الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

طبيبك في رمضان * نصائح استباقية تهيء الجسم لتقبل الصيام * الدكتورة بسمة عبد الهادي بولاد

تم نشره في الخميس 12 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 03:00 مـساءً
طبيبك في رمضان * نصائح استباقية تهيء الجسم لتقبل الصيام * الدكتورة بسمة عبد الهادي بولاد

 

 
شهر فضيل وايام مباركة تطل علينا كل عام لتفتح لنا ابواب الرحمة.
فدعونا نسأل انفسنا كيف نعد العدة للصيام وكيف نقضي هذه الايام بسعادة وسرور وصحة جيدة؟.
لا شك ان الحفاظ على صحة البدن والروح من مسؤوليات المسلم ومن الاولويات ، فعبادة الصوم هي عبادة بين المرء وخالقه لا مطلع عليها سواهما فالشخص وحده من يقرر ما اذا كان يتحمل الصوم ويصبر عليه دون ان يترك اثرا سيئا على صحته.
فهناك بعض الامراض التي تستدعي بعض الرعاية الخاصة وبعض الاجراءات الطبية التي تستلزم من الطبيب ان ينصح مريضه بعدم الصوم وهذا قد يكون في مرحلة معينة من العلاج او قد يستدعي طبيعة المرض عدم الصوم على الاطلاق.
ولكن في كثير من الحالات يستطيع الشخص ان ينوي الصوم ويجرب اثر الصيام فاذا لم يستطع ان يكمل يومه بالصيام يستطيع ان يفطر.
واذا نظرنا الى موضوع الصيام بشكل عام نجد ان هناك عوامل معينة تلعب دورا في قدرة الشخص على الصيام ومنها :
- الصحة العامة للشخص وما اذا كان يعاني من امراض معينة ام لا وهل يتناول ادوية يستلزم تكرارها اكثر من مرة وهل يستوجب تناولها خلال النهار ام لا؟.
- طبيعة عمل الانسان وظروف العمل المحيطة وطبيعة الظروف البيئية والمناخية التي قد تجبر الشخص احيانا العمل في جو حار يفقد خلاله كميات من السوائل والاملاح.
- قد تتغير طبيعة قدرة الانسان باختلاف عمره وتقدمه في السن كما قد يفرض تقدم العمر بعض الامراض التي تصيب الانسان.
ويلعب دورا هاما في صحة الانسان محافظته على سلوك طريق صحيحة في معيشته حتى قبل بلوغ شهر رمضان فالذين يتمتعون بصحة جيدة يملكون القدرة على التأقلم السريع لتغير الظروف المحيطة وهنا لا بد ان نذكر اننا نصادف خلال العام اياما فضيلة استحب وسن فيها الصيام وفي هذا حكمة كبيرة كي يعتاد الانسان احيانا على ممارسة الصيام في ظروف متعددة وفي ايام قليلة تكون اشبه ما تكون بتمرينات للتحضير لصيام شهر رمضان ولا شك ان الاستعداد لهذا الشهر من خلال الاحتفاظ بجسم قوي سليم له اكبر الاثر في انجاح هذه الفريضة.
ھ بعض النصائح التي لا بد من اتباعها قبل وخلال هذا الشهر فيما يسبق الصيام :
- يجب تعويد الجسم على تغير بعض الظروف من طعام وشراب خلال ايام السنة ، ولا يكون هذا التغير مفاجئا بين ليلة وضحاها.
- ممارسة الرياضة كي تعطي اجسامنا قدرة على التحمل وتجاوز الشعور بالجوع والعطش.
- عدم الادمان على عادات قد تؤثر في صحة الانسان من تدخين او افراط في شرب المنبهات والاهم من ذلك كله هو التوكل على الله وطلب القبول والقدرة على الصيام.
- اما خلال شهر رمضان فنرجو التذكير بما يلي: - تناول السحور بما يسهل هضمه وبما يمد الجسم بالطاقة.
- التعجيل بالافطار.
- الافطار على الرطب او بعض التمر والماء مما يسرع باعطاء الجسم الطاقة.
- الافطار على مرحلتين فبعد تناول التمر يقوم الانسان للصلاة ثم يعود ليكمل افطاره دون تناول المواد كثيرة الدهن او ثقيلة الهضم.
- المحافظة على صلاة التراويح فهي تساعد الجسم على الاحتفاظ بطاقته وتساعد الجهاز الهضمي على اداء وظائفه على اتم وجه.
- عدم النوم بعد الافطار مباشرة فهذا يسبب مشاكل في الهضم ويسبب خمولا.
- ان تحتوي الوجبات الاغذية سهلة الهضم والاغذية التي تحتوي على الالياف.
- المحافظة على ممارسة الرياضة في شهر رمضان. - عدم التدخين او الاقلاع عن التدخين لمن يدخن.
- المحافظة على صحة الفم والاسنان لابقاء عملية المضغ المهمة لتسهيل وتسريع الهضم.
- ان نتذكر دائما ان رمضان شهر الصيام وليس شهر الطعام وان نرفق بالمرأة ولا نجعلها تقضي الساعات الطوال في طهي الطعام بحيث لا تستطيع ان تقوم بالفرائض الاخرى واعمال الخير.
اخصائية امراض النساء والطب العام.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش