الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

استضافها »تضامن النساء« في حوار حول »رسالة الفن في خدمة الانسان« * نادرة عمران: الفن يحرك المياه الراكدة في الحاضر والمستقبل

تم نشره في السبت 12 آب / أغسطس 2006. 03:00 مـساءً
استضافها »تضامن النساء« في حوار حول »رسالة الفن في خدمة الانسان« * نادرة عمران: الفن يحرك المياه الراكدة في الحاضر والمستقبل

 

 
الدستور ـ كوثر صوالحة: تحت عنوان ''رسالة الفن في خدمة الانسان في ظل الاوضاع الراهنة'' استضاف المعهد الدولي لتضامن النساء، ضمن حلقات برنامج الاربعاء الثقافي الاسبوعي الفنانة نادرة عمران في حوار مفتوح.
وتناولت عمران الحديث في شقين ''فن بلا ازمات'' و''ازمات بلا فن''، موضحة: الفن يحرك المياه الراكدة، في كل ما يتعلق بالحياة بما فيها من الحاضر والمستقبل، فن بلا ازمات هو فن يعتمد على الترفيه اي لاضرر منه ولا فائدة.
واضافت: اما ازمات بلا فن، فسوف نأخذ الازمة بشكلها الذي هو عليه، والذي سيدفع الاخر الى التحول فقط الى متفرج، مع اعطاء ردود فعل آنية تنتهي بانتهاء الفرجة.
ومن هنا تبقى الازمة في مكانها، وعلى اصحابها، فتنتهي الازمة بانتهاء المشهد.
واكدت عمران ان الفن والادب هما اللذان سيعطيان الازمة ابعادا اخرى، يحملها الفكر والتاريخ بشكل يبقيها حاضرة ومتجددة، ليس من اجل البكاء عليها، بل من اجل رفضها وبالتالي مقاومتها.
ورأت ان الفن وخصوصا الفنون الحية ''الدراما'' قائمة على الفعل او الصراع الذي يتطور الى ازمة، وهذا لا يعني ابدا انها يحمل حلولا، وانما تبنيه لاي ازمة وهو لكشف خفايا اخرى وابعاد اخرى تتعلق باعماق الانسان، وهذا هو الذي سيعطي شكلا وبعدا اخر للازمة.
وتطرقت عمران للسؤال الذي تفكر فيه كثيرا، وهو ''اذا كان الفن نفسه مأزوما والفنانون انفسهم مصابين بازمات من نوع اخر،على المستوى الابداعي والانساني، فهل سيكون للفن ذلك الدور المهم الذي نريده''.
وبينت عمران ان مرد تسميتها ما يحدث في لبنان ''بالازمة''، هو ان الاختلاف يمكن ان يحدث الا في موضوع واحد ''الكرامة العربية''، واضافت: انني منذ 12 تموز الماضي اصبح لدي امل واصبح لدي نوع من التفاؤل، على اننا قادرون على تغيير الواقع، وانا مؤمنة تماما ان هذه الازمة لا بد ان تزول، وان المقاومة هي الامل، لذلك انا اسميتها ازمة.
وتابعت عمران اجابتها عن اسئلة الحضور، مبدية رأيها بسؤال عن دور نقابة الفنانين في هذه المرحلة قائلة: فاقد الشيء لا يعطيه، واضافت: كما الخلل في كافة المجالات، هناك ايضا خلل في الفن العربي، كل شيء في عالمنا مخترق، عدونا عمل على كافة المحاور والدوائر. من اراد ان يقدم من الفنانين شيء فليقدمه هو بنفسه، لا احد يمنعه.
كل من لديه شيء في هذه الايام ليقوم به ويصنعه، فبرأيي كل فنان او حتى كل انسان هو مسؤول عن نفسه وعن موقفه.
واشارت عمران الى ما فعله الصهيانة بنا كأمة عربية منذ وجودهم كان ابشع ما حصل، يجب ان نكف عن قول ما يحصل في لبنان هو الابشع حتى الان، لان تاريخ هذا العدو بكل مراحله بشع، ونستطيع ان نطلق عليه كل الصفات المطلقة، ولكن يجب ان نكف عن الكلام وان نتحرك بشيء اخر.
وكان الناشط السياسي والكاتب بسام العزة قد قدم عمران لحضور الجلسة، منوها بتاريخها الفني وخطها الملتزم، ومشيرا الى ان الفن كان وسيبقى احد اشكال الوعي الانساني، لما يمثله من تعبير عن الحالة الاجتماعية والحضارية والانسانية والجماهيرية للشعوب على امتداد العالم.
واضاف: للفن دور في محاربة التهميش الاجتماعي، وتبني القضايا العدالة والمساواة وحقوق الانسان وحقوق المراة والطفل، كما ان للفنانين دورهم الكبير في مقاومة التميز العرقي والطبقي والجنسي، خاصة في هذه الظروف التي تمر بها منطقتنا والامة العربية والاسلامية من احتلالات جديدة تاتي ضمن المشروع الامريكي الصهيونـي لتقسيم المنطقة على اسس عرقية وطائفية.
واضاف : نلتقي اليوم في ظل تغيرات هائلة حدثت وتحدث الان في منطقتنا من حيث تجذير المقاومة وصمودها وصلابتها وتصديها للمشروع الامريكي الصهيوني ولا بد هنا ان اذكر واقدم تحية للفنانين العرب والملتزمين والجادين الذين اعلنوا موقفهم من الامم المتحدة بتقديم استقالاتهم احتجاجا على انحياز الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي وبصفتهم سفراء للنوايا الحسنة وعلى رأسهم الفنان حسين فهمي والفنان جمال سليمان والفنان مارسيل خليفة وضمن الندوة التي حضرها عدد كبير من المثقفين والمهتمين حصل العديد من المداخلات التي تحدثت عن المخططات الصهيوينة الامريكية التي تهدف الى تقسيم استعماري جديد حسب ما تريده امريكا وكافة الدول التي تدور في فلكها من اجل مصالحها هي لا من اجل العرب وطالب العديد في مداخلاتهم ان نعود الى قراءة التاريخ من جديد واجمع كل من كان في الندوة انه لا بد من اعادة النظر في الوعي العربي باكمله ودراسة التاريخ العربي دراسة حقيقة وان ما يدور الان انما هو شيء مخطط له منذ سنين وموجود في الكتب.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش