الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اصغر قاصة في العالم * تونسية تدخل كتاب غينيس للارقام القياسية مرتين

تم نشره في الاثنين 14 آب / أغسطس 2006. 03:00 مـساءً
اصغر قاصة في العالم * تونسية تدخل كتاب غينيس للارقام القياسية مرتين

 

 
تونس - بترا - اخلاص القاضي
دخلت القاصة التونسية"سمر المزغني 17 عاما"كتاب "غينيس" للارقام القياسية مرتين" "كاصغر كاتبة قصة قصيرة في العالم" و "الكاتبة الغزيرة الانتاج الاصغر في العالم" في عامي 2000 و 2002 وهي تحمل في طيات قصصها نمطا يبتعد عن "التزييف اذا ما ادرك الاطفال واقعهم".
ونأت في سردها القصصي كما تقول لوكالة الانباء الاردنية منذ ان بدأت الكتابة في ربيعها السابع بجسد صغير نحيل عن كل ما يمكن ان "يجرح حساسية الطفل "وعن" قصص الجميلات والساحرات الشريرات" التي فاضت بها موضوعات ادب الاطفال في المكتبة العربية فيما اقتربت كتاباتها من واقع يعيد بناء الطفل بشفافية الحلم القابل للتحقيق بواقع 100 قصة.
"عرفان"اول قصة نشرت لها في عام 1997 ليصل نتاجها الادبي اليوم الى نحو 100 قصة تبرعت بريع بعضها الى"ارامل وايتام شهداء الانتفاضة الفلسطينية ".. ونشر نتاجها الادبي فيما يزيد عن مائتي جريدة ومجلة تونسية وعربية ولها قصائد باللغتين العربية والفرنسية منحت عن بعضها العديد من الجوائز وشهادات التقدير والاوسمة كما راسلها العديد من زعماء العالم والقادة العرب تشجيعا لها فيما اطلق اسمها على صالون ثقافي في تونس .
"صديقة".."غدوت نملة".."عصفور فلسطيني فقد امه".." عندما تمطر السماء" اسماء بعض من قصصها فيما تعتبر قصة "ايها الشريف ننحني لتمر بعصاك" كما تقول الاقرب الى وجدانها اذ اهدتها الى روح والدها في الذكرى السنوية الاولى لرحيله. تؤمن "المزغني" بثقافة التغيير "التي تسهم بها وسائل الاعلام حين تسلط الضوء على قصص نجاح اطفال العالم العربي بل وتتبنى اصحابها لتكون منطلقا لاعداد اجيال قادرة على تحمل مسؤولياتها بواقعية وادراك كما تعتقد. سيبقى الطفل حاضرا في وجدان "المزغني" وستسمر بالكتابة عنه وله كما تنوه حتى لو اضحت عجوزا في الستين "فبداخلها طفل لا يكبر بل يتعلم دائما كيف يكبر".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش