيل جديد من الكتاب الذين يتمكنون من استغلال
مناخ الحرية القائم لتقديم قيم سياسية في اعمالهم بعيدا عما يقدم
حاليا مما يمكن تسميته بالمتاجرة السياسية التي لا تحكمها اخلاق
ولا قيم والتي ستأخذ وقتها قبل ان تنتهي على حد قوله.


واوضح نور الشريف ان الدراما تحتاج حاليا للعودة الى مناقشة
المشكلات اليومية للجمهور مع التركيز على اعلاء قيم الخير
والعدل والتأكيد على مبادئ المساواة بين البشر التي لا يمكن
للمجتمع ان يستقيم بدونها خاصة بعد ان اصبحت السلوكيات
العشوائية هي المسيطرة على تعاملات الناس في كل مكان.

وقال ان من يعتبر الدراما مجرد وسيلة للتسلية مخطئ لانها احد
اهم السبل لتصحيح المفاهيم المغلوطة والمتوارثة لدى المشاهد
الذي يمكن ان يفهم رسالة محددة من خلال عمل درامي جاد يحترم عقله وقيمه خاصة في تلك المرحلة الدقيقة من التاريخ المصري التي يحاول البعض اظهارها بصور قاتمة اعتمادا على عدد من الممارسات دون ان يلتفت لكم التطور ومساحات ابداء الرأي المتاحة للجميع.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش